Saturday 16th of October 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    23-Sep-2021

الأميرة بسمة تشيد باختيار بحوث مديرة تنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة
بترا
قالت سمو الاميرة بسمة بنت طلال، سفيرة النوايا الحسنة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، رئيسة اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة، إن المرأة الأردنية، أصبحت قادرة على المشاركة السياسية والتنموية على المستويين المحلي والدولي وبكل ثقة وكفاءة.
 
واشادت سموها، خلال استقبالها، الأربعاء، المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة الدكتورة سيما بحوث، بالخبرات المتراكمة التي اكتسبتها الدكتورة بحوث، وأهلتها لتسلم هذا المنصب الاممي الهام، ما يعكس قدرة المرأة الأردنية على المشاركة في صنع واتخاذ القرار ورسم السياسات المستهدفة الارتقاء بواقع المرأة وشؤونها.
 
واعتبرت سموها، بحضور الأمينة العامة للجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة الدكتورة سلمى النمس، ان قرار الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، بتعيين اردنية في منصب رفيع في الهيئة الأممية المعنية بقضايا المرأة، أمر يبعث على الفخر والاعتزاز بكل اردنية تدافع عن حقوق النساء والفتيات، وتسعى الى تمكين الشباب ومحاربة الفقر والتمييز والعنف ضد المرأة.
 
وهنأت سموها الدكتورة بحوث بهذا الإنجاز، الذي قالت، انه يسجل للدكتورة بحوث وكل امرأة اردنية، معربة عن تقديرها للخبرات الواسعة التي تمتلكها الدكتورة بحوث وتجربتها القيادية الرائدة في العديد من المجالات.
 
بدورها قالت الدكتورة بحوث، إن اختيارها لهذا المنصب الاممي المتقدم يعكس الاهمية والمكانة الكبيرة التي يحظى بها الأردن بقيادته الهاشمية الحكيمة على الساحة الدولية، لما يقوم به من دور كبير في المجال التنموي، وتبني قضايا تمكين المرأة في جميع المجالات، وتعزيز دورها في المجتمع والحياة العامة ومواقع صنع القرار.
 
واضافت الدكتورة بحوث، ان هيئة الأمم المتحدة للمرأة في الاردن ستستمر بالتعاون الوثيق مع الحكومة الأردنية، واللجنة الوطنية الاردنية لشؤون المرأة، والمجتمع المدني، في تنفيذ الأجندة الوطنية للمرأة، وتعزيز تمكين المرأة ومساهمتها في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ومناصرة حقوق النساء والفتيات والشباب؛ بما يسهم في تحقيق الاهداف التنموية الوطنية وتنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030 خاصة الهدف الخامس منها المعني بالمساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات.