Sunday 5th of February 2023 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    22-Jan-2023

محاسنة: أتمنى دعم الجمهور والجهات كافة لأحصد بطاقة التأهل المباشر
الغد - عزيزة علي – عبر المتسابق الأردني في برنامج “شاعر المليون”، الدكتور محمد محمود المحاسنه عن سعادته بالوصول إلى المراحل المتقدمة من خلال دعم الجماهير والمتابعين والمتذوقين للشعر في الأردن والعالم العربي، داعيا إلى دعمه أكثر عبر التصويت من مختلف الجهات في وطنه ليصل للمرحلة النهائية.
وقال محاسنة، الحاصل على درجة الدكتوراه في اللغة والنحو من جامعة اليرموك، وهو محاضر غير متفرغ في جامعتي آل البيت واليرموك: “إن الأجواء تنافسية في البرنامج وإيجابية، لافتا إلى أنه قدم الأربعاء الماضي نصا في قراءة المباشر، “كنت أتوقع الحصول على بطاقة التأهل المباشر إلى مرحلة “15”، شاعرا، ولكن لم أحصل عليها، وهذا ما جعلني أخضع إلى التصويت ضمن ثلاثة شعراء من ثلاث دول هي (اليمن، مصر، الأردن)”.
وأكد محاسنة الذي يشارك في مسابقة أمير الشعراء، في موسمها العاشر، والتي تعقد كل سنتين في الإمارات العربية المتحدة، وهي مسابقة دولية للشعر العربي الفصيح، وهو الممثل الوحيد للأردن في المسابقة، مبينا أن وصوله إلى مرحلة “15”، شاعرا، يعود إلى دعم الجماهير والمتابعين والمتذوقين للشعر في الأردن والعالم العربي، لدعم عملية التصويت ورفع عدد الأصوات، مؤكدا أن رفع عدد الأصوات، يجعله ضمن دائرة المنافسة للتأهل في الأسبوع المقبل.
وتحدث محاسنة لـ “الغد”، عن عدم حصوله يوم الأربعاء على البطاقة التي تأهله لمرحلة “15”، قائلا: “هذا القرار يعود إلى “لجنة التحكيم، التي تضم كلا من: “د. علي بن تميم، الإمارات العربية المتحدة، د. أماني فؤاد، مصر، د. محمد حجو، المغرب”، وهي لجنة أكاديمية متخصصة وتملك القدرة على تقييم النصوص، لذلك كانت رؤية اللجنة، فـ “الفرق في الدرجات بيني وبين من حصل على المرتبة الأولى، هي درجة واحده، فلم أكون بعيدا عن الدرجة العليا”، مبينا أن ما حصل ليس قصورا في نصه ولا في الأداء وإنما هي “توجهات لجنة التحكيم حسب تحليلاتهم وانطباعاتهم وتأويلاتهم للنصوص التي تمت قرأتها، متأملا تعديل النتيجة من خلال التصويت ودعم الجمهور الأردني له وكل الجهات المعنية”.
وأضاف محاسنه، أنه اجتاز المرحلة الأولى من (تجارب الأداء، الارتجال) بنجاح تام، من بين ألف وثلاثمئة مشاركة لشعراء عرب وغير عرب، وتأهل للجزء الثاني (عشرون شاعرا) من بين مائة شاعر، حيث يتكون هذا الجزء من ثلاث مراحل: “المرحلة الأولى: تأهل خمسة عشر شاعرا، وللتأهل طريقتان، والحصول على بطاقة من اللجنة، تمنح لشاعر واحد فقط، ومن خلال التصويت، يتأهل أعلى شاعرين”، لافتا إلى أن “المرحلة خمس حلقات من هذه المنافسة تعرض كل حلقة أربعة شعراء، والمرحلة الثانية هي (مرحلة ست من خمسة عشر شاعرا)، ويتم التأهل بطرق المرحلة الأولى نفسها، والمرحلة الثالثة (التنافس بين الستة لتحديد المراكز النهائية) وتستمر في حلقتين: قبل الأخيرة والأخيرة، ويعتمد تحديد المراكز على علامة اللجنة، وعلامة التصويت، وهي كما يأتي: “للجنة “60”، علامة، “30”، لكل حلقة، للتصويت “40”، علامة، “20”، لكل حلقة”.
ويشار إلى أن المنافسة قوية فالوصول لـ “20”، شاعرا من أصل “1300”، شاعر مؤشر على قوة وبراعة الشعراء المتبقين، وهم: “القائمة الذهبية”، في هذا الموسم، مشددا على أنه سيمضي في هذه المنافسة، وأمله كبير بالتصويت من الأردن له لكي يتأهل لمرحلة “15”، شاعر.
ويبين أن القرار الآن لا يعود فقط إلى عملية التصويت، بل بإضافة الدرجات التي سوف يحصل عليها من قبل لجنة التحكيم على قراءات يوم الأربعاء، حيث حصل على علامة جيده، فإذا أضيفت هذه العلامة إلى التصويت، يستطيع أن يضمن الوصول إلى مرحلة “15”، شاعرا، مضيفا “نحن الشعراء الثلاثة نخضع للتصويت، وأعلى اثنين يحصلان على التصويت يتأهلان إلى مرحلة “15”، شاعرا”.
من جانبه ناشد مدير الحملة الإعلامية لصفحة الشاعر الدكتور محمد محمود المحاسنه عبر الفيسبوك”، صلاح المحاسنه، الحكومة والمؤسسات الإعلامية لدعم الشاعر الأردني الذي يشارك في مسابقة أمير الشعراء الموسم العاشر، مؤكدا أن دعم الحكومة والمؤسسات الأهلية، سوف يضمن له الوصول إلى المرحلة “15”.