Thursday 19th of September 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    06-Sep-2019

شهيد و97 جريحا باعتداءات إسرائيلية خلال أسبوع

 فلسطين المحتلة - أفادت معطيات حقوقية، بأن فلسطينيًا استشهد وأصيب 97 برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال أسبوع واحد.

وقال المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في تقريره الأسبوعي، يغطي الفترة من (29 آب- 4 أيلول)، إن الانتهاكات الإسرائيلية تتواصل في الأرض الفلسطينية المحتلة. واستدرك: «تعدّ تلك انتهاكات جسيمة ومنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة. وخلال هذا الأسبوع رصد باحثو المركز 139 انتهاكًا اقترفتها قوات الاحتلال والمستوطنون».
وبيّن المركز الفلسطيني، بأن الاحتلال أصاب خلال الفترة ذاتها 34 طفلًا وسيدتين وصحفيين ومسعفا، ومدافعًا عن حقوق الإنسان، في الضفة الغربية وقطاع غزة. وأشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت 91 فلسطينيًا؛ بينهم 8 أطفال وسيدتان، خلال 85 عملية توغل إسرائيلية في الضفة الغربية.
وذكر التقرير: «وفي قطاع غزة نفذت قوات الاحتلال عملية توغل محدودة شرق المحافظة الوسطى، كما اعتقلت 4 مواطنين بعد محاولتهم التسلل عبر الشريط الحدودي». ونوه التقرير إلى أن سلطات الاحتلال أجبرت فلسطينيًا في القدس على هدم منزله ذاتيًا، إلى جانب تجريف مسجد قيد الإنشاء وبئر مياه وغرفتين زراعيتين شرق الخليل. ولفت النظر إلى صدور 3 أوامر عسكرية بالاستيلاء على أراضٍ فلسطينية شرق بيت لحم، إلى جانب 3 اعتداءات لمستوطنين على المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة الغربية.
وأوضح المركز، أن قوات الاحتلال استهدفت الصيادين قبالة شواطئ قطاع غزة، عبر إطلاق النار في 5 حالات تجاه قوارب الصيد.
واعتقلت قوات الاحتلال فجر أمس الخميس عشرة فلسطينيين من مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة. وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان، ان قوات الاحتلال اقتحمت مناطق متفرقة في مدن الخليل وجنين وطوباس وسلفيت ورام الله، واعتقلت المواطنين العشرة بحجة انهم مطلوبون.
وتوغلت قوات الاحتلال صباح أمس الخميس، عشرات الامتار شمال بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، وفق ما افادت به مصادر فلسطينية. وقالت المصادر في تصريحات صحفية اليوم، ان قوات الاحتلال المعززة بالجرافات والاليات العسكرية توغلت عشرات الامتار شمال بيت لاهيا وقامت بأعمال تسوية وتجريف بالمنطقة.
إلى ذلك، دعت منظمة حقوقية أوروبية، البرلمان السويسري إلى عدم الاستجابة لضغوطات إسرائيل الهادفة إلى وقف تشريع سويسري يسمح باعتقال سياسيين وعسكريين، تورطوا بارتكاب جرائم حرب ضد الفلسطينيين.
جاء ذلك في بيان صحفي، صدر عن المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، اطلعت الأناضول عليه. وقال المرصد الحقوقي، إنه ينظر بقلق شديد لزيارة وفد إسرائيلي يترأسه وزير الخارجية يسرائيل كاتس، برفقة طاقم من الخبراء القانونيين إلى سويسرا.
وأضاف أن «سويسرا من أوائل الدول التي ضمّنت في تشريعاتها الداخلية نصوص مواد قانونية تتيح ملاحقة مرتكبي الجرائم الكبرى في حال عدم محاكمتهم أمام المحكمة الجنائية الدولية».
وطالب المرصد السلطات السويسرية «بالتمسك بموقفها فيما يخص ملاحقة مرتكبي الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين، وحثّ السلطات التشريعية في البلاد على عدم الخضوع للضغوطات التي تحاول وقف ذلك».
ودعا الدول الأوروبية «للسير على خطى سويسرا، وتضمين تشريعاتهم الداخلية نصوصًا تتيح ملاحقة المتورطين بارتكاب انتهاكات في مناطق الصراع بما يتعارض مع القانون الدولي، وميثاق روما المؤسس للمحكمة الجنائية الدولية». (وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات