Sunday 12th of July 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    29-Jun-2020

«اتحاد القيصر للآداب والفنون» يفتتح معرضه الفني الدولي الثامن

 الدستور– عمر أبو الهيجاء

 
أقام «اتحاد القيصر للآداب والفنون» بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات معرضه الدولي الثامن تحت عنوان «عالم خالٍ من المخدرات» برعاية الأديب رائد العمري رئيس الاتحاد، ويأتي هذا المعرض بمشاركة فنانين وفنانات ممن قبلت أعمالهم من 13 دولة وهي: الأردن، فلسطين، المغرب، الجزائر، العراق، تونس، لبنان، سوريا، العراق، تركيا، مصر، ألمانيا، بريطانيا..
 
ويأتي هذا المعرض ضمن سلسلة معارض وسمبوزيوم القيصر الفنية الدولية والتي ينظمها الاتحاد ضمن رؤيته ورسالته وتماشيا مع الخطة التي وضعها لهذا العام للمشاركة في مختلف المناسبات الوطنية والاجتماعية، وتأتي جميع اللوحات المشاركة في هذا المعرض تحاكي موضوع المخدرات : التعاطي والإدمان ونتائج المخدرات الوخيمة على الفرد والمجتمع، والتي حاول الفنانون العرب حسب رؤية و توجيهات وفكرة رئيس الاتحاد الأديب رائد العمري تنفيذها ليظهروا دور الفن الحقيقي والبارز في تناول قضايا المجتمع غير منعزلين أو منسلخين عنه ومظهرين قدرتهم على التعبير عن ذلك باستخدام فنهم سواء بالألوان أو الخطوط أو الأعمال اليدوية والنحت والسيراميك وغيرها من السبل الفنية،
 
وصرح الأديب العمري من خلال كلمة افتتاح المعرض بأن هذا المعرض جاء ليعكس دور الفنان الحقيقي بين أفراد مجتمعه منخرطا في واجبه تجاه الإنسانية والمجتمع متعديا أن الفن خدمة للجمال البصري فحسب، بل إن الفنان قد عكس وجها حضاريا ودورا بارزا في التعاطي مع هذه القضايا وبيان دوره الاجتماعي الفاعل، ولقد صبت أعمال الفنانين جميعها في هذا المعرض حول موضوع المخدرات ومكافحتها والذي آثرنا أن يكون في اليوم العالمي لمكافحة المخدرات حيث يقف العالم كله ليقول لا للمخدرات. وقد تنوعت الأعمال الفنية المشاركة في مختلف المدارس الفنية ما بين الفن التشكيلي الواقعي والتجريدي الرمزي، وأعمال النحت بمختلف الخامات، والبورتريه والرسم على الزجاج، والنقش على النحاس، والرسم بالخط العربي، ويقول العمري إننا في اتحاد القيصر للآداب والفنون سنواصل انخراطنا مع المجتمع والوطن والأمة العربية بمسيرتنا الثقافية متماشين مع ظروف الحظر وأخذ الاحتياطات اللازمة حسب قانون السلامة العامة، وإننا نعكس الوجه الحقيقي للمثقف...
 
وأما عن أسماء المشاركين في هذا المعرض: من «المغرب»: المختوم شرف، محمد القصيد، جميلة طالب، أيوب المودن، الزهرة ايت باحو، مينه الزاكي، فاطمة الزهراء مقراني، عبد الكبير دلياس، محمد الصفى، محمد البوعزاوي، محمود كاسيس، ليلى بو طاهر، عبد اللطيف سفير،خالد بابو بن صالح، عزالدين حدان، زينب جميلة بحباح، عائشة جبو، مينة شكود، فاطمة الزهراء بكرين، حنان اليبدري، اليماني الحسين، فاطمة الزهراء كريم، خولة محبوبي، عمر هيمي، سمير بوحدو.. ومن «العراق»: زهراء المفرجي، آلاء الحيالي، أريج حسيب بلوطة، برزان حجي الجاف، سعد الطه، محمد كريم السراي، رياض الخزرجي، بسمه صباح النعيمي، مروة الحائك، رجاء بهاءالدين، مي الحجي، بسمه محمود محمد، حسن الخاقاني، صباح علوان هلول، جاسم البياتي، تقى خالد العبيدي، أماني الدوسري، أحمد منشد، أسرار سمندر، براق علي أحمد العوادي، زهراء محمد عبد الكاظم... ومن «الجزائر»: محمد حشايشي، ياسين أحمادي، بوزيدي تسعديت ليلى، درداح مليود، فهيمة بوتيت، أحمد المستاري، نوال بعزيز، وداد جعلاب، نبيل حليمة، محمد ياسين بن يمنة، سعاد بن قادة، عريبي حسين، عمر حشايشي، أحمد شفروري، نورة رحموني، عابدية قواس، عبد المجيد غشوة، إبراهيم كرنان، أحمد الشريف عطيوي، مناد خيرة، وداي صورية، محمد بلهاني، مهدي خير الدين، عجرودي حفيظة، علي بن جيلالي، عبد الجليل زروال، نوال التمالي... ومن «مصر» : خالد منير، سيد محمد سيد، سفيان غنيم، انجي محمد النجار، حبيبة عيد أبو الحمايل، د. لمياء كرم، عادل رأفت...ومن «الأردن» : سامر الخلايله، صفاء أبو اللبن، هيام الشريف، طارق أبو عرجه، روان مرار، ياسمين جهاد جبر، باسكال الرمحي، ليلى النبراوي، فاتن مرتوق، جميلة أبو هدية، فداء الترك، رشا عمرو، سهاد الشوا، صباح السيوف، أمل أبو عيشه، ماهر الشعيبي، إلهام محاسيس، سوزان عقل، باسمة عايش، هالة المصري، نهى الفاخوري، منال الحزام، نادية أبو عون، رنا القناص... ومن «سوريا»: عبدالله صالح، شيرين داوود... ومن «اليمن»: كامل حسين اليمن، مروة الشرجبي... ومن «فلسطين»: لبنى خميس، خلود عودة... ومن «تونس»: عاطف عبد الستار، ألفة خليفي. ابتسام بن الكيلاني، هدى دبيش، سلمى بن عمار، ليلى بنت سالم العياري، فاطمة مورو. ومن «بريطانيا»: بيان خالد... ومن الكويت ناجي الحاي... ومن «لبنان»: محمد علي لحلوح، عمران ياسين، قاسم الصواني، عبدالله فحص، عاهدة نجار، ريان وهبي، عبدالله مبارك... ومن «تركيا»: أحمد كبار.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات