Thursday 22nd of February 2024 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    03-Feb-2023

السفير الكويتي في عمان: القضية الفلسطينية ستبقى من ثوابت دولة الكويت
(بترا)
 
أكدت لجنة فلسطين النيابية عمق العلاقات بين الأردن والكويت والحرص على توطيدها والبناء عليها، فضلا عن ضرورة التنسيق والتشاور، سيما بشأن إحقاق العدالة لإعادة الحق الشرعي للشعب الفلسطيني.
 
وأشادت اللجنة، خلال لقائها سفير دولة الكويت لدى المملكة عزيز رحيم الديحاني، الخميس، في مقر السفارة بالمستوى المتقدم الذي وصلت إليه العلاقات حتى باتت تمثل أنموذجاً في العلاقات العربية – العربية بفضل قيادتي البلدين.
 
وأكد رئيس اللجنة، النائب فايز بصبوص، أن "فلسطين النيابية" تستند، في جهودها الرامية إلى تحقيق العدالة للشعب الفلسطيني، إلى مواقف جلالة الملك عبد الله الثاني الحازمة والثابتة لصالح مركزية القضية الفلسطينية.
 
كما أكد أن الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف تعد صمام أمان للمقدسات الدينية والهوية العربية للمدينة المقدسة، لافتاً إلى أهمية الأبعاد السياسية لهذه الوصاية.
 
وأشار بصبوص إلى ضرورة تسليط الضوء على البعد السياسي في هذه المرحلة لأننا في اللجنة بصدد إطلاق مبادرة لدعم البعد السياسي للوصاية الهاشمية وإسناد جهود جلالة الملك في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني في جميع المحافل الرسمية والدولية.
 
وثمّن بصبوص مواقف الكويت المشرفة والداعمة للأردن وللقضية الفلسطينية، قائلاً: "لكم في وجدان الشعبين الأردني والفلسطيني آثار وبصمات تحفزنا للاستفادة من خبرتكم وعمق قدرتكم الاستشرافية في إسناد مبادرتنا".
 
وبين بصبوص أن الوضع الحالي والذي يجري على الأراضي الفلسطينية في ظل حكومة اليمين الإسرائيلي المتطرفة لا تهدد الواقع الفلسطيني فحسب، وإنما تهدد الوجود العربي ككل مما يتطلب بذل الجهود لإعادة تنظيم الصف العربي وتوحيد كلمتهم.
 
وأعرب عن اعتزازه بالمستوى المتقدم والنموذجي للديمقراطية الكويتية في منطقة غرب آسيا وفي كل الوطن العربي مؤكداً أن تلك الديمقراطية هي الحاضنة الدائمة لعدالة القضايا العربية والسند الحقيقي لها.
 
وأشار، بهذا السياق، إلى حكمة القيادة الكويتية المتمثلة بأميرها سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وولي عهده الأمين الشيخ مشعل الأحمد.
 
من جهتهما، أكد النائبان امغير الهملان وسليمان القلاب ضرورة الوقوف خلف القيادة الهاشمية، حتى ينال الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة بإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني، معربين عن شكرهما للكويت قيادة وحكومة وشعباً على مواقفهم الثابتة تجاه القضايا العربية لاسيما القضية الفلسطينية.
 
بدوره، قال الديحاني: "إننا في الكويت نؤكد على مواقف الأردن الثابتة والراسخة حيال القضية الفلسطينية، مضيفا أن القضية الفلسطينية ستبقى من ثوابت دولة الكويت، وستبقى في قلب جميع الدول العربية".
 
وأوضح أن القضية الفلسطينية حاضرة في جميع الخطابات الرسمية لدولة الكويت، مؤكداً أن الكويت والأردن في خندق واحد.
 
وتابع الديحاني أن موقف بلاده قيادة وحكومة وشعباً واضح وصريح وثابت وصلب مع الأردن في موضوع الوصاية الهاشمية، مؤكدا أن هناك تطابقا كاملا في مواقف الأردن والكويت حيال القضايا العربية.
 
وأعرب عن فخره واعتزازه بجهود ودور مجلس النواب ولجنة فلسطين النيابية، مؤكداً أهمية إدامة التعاون والتشاور المستمر تجاه جميع القضايا التي تهم الوطن العربي.