Thursday 19th of September 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    27-Aug-2019

المتطرف «غليك» وعشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى
الرأي - كامل إبراهيم - قاد عضو الكنيست المتطرف يهودا غليك عشرات المستوطنين المتطرفين صباح أمس الاقتحامات، للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلية الخاصة. وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة إن ٧٠ مستوطنًا يتقدمهم المتطرف «غليك» و٣٠ طالبًا يهوديًا اقتحموا المسجد الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في باحاته وتلقوا شروحات عن «الهيكل» المزعوم.
 
وأوضحت الاوقاف أن اثنين من موظفي ما تسمى بـ «سلطة الآثار الإسرائيلية» اقتحموا أيضًا المسجد الأقصى، مشيرة إلى أن المستوطنين المقتحمين أدوا طقوسًا تلمودية في المسجد، وتحديدًا في الجهة الشرقية منه.
 
وشددت شرطة الاحتلال المتمركزة على بوابات المسجد الأقصى الخناق على دخول المصلين الفلسطينيين للمسجد، وزادت في احتجاز بطاقاتهم الشخصية قبيل دخولهم إليه، ويجري التنبش والتفتيش في حقائب المصلين والطلاب الذين يدرسون في المسجد. ولفت نائب مدير عام الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة ناجح بكيرات الى زيادة حدة الهجمة على المسجد الأقصى وسدنته وحراسة كذلك زادت استدعاءت قوات الاحتلال لمسؤولي الأوقاف وحراس المسجد الأقصى المبارك بهدف افراز فراغ بالمسجد، وصولًا للسيطرة والتدخل في إدارة الأوقاف وشؤون الأقصى.
 
وندد بالإجراءات التي قال انها تُدلل على أنه بالنسبة للاحتلال لم يعد هناك شيء مقدس، وأنه يمكن استدعاء رأس الهرم والحراس والموظفين. وقال ان السماح للمتطرفين اليهود باقتحام المسجد الأقصى له تداعيات سلبية وخطيرة على الوجود العربي الإسلامي، وعلى المقدسات وفي مقدمتها المسجد الأقصى. وأوضح أن الاحتلال ينفذ عملية تفريغ للمسجد من قياداته الدينية ومن حراسة وسدنته ليسهل السيطرة عليه وتنفيذ عملية إحلال استيطانية، ثم الانقضاض عليه لإدارته وتقسيمة وإقامة ما يسمى بالهيكل المزعوم.
 
من جانب اخر هدمت قوات الاحتلال أمس، منزلا ومطعما في منطقة المخرور ببيت جالا غرب بيت لحم، كما اعتقلت ٢٧مواطناً وطفلاً من الضفة الغربية والقدس المحتلة ويستدعي رئيس الهيئة الإسلامية للتحقيق لوقف عمل لجان الاصلاح.
 
وحاصرت قوات الاحتلال منطقة بيت جالا قبل اقتحام جرافات الاحتلال المنطقة وهدمت منزلا مكونا من طابقين بمساحة اجمالية 400 متر مربع، ومطعما مساحته (350 مترا مربعا).
 
وأشار قيسية الى ان المطعم بتعرض للمرة الثالثة للهدم، وهذا يأتي في إطار استهداف منطقة المخرور بشكل عام والتي تقدر مساحتها الاجمالية 2000 دونم، لأطماع استيطانية، علما انه تم سلب قسما منها لإقامة الشارع الالتفافي رقم 60 الموجود، وكذلك النفق. وقال قيسية أن قوات الاحتلال سلمته قبل أسبوع اخطارا بهدم المطعم والمنزل، ومنذ ذلك الوقت يعيشون معاناة وحياة صعبة للغاية، مشيرا الى ان المطعم تعرض للهدم مرتين في السابق؛ بحجة عدم الترخيص.
 
وشنت قوات الاحتلال فجر أمس حملة اعتقالات واسعة النطاق في رام الله والخليل اعتقلت خلالها ٢٥ مواطنا بينهم نشطاء في الجبهة الشعبية وحركتي حماس والجهاد الاسلامي واسرى سابقين في اطار عمليات البحث عن منفذي عملية مستوطنة دوليف. وجرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية.
 
و تركزت المداهمات والاعتقالات في محافظة رام الله وقراها، حيث أتت الاعتقالات ضمن مطاردة الخلية التي نفذت «عملية العين». واقتحمت قوة عسكرية للاحتلال قرية كوبر وشرعت بأعمال مداهمة للمنازل وتفتيشها والتحقيق الميداني مع قاطنيها، وتخريب الممتلكات، فيما شهدت القرية مواجهات مع عشرات الشبان وجنود الاحتلال. وخلال الاقتحام أصيب أحد المواطنين بجروح نتيجة مهاجمته بكلب بوليسي خلال اقتحام منزل بالقرية. ووفقا لنادي الأسير، اعتقلت قوات الاحتلال تسعة شبان، كما اقتحمت قوات الاحتلال مدينة البيرة ومنطقة رام الله التحتا واعتقلت ٥شبان. كما داهمت قوات الاحتلال قرية عين قينيا واعتقلت الشاب طلعت حاتم معروف، والشاب خالد أحمد قعد خلال اقتحامها لقرية أبو قش. واقتحمت قوات الاحتلال قرية كفر عين واعتقلت الشاب يحيى محمد الرفاعي، وهيثم يوسف العيس، عقب مداهمة منزليهما، كما اعتقلت الشاب ربحي كراجة خلال اقتحام قوات الاحتلال لقرية صفا.
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات