Monday 26th of June 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    16-Feb-2017

الأمير الحسن: الدولة المدنية ليست مرادفا لـ"العلمانية"

 

عمان - قال سمو الأمير الحسن بن طلال، رئيس منتدى الفكر العربي، إن الدولة المدنية ليست مرادفاً للدولة العلمانية، وأن الدين في الدولة المدنية عامل أساس في بناء منظومة الأخلاق والقيم المجتمعية، مضيفاً أن العلاقة بين مكونات المجتمع الأردني ترتكز على السلام والتسامح والعيش المشترك.
جاء ذلك خلال جلسة حوارية نظمها المنتدى أمس ناقشت أبرز مضامين الورقة النقاشية السادسة لجلالة الملك عبدالله الثاني "سيادة القانون أساس الدولة المدنية".
وأكد سموه أن الورقة النقاشية السادسة ارتكزت على مفهوم سيادة القانون كضمان للحقوق وتعزيز العدالة الاجتماعية وأساس الإدارة الحصيفة.
وأشار إلى أنها تضمنت بعدين هما: "سيادة القانون أساس الدولة المدنية"، و"سيادة القانون أساس الإدارة الحصيفة"، وهذان مرتكزان يقودان للدولة المدنية التي تحتكم إلى الدستور والقوانين، وترسيخ المؤسسية. وبين الأمير الحسن أن المواطنة تقوم على البعد المكاني "الأرض" والبعد الإنساني "المواطن" والبعد الاقتصادي "التوفيق بين الإمكانات وتوظيف وتمكين المواطنة الفاعلة" للعمل ضمن القانون، لافتا إلى أن رأس المال البشري جزء أساس من الرسالة الأردنية.وشارك في الجلسة، أمين عام المنتدى محمد أبو حمور، ورؤساء لجان الاقتصاد والاستثمار والحريات العامة وحقوق الإنسان والإدارية في مجلس النواب خير أبو صعيليك وسليمان الزبن ومرزوق الدعجة، على التوالي، وعدد من القيادات الفكرية.
وقال المتحدثون إن الأوراق النقاشية الملكية تسعى إلى تحفيز المواطنين للدخول في حوار بناء، مؤكدين أهمية الورقة النقاشية السادسة باعتبارها تشكل خارطة طريق ونهجا يجب ان تلتزم به مؤسسات الدولة كافة. -(بترا - محمد الشبول)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات