Friday 5th of March 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    14-Jan-2021

عقب انتقاده إجراءات حكومية.. استقالة إمام الحضرة الملكية في الأردن تثير التساؤلات


ارم نيوز
أثارت استقالة إمام الحضرة الهاشمية في الأردن (منصب مقرب من عاهل البلاد)، غالب الربابعة، تساؤلات في الشارع، حول ما إذا كانت الاستقالة مرتبطة بالتصريحات التي أطلقها مؤخرا عبر شاشة قناة "المملكة" وانتقد فيها الإجراءات الحكومية تجاه المواطنين.
وصدر أمر ملكي، اليوم الخميس بتعيين أحمد عبدالحفيظ فلاح الخلايلة، إماما للحضرة الهاشمية في الديوان الملكي الهاشمي، فيما صدرت الإرادة الملكية بالموافقة على قبول استقالة فضيلة الشيخ غالب سليم عبدالرحمن الربابعة، إمام الحضرة الهاشمية من منصبه، اعتبارا من تاريخ 17/1/2021.

وكانت تصريحات الربابعة قد أثارت الرأي العام الأردني، خصوصا دعوته الدولة الأردنية إلى ضرورة فرض الزكاة، لمواجهة تحديات الفقر التي تتزايد في المملكة، وتفاقمت بفعل أزمة فيروس كورونا.
وقال "الربابعة"، في تصريحات عبر قناة "المملكة" شبه الرسمية، إن المواطن الأردني بات يعيش على الصدقات، مؤكدا بأن ذلك النمط غير مقبول أردنيا، إذ إن المواطن يريد حقه في التعليم والصحة والطعام والشراب، فالدول الراقية تقدم لمواطنها من غير سؤال.
وتطرق إلى الصناديق الخيرية في المملكة وما تقوم به تجاه الفقراء والمعوزين، لكنه شدد على ضرورة تأمين فرصة عمل للمواطن الأردني، لتكفيه الحاجة إلى تلك الصناديق، مضيفًا القول: "هذا لا يليق بالشعب الأردني ولا نخش إلا الله".
واستهجن "الربابعة" الإجراءات الحكومية التي تتبعها لتوزيع حقوق على المواطن الأردني (مثل الدعم المالي للخبز)، وذلك عبر التسجيل على منصات إلكترونية تقدم مشروحات عن الحالة العامة للمواطن، معتبرا بأن ذلك غير لائق، ويجب تغيير تلك الاستراتيجيات.
ودعا المسؤولين إلى تغيير نظرتهم إلى المنصب الذي يشغلونه، وأن يعتبروا أنفسهم خداما للشعب وليس سادة عليهم، فيما دعا الجامعات إلى تخفيف الرسوم عن الطلاب خصوصا في ظل الظروف الحالية والتعليم عن بعد، موجها كلمة قال فيها: "ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء".
وتداول الأردنيون بشكل واسع تصريحات إمام الحضرة الملكية، حيث أثنوا على حديثه وأكدوا بأنه يعبر عن حال وواقع المواطن الأردني.
وعقب الإعلان عن استقالة "الربابعة" طرح أردنيون تساؤلات عما إذا كانت "استقالته" التي يرون بأنها "إقالة" مرتبطة بتصريحاته الأخيرة، مؤكدين بأنه تحدث عن وجع وهموم المواطن الأردني الذي يعيش ظروفا صعبة فاقمتها أزمة كورونا.