Wednesday 21st of April 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    28-Mar-2021

شخصيات وطنية: «الدستور» أرشيف الدولة وذاكرة الأردنيين

«الدستور» في عيدها الخامس والخمسين، عبرت شخصيات سياسية واقتصادية واكاديمية عن ما يجول في خاطرها عن «الدستور»، قائلة، ان الصحيفة العريقة كانت ولا زالت في الوطن وشكلت وتشكل منارة مهمة في ذاكرة الأردنيين، ومثالاً للإعلام الملتزم بمصالح الدولة العليا.

وزادوا، في حديثهم لـ»الدستور» أنها تمثل سجلا حافلا بكل ما حصل في الأردن، وناقل للآراء التي تم تداولها فيه، والقرارات السياسية وغيرها من أحداث، بكل بأمانة وصدقية ووطنية عالية.
وزير المالية الدكتور محمد العسعس
الدستور صرح وطني تربينا عليه ونفخر ونعتز به، وكان دائماً في صف هذا الوطن.
نبارك لأنفسنا بعيد الدستور الـ55، وبإذن الله ستكون 55 سنة قادمة أيضاً في ظل المئوية الثانية للأردن تزدهر فيها وتنمو الدستور.
مبارك وبإذن الله إلى الأمام.
الدكتور جواد العناني
نائب رئيس مجلس الوزراء الأردني ووزير الخارجية الأسبق
أود أن أتقدم من أصدقائي وإخوتي وأخواتي في صحيفة الدستور الغراء بعظيم التهنئة بمناسبة مرور 55 عاماً على انطلاقتها المباركة، وقد مرت هذه الصحيفة بتاريخ الأردن، وعاصرت حتى الآن أكثر من نصف المائة سنة الأولى من عمر الأردن الخالد، لذلك فهي سجل حافل بكل ما حصل في الأردن، والآراء التي تم تداولها فيه، والقرارات السياسية وغيرها من أحداث، كانت تنقل بأمانة وبصدقية وبوطنية عالية.
أود أن أشكر أيضاً في الوقت الحالي أسرة الدستور في الصحيفة وكذلك مجلس الإدارة، وبخاصة العاملين في هذه الصحيفة في جميع المواقع، سواء كانوا محررين أو يعملون في المطبعة، أحييهم جميعاً على أولاً رؤيتهم الثاقبة لأنهم بدأوا يعدون المستقبل، أنهم يدركون تماماً التغير الكبير الذي يجري في أسواق الصحافة المطبوعة، انتقلوا منها إلى الوسائل الحديثة العلمية.
 
 خلود السقاف رئيسة صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي
أنا فخورة جداً بأن أكون في هذا الصرح الوطني الذي يهم كل مواطن أردني، وله دور إعلامي رائد في إيصال الخبر والحقيقة للمواطن، وأهنئ الدستور على إضاءتها للشمعة 55، وبإذن الله مزيد من التقدم والنجاح وكل الأماني بأن نراها دائماً موجودة في كل منزل ويقرأها كل مواطن، وتصل الخبر الصحيح.
 رئيس غرفة صناعة عمان المهندس فتحي الجغبير
 أبارك للأخوة والأحبة في الدستور، التي نشأنا ونحن نقرأ هذه الصحيفة الرائعة، الجريدة الوطنية، وفي عيدها الـ55 عمر طويل، تحدث دائماً عن تاريخ الأردن.
نحن في غرف الصناعة نقدر ونثمن دائماً جهود الأخوة في الدستور تعاوننا كان وما زال وسيستمر بإّن الله لدعم الصناعة الوطنية ودعم الوطن، والمواقف التي عملنا بها كثيرة ومشتركة بيننا وبين صحيفة الدستور.
صحيفة الدستور الوطنية المحترمة التي نقدر ونثمن دائماً مواقف الدستور، ونعد دائماً بأن نكون بشراكات مع بعضنا البعض، ندعم هذه الصحيفة الوطنية..
كل التوفيق لكم في الدستور من مجلس إدارة، رئيس التحرير المسؤول، المدير العام، كل العاملين في صحيفة الدستور، نحن دائماً على تواصل مع بعضنا البعض وسنبقى بإذن الله.
 د. محمد خير الحوراني رئيس جامعة الطفيلة التقنية
صحيفة الدستور الأردنية، التي رافقت الأردن على مدى 55 عاماً، فنقلت للأردنيين بل وللعالم، الخبر الصادق والرؤية الواضحة، والمعلومة الهادفة، فكانت بحق أرشيف الدولة وذاكرة الأردنيين ومثالاً للإعلام الملتزم بمصالح الدولة العليا.
وبهذه المناسبة العزيزة، يسعدني ويشرفني أن أتقدم باسمي شخصياً، وباسم أسرة جامعة الطفيلة التقنية، من العاملين فيها بأطيب التهاني وخصوصاً في هذا العام الذي تعانق فيه هذه المناسبة العزيزة الاحتفالات بمئوية الدولة.
أدام الله الأردن، وقائده الملهم، وصحيفة الدستور الغراء، لتستمر في أداء رسالتها النبيلة، وكل عام وأنتم بخير.
 زيدان الكفافي عالم الاثار ورئيس جامعة اليرموك السابق
الدستور.. كأي كلمة في الدستور، لها مدلول كبير وهام جداً، أن الدستور في أي بلد من البلدان تعني القوانين والأنظمة والتشريعات.
وأود القول أن صحيفة الدستور بها أبواب متعددة كما هو حال الدستور.
عاصرت هذه الصحيفة منذ إنشائها، وأتابعها حتى الوقت الحاضر.
وأنا مهتم كثيراً بالصفحة الثقافية بشكل خاص، حيث أنني ساهمت بكتابة بعض المقالات ونشرتها على هذه الصفحة لتي تقدم المعلومات الصحيحة والمهمة لقراء هذه الصحيفة.
في الختام، أتمنى للدستور دوام الاستمرارية والنجاح وإلى الأمام.
 النائب السابق عبلة ابو علبة
بمناسبة مرور 55 عام على نشوء هذه الجريدة الرائدة، جريدة الدستور، جريدتنا الوطنية، نقول كل عام وأنتم بخير، كل عام وكل الأجيال التي مرت على بناء هذه الجريدة بألف خير.
وبهذه المناسبة لا نستطيع إلا أن نعزيكم ونعزي أنفسنا بوفاة الدكتور نبيل الشريف، أطال الله في أعماركم جميعاً، ونقول أنه ترك تراثاً جميلاً، وعرفنا كثيراً من خلال كتاباتكم، من خلال كتابات الصحفيين والصحفيات المخلصين جميعاً لمثل هذا التراث، ولمثل هذا البناء الصحفي.
جريدة الدستور جريدة نطالعها كل يوم، ونتابعها أيضاً، نشتبك معها إيجاباً وسلباً، نتصل بإداراتها، لكنها تؤدي دوراً دائماً وطنياً، شديد الأهمية، تحديداً في باب المقابلات والتواصل مع الناس من كافة الشرائح الاجتماعية.
ألف مبروك وإلى الأمام دائماً.
 ليلى نفاع عضو جمعية النساء العربيات
في هذا اليوم، أود أن أشكر جريدة الدستور التي قطعت من عمرها 55 عاما، أشكرها على الجهد الذي قامت به في الأردن، والجهد لا يمكن إلا أن يكون تنويرياً، وهذا ما حملته جريدة الدستور بالذات، حركة تنويرية تقدمية لصالح المرأة، لصالح الشباب، لصالح العاملين والعاملات، لصالح الطبقة الوسطى في المجتمع الأردني، هكذا أتخيل جريدة الدستور.
أنا شخصياً لي موقف عاطفي قليلاً تجاه جريدة الدستور، لأن زوجي الدكتور منير حمارنه كان يكتب مقالاً اقتصادياً أسبوعياً في جريدة الدستور، فبالمجمل كانت هذه الصحيفة مفتوحة لجميع الأراء ولجميع الأشخاص الذين من الممكن أن يوصلوا فكرهم للناس، وهذا يسجل لصالح جريدة الدستور، ويسجل لصالح الإعلاميين.
 هيفاء البشير
أنا سعيدة أن يكون وجودي اليوم بمناسبة العيد 55 لجريدة الدستور، هذه الجريدة عزيزة علي منذ زمن، من أيام أصدقائي آل الشريف، كنت أشعر أن لي حصة كبيرة في هذه الجريدة، واليوم من خلالكم، من خلال الجهاز الحالي، من خلال الأستاذ مصطفى الريالات والزميلة أمان السائح أشعر بأن لي حصة في هذه المؤسسة، وأحب أن أحيي هذا الوطن بمناسبة المئوية الأولى التي أنجزنا فيها كل هذه الأنجازات بقيادة الهاشميين وأهل الوطن المخلصين المنتمين الذين يعملوا من أجل تراب هذا الوطن وسيادة هذا البلد، ونرجو من الله أن يكمل على هذا البلد السيادة والإعزاز والنجاح.