Wednesday 3rd of June 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    21-May-2020

انقطاع الكهرباء يهوي ببرنامج توزيع المياه لاسوأ مستوى

 الراي-ريم الرواشدة

هوى برنامج توزيع المياه الاسبوعي المطبق في المملكة، الى أسوأ مستوياته أمس ، ولم تنتظم عملية التزويد المائي في مناطق واسعة من المملكة، بفعل استمرار انقطاع التيار الكهربائي عن مصادر التزويد المائي الرئيسية و التي كان آخرها ،عن مشروع جر مياه الديسي الذي يغذي 6 من المحافظات.
 
ولم تمض 24 ساعة على نداءات وزير المياه و الري رائد ابو السعود من "العبء الكبير "الذي بات يرتبه انقطاع التيار الكهربائي عن مصادر المياه، حتى جاء الدور على مشروع جر مياه الديسي، في إنقطاع مفاجئ، عند الساعة الثامنة من صباح أمس، في خزاني دابوق وابو علندا، ما أدى الى توقف الضخ وارباك وصول المياه لمناطق الدور المعلنة، وتسبب باختلالات كبيرة في برنامج التزويد والضخ للمناطق، الذي تعتمد عليه في التزويد المائي محافظات العاصمة و الزرقاء و اربد و جرش و عجلون و المفرق.
 
يقول الناطق الاعلامي باسم الوزارة عمر سلامة إن" انقطاعات الكهرباء المستمرة عن مصادر المياه الرئيسية في ظل الارتفاع غير المسبوق والمستمر لدرجات الحرارة تسبب بإربكات واسعة وكبيرة وعدم انتظام أدوار المياه"، مشيرا إلى توقف الضخ صباح أمس من مشروع جر مياه الديسي بسبب انقطاع التيار الكهربائي.
 
ولم يوقف الامر على الديسي، بل صاحبه انقطاع التيار الكهربائي عن محطات الضخ الرئيسية في مناطق محافظات الشمال اربد وجرش وعجلون والمفرق وتوقف محطة ضخ مياه الزعتري وعدد من الابار المزودة لها .
 
يرى سلامة ان تلك التوقفات "ستحدث تأخيرا على بعض الادوار في بعض مناطق العاصمة عمان والزرقاء والرصيفة ومناطق الشمال، بالرغم من الجهود الاستثنائية التي تبذلها الطواقم و على مدار الساعة منذ ليلة أول من أمس لمعالجة الوضع واعادة الامور الى طبيعتها"، ملمحا الى إمكانية عملية ازاحة للدور في المناطق لتعويضها قدر الامكان، وهو في ذات الوقت، سيرتب تأخيرا على بعض الادوار في بعض المناطق.
 
وتأتي هذه الانقطاعات الكهربائية و المائية في ظل تزايد اندلاع الحرائق في عدد من مناطق المملكة الشمالية وهو ما تطلب زيادة في كميات المياه للاطفاء.
 
ويقول سلامة" نمر في ظروف استثنائية، تتزايد فيها أيضا الحرائق الواسعة والتي بلغت خلال (24) ساعة اكثر من 327 حريقا واضطرت معها كوادر الدفاع المدني، للاستعانة بكميات مياه اضافية من المصادر المائية ."
 
ويشير الى أن كوادر الدفاع المدني، تبذل جهودا غير اعتيادية في مجابهة الحرائق التي شهدتها مناطق متعددة سجلت خلال الاربع والعشرين ساعة الماضية (327) حريقا خاصة حرائق غابات واحراش المصطبة / جرش والمناطق المحاذية لسد الملك طلال وبمساحة اكثر من 1500 دونم وكذلك مناطق دوقرا في اربد بمساحة اكثر من 1000 دونم وحرائق مناطق حلاوة في عجلون حيث اضطر الى الاستعانة بكميات مياه اضافية للتعامل مع هذه الحرائق."
 
ولفت سلامة الى ان انقطاعات واسعة وقعت ليلة اول أمس على مصادر المياه الرئيسية في مناطق شمال المملكة تسببت بتوقف الضخ من المحطات الرئيسية على محافظات اربد وجرش وعجلون والمفرق حيث توقفت محطة مياه الزعتري وابار العاقب ، مما تسبب بتوقف الضخ من الزعتري باتجاه محطة سميا/ المفرق وقرى المفرق ومحطة ام اللولو باتجاه جرش وقرى المفرق الغربية من حوفا باتجاه بني عبيد وغرب اربد باتجاه صمد وعجلون والمزار،
 
ويشير الى أن العمل جار ، على إعادة الاوضاع الى سيرتها الاولى والبدء بتعويض المناطق لتعويض النقص قدر المستطاع مما سيرتب تأخيرا على بعض الادوار ، مطالبا تفهم مثل هذه الظروف الخارجة عن ارادتها وخاصة المناطق التي بدأت أدوارها منذ ليلة أمس مثل العاصمة ( جبل الحسين ، مخيم الحسين ، سحاب، ابو علندا، الموقر ، طبربور ، اللويبدة ، خلدا، تلاع العلي ، دير غبار ) ومحافظة الزرقاء وخاصة المناطق الغربية ومناطق الرصيفة ومخيم حطين والرشيد ) وفي محافظة اربد ( قصبة اربد ، عنبة، ارحابا، سوم، بني عبيد ، الصريح، منطقة مستشفى ايدون العسكري ومناطق المزار ) محافظة المفرق( ام النعام الغربية، رحاب بني حسن، الفواعرة، المفرق/الحي الجنوبي، حيان الشرقي،الجامعة ، المستشفيات ، الباعج ) اما محافظة جرش ( كفرخل، حي الكازية، اسد بن الفرات ) ومحافظة عجلون ( مناطق صخرة وعبين وعبلين).
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات