Thursday 19th of September 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    23-Aug-2019

انتقادات لمرشّحة رئاسية اعتبرت أن تونس بلد علماني

 القدس العربي-حسن سلمان

تعرّضت مرشّحة رئاسية لانتقادات كبيرة في تونس، بعدما قالت إن الدستور ينصّ على أن بلادها دولة “علمانية”، حيث استغرب سياسيون ونشطاء “جهلها” الكبير بمبادئ الدستور، رغم أن حماية الدستور هي أحد المهام الأساسية لرئيس الجمهورية في تونس.
وخلال استضافتها في برنامج إذاعي، أكدت المرشّحة  سلمى اللومي أن الفصل الأول من الدستور ينص على أن تونس دولة “لائكية” (غير دينية)، مستشهدة برأي منسوب للرئيس الراحل، الباجي قائد السبسي. كما أكدت أيضا عدم معرفتها بالفصل الثاني من الدستور.
وينص الفصل الأول من الدستور التونس على أن “تونس دولة حرّة، مستقلّة، ذات سيادة، الإسلام دينها، والعربية لغتها، والجمهورية نظامها”. فيما ينص الفصل الثاني على أن “تونس دولة مدنية، تقوم على المواطنة، وإرادة الشعب، وعلوية القانون”. ويمنع الدستور تعديل هذين الفصلين بأي حال.
 
 
وتعرضت اللومي لموجة من الانتقادات والتهكّم، حيث دوّن سمير بن عمر، رئيس الهيئة السياسية لحزب المؤتمر من أجل الجمهورية (بتهكم) “العيب ليس فيها، لأنه كان على مقدم البرنامج أن يسألها عن الفصل الأول من الدستور الفرنسي!”.
 
 
وكتب الصحبي بن فرج، القيادي في حزب حيا تونس “في حوار شهير أجراه الزعيم ياسر عرفات، مع صحافي الجزيرة سامي حداد ، فحين بالغ الصحافي في استفزازه، كان ردّ أبو عمار الشهير: يا بخت إسرائيل بيك يا أخي. عندما أشاهد حوار سلمى اللومي مع الياس الغربي، وأتابع عاصفة التعاليق الساخرة، وأتخيل ما سيقع مع أغلب المترشحين، لا يمكن الا أن أستعير مقولة أبو عمار: يا بخت نبيل القروي بينا (مرشحين وأحزاب وصحافيين ونخب وجمهور)”.
 
 
وأضاف المحامي حبيب عاشور “سلمى اللومي قالت بأن نظام تونس لائكي. أنا شخصيا أتفهمها جيدا، ذلك أن السيدة اللومي لم تستوعب كيف أن دين الدولة هو الاسلام. بالله، هل يعقل أن يكون لأي دولة دين؟ من رٱها يوما تنطق في شهادة الإسلام أو تؤتي الزكاة أو تؤدي الصلاة أو تصوم رمضان أو تحج إلى بيت الله الحرام؟ من؟ الدولة لا يمكنها إلا أن تكون محايدة (لائكية) تجاه المعتقدات التي يعتنقها البشر وحدهم”.
 
 
وقبل أيام تعرّضت اللومي لانتقادات أخرى بعد قيامها بشراء صفحة هزلية على موقع “فيسبوك” تحمل اسم “أعشق حياتي لأنها أنجبت حياتي”، قبل تحويلها إلى صفحتها الرسمية، مستفيدة من حجم المعجبين الذي يتجاوز المئة ألف.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات