Monday 25th of January 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    28-Nov-2020

قمة مرتقبة بين تشلسي وتوتنهام

 مدن - ينتقل البرتغالي جوزيه مورينيو إلى لندن لمواجهة تلميذه وفريقه السابقين عندما يحل توتنهام المتصدر ضيفا على تشلسي ومدربه فرانك لامبارد في قمة المرحلة العاشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ويدخل توتنهام الى المواجهة بعد اربعة انتصارات متتالية في الدوري وضعته في القمة مع 20 نقطة من تسع مباريات بفارق الاهداف فقط عن ليفربول الثاني، إلا أن تشلسي الثالث المبتعد عنهما بنقطتين سيكون أمام فرصة محققة لإزاحة نظيره اللندني.
ولم يسجل مانشستر سيتي الذي يستضيف بيرنلي اليوم السبت أكثر من هدف في المباريات الست الاخيرة في الدوري، في واقع غير مألوف على صاحب أفضل سجل تهديفي في الـ"بريميرليغ" في المواسم الثلاثة الماضية.
إلا أن سيتي حامل اللقب عامي 2018 و2019 يجد نفسه في مأزق مع ابتعاده بفارق ثماني نقاط عن الصدارة، علما انه يملك مباراة مؤجلة.
ويتطلع ليفربول حامل اللقب لتعويض الخيبة القارية بعدما سقط على ملعبه في "أنفيلد رود" بنتيجة صفر-2 امام اتالانتا الايطالي ليتأجل تأهله الى ثمن النهائي، عندما يحل على برايتون في أولى مباريات اليوم السبت.
أما مانشستر يونايتد العاشر (مع مباراة مؤجلة) فيأمل في مواصلة صحوته وتحقيق فوزه الثالث تواليا رغم صعوبة المهمة امام مضيفه ساوثامبتون الخامس، فيما سيسعى ارسنال الثاني عشر الذي حصد اربع نقاط فقط من مبارياته الخمس الاخيرة العودة الى الانتصارات من بوابة ضيفه ولفرهامبتون التاسع في لقاء.
 الدوري الإيطالي
يحلّ انتر ميلان ضيفا على ساسولو المتألق والوصيف في مباراة قد تكون مصيرية لمدربه انتونيو كونتي في افتتاح المرحلة التاسعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم اليوم السبت، التي ستشهد لقاء بين نابولي الطامح لتكريم أسطورته الأرجنتينية دييغو مارادونا عندما يستضيف روما فيما سيختبر المتصدر ميلان قوته بغياب نجمه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش.
ويدخل انتر اللقاء إثر الخسارة امام ضيفه ريال مدريد الإسباني 2-صفر في دوري الأبطال الاربعاء الماضي وضعته على باب قوسين من الخروج من الدور الاول للموسم الثالث تواليا.
وفي مسعاه لتعويض الخيبة القارية وإزالة بعض الضغوطات عن كاهلي كونتي، يصطدم انتر بساسولو مفاجأة الموسم والذي هو أحد ثلاثة فرق، مع ميلان ويوفنتوس، التي لم تخسر بعد في الدوري.
وتنتظر ميلان مواجهة حذرة امام ضيفه فيورنتينا الخامس عشر غدا الاحد حيث سيختبر قدراته بالمنافسة والتسجيل بغياب نجمه ابراهيموفيتش هداف الدوري الذي تعرض لإصابة في العضلة ذات الرأسين لفخذه الايسر خلال الفوز 3-1 على نابولي في المرحلة السابقة، سجل خلالها هدفين وغاب عن تعادل فريقه 1-1 امام ليل الفرنسي في الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" الخميس.
إلا أن فريق المدرب ستيفانو بيولي أظهر أنه قادر على التأقلم مع غياب "إيبرا" بعد أن غاب عن مباراتين بداعي اصابته بفيروس كورونا المستجد.
أما نابولي المفجوع برحيل مارادونا فيستضيف روما الثالث غدا الاحد في مواجهة قوية وعاطفية على ملعب سان باولو المزمع تغيير اسمه ليصبح ملعب دييغو مارادونا أو سان باولو-مارادونا بعدما ارتفعت الاصوات المطالبة بذلك، أبرزها من رئيس بلدية المدينة لويجي دي ماجيستريس، في حين صرح رئيس النادي اوريليو دي لاورنتيس "اعتقد انه من المنصف ان نسمي ملعب سان باولو بإسمك لكي تبقى معنا".
وسيأمل نابولي السادس أن يخرج بالنقاط الثلاث امام فريق العاصمة ليعزز آماله بالمنافسة على اللقب الطامح بتحقيقه للمرة الثالثة بعدما قاده مارادونا الى لقبيه الوحيدين في تاريخه عامي 1987 و1990.
ويحل يوفنتوس حامل اللقب في المواسم التسعة الاخيرة ضيفا على بينيفينتو الصاعد هذا الموسم الى دوري الاضواء اليوم. (وكالات)