Friday 18th of September 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    19-Aug-2020

حمى الانتخابات على اشدها و نواب يغادرون المعترك مبكرا
رم - عبدالله العظم - يشهد حراك المرشحين تفاوت بين محافظة وأخرى من المحافظات التي تتميز بالثقل العشائري و خصوصا في المدن الاخرى خارج العاصمة عمان والمدن الكبرى اربد والزرقاء والتي تعتمد في تحشيد مرشحيها على العشائرية و المناطقية مثل محافظات الجنوب و الوسط و بعض من محافظات الشمال .و هي على الاغلب ما يسيطر عليها الحس العشائري اكثر من المناطق متعددة السكان و الديموغرلفيا . وهذا لا يدخل في معيار حسن او سوء الاختيار ولا يمكننا ان نعتبره كذلك , لان هذا المعيارفي عموميته يشمل كل مناطق المملكة .
 
فسوء اختيار النائب ليس محصورا بمناطق بعينها , اذ ان حالة الاستياء من النواب و المجالس النيابية التي يعبر عنها المواطن تاتي من كل جة و صوب , و ربما الاستياء يكون اكثر كلما اشتكى المواطن من الاثار الاقتصاية و غياب العدالة عن المناطق النائية و تهميشها و عدم الالتفات اليها و ازدياد حجم البطالة و الفقر .
 
و هذه القضايا تحولت الى مطالب شعبية على مدار الاعوام و المجالس النيابة الحالي منها و ما سبق , و القضايا ما زالت محط اهتمام المواطن و العائق الاكبر امام المرشحين و الاثر الاكبر في تراجع المشاركة بالانتخابات من قبل الناخب .لغياب العمل الحزبي المنظم
.
و من خلال استعراضنا للمرشحين لمناطق كل من محافظات ذات الدائرة الانتخابية الواحدة , فما زال المرشحين عن هذه المحافظات بين مد و جزر و غير منظمين بقوائم موحدة نتيجة العوامل الاجتماعية التي تلعب دورا في اختيار المرشح .
.
ففي البلقاء اعلن كل من بسام المناصير و معن العوامله و عبد الحليم الحمود و محمد العلاقمه و علي الحجاحجه و محمود الخرابشه و عارف السعايده و جهاد الخريسات وضرار الدوود و جمال قمو عن ترشحهم عن المحافظة .
 
 
و حسب المعطيات الناجمة عن حراك انتخابات السلط يواجه كل من معتز ابو رمان و محمود الخرابشه صعوبة في اختيار اسماء المرشحين لتشكيل قوائمهم مما قد يؤثر على قرارهم في حسم موقفهم النهائي من الترشح
.
و في المفرق لم يحسم النائب عبد الكريم الدغمي امره في تشكيل قائمته و كما و لم تفرز عشيرة الشديفات مرشحها بعد و هو نهج اعتمدته العشيرة و خاضت على اساسه عدة انتخابات و بقيت محافظة على مقعدها تحت قبة البرلمان على مدار المجالس النيابية السابقة .
 
 
ومن المرشحين الاخرين للمفرق و البادية الشمالية النائب الحالي رائد الخزاعله و ريم ابو دلبوح و حابس الشبيب و خالد البريك و نايف الخزاعله و وصفي السرحان .
.
كما و تشهد محافظة عجلون زخما بين مرشحيها و هم بلال المومني و علي الدرابكه و عي بني عطا و محمد اسماعيل الفريحات و احمد عناب و سفاح بني سليمان و سلامه خطاطبه و رائد شويات و يغقوب الربضي و وصفي حداد و كمال الزغول و منى بني نصر .
.
و في محافظة جرش التي يتوقع لها القارئ للمشهد هناك تحقيق مفاجاءات على مستوى كبير بين مرشحيها و من تهيئ لهم الظروف فرص الفوز و منها عدم ترشح النائب وفاء بني مصطفى بحسب تصريحاتها لرم و كذلك ابتعاد النائب محمد هديب عن الساحة لعدم وجود توافق ما بينه و بين المرشحين المطروحين على مستوى المحافظة مما يعيق جهوده بتشكيل قائمة .و ربما خروجه من المضمار مبكرا
.
و تشهد المحافظة ايضا زخما بين مرشحيها و هم بشار الزريقات و محمد عفيف و بدر الحراحشه و مفلح الرحيمي و علي قعوار بني مصطفى و هاشم الزبون و محمود مشهور العتوم و ماهر النواصره و نضال البرماوي و انور العتوم و عفاف بني مصطفى و زياد الزعبي
.
و في الكرك ايضا و من هناك تشير البوصلة الانتخابية لقلب الموازيين بالرغم من الضبابية التي تسود اجواء المعترك الانتخابي بحيث تشير التوقعات لترشح النائب الاسبق ايمن هزاع المجالي مع اقتراب علان ابراهيم الطروانه عن قائمته الانتخابيه وترشح مازن الضلاعين و هيثم زيادين و محمد جميل العمرو و عبدالله البستنجي و ميشيل حجازين و رجا الصرايره .
 
.
والخارطة في مادبا بدت اكثر وضوحا مقارنة بين المحافظات الاخرى , ففي وسط المدينة ترشح كل من نبيل الغيشان يزن حمارنه, كما و برزت كتلة حزبية يشكلها المرشح محمد الفقها فيما تم التوافق العشائري لمنطقة معينة على المرشح فايز قطيش .
 
 
و بالمجمل فالحراك الداخي يشهد تزاحم في الرغبة بالترشح و تزايد بين اعداد المرشحين للوصول الى قوائم نهائية , ومن المرشحين ايضا علي السنيد و سمير ابو راجوح و اشرف ابو حشيش و غاده القيسي و محمود الشوابكه و نايف الشوابكه و عبد الهادي بريزات .
.
و بينما تشهد كل محافظة الطفيله و العقبة و معان حراك بطيء بين المرشحين حيث لم تتضح الصورة بعد على الساحة هناك و خصوصا في ترتيب الاسماء بين القوائم و المشاورات حولها و التي تلعب العشائر دورا مهما فيها . حيث ما زالت الامور راكدة الى حد ما و لم تظهر اسماء جديدة سوى تزاحم النواب الحاليين في السباق على الترشح.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات