Wednesday 27th of January 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    27-Dec-2020

الأردن ومصر يحصدان جوائز (الأردن الدولي للأفلام)

 الراي- شروق العصفور

اختُتمت في المركز الثقافي الملكي الجمعة، فعاليات مهرجان الأردن الدولي للأفلام الثامن بإعلان لجنة التحكيم أسماء الأفلام الفائزة بجوائز المهرجان.
 
وحصد المشاركون الأردنيون والمصريون معظم جوائز المهرجان، بينما حجبت اللجنة جائزة أفضل موسيقى تصويرية.
 
وحصل الفيلم المصري «هذه ليلتي» للمخرج يوسف نعمان على ثلاث جوائز في فئات: أفضل فيلم، وأفضل إخراج مناصفة، وأفضل ممثلة في المهرجان (ناهد السباعي). بينما حصل الفيلم الأردني «يا جار» للمخرج إسحق الياس على جائزة أفضل سيناريو (رفقي عساف)، وأفضل إخراج مناصفة. وذهبت جائزة أفضل إضاءة تصوير مناصفة لفيلم «تُنسى» من الأردن (جعفر النوفل)، والفيلم الفرنسي «مخالفة» (ألكسندر أرشنيوت).
 
وحصل على جائزة أفضل ممثل مناصفة: جهاد الأندري عن فيلم «لحظة» (لبنان)، وأودي شاندرا من الهند عن فيلم «الجوع»، بينما قررت لجنة التحكيم حجب جائزة أفضل موسيقى تصويرية.
 
وقال رئيس لجنة التحكيم عدنان مدانات في كلمة اللجنة خلال الحفل إن مشاركة أربعة أفلام من إنتاج وزارة الثقافة يعكس الاهتمام الرسمي لتطوير فن صناعة السينما في الاردن، داعيا المؤسسات الوطنية إلى المساهمة في زيادة الدعم المقدم لجيل الشباب وصانعي الأفلام ليتمكنوا من التعبير عن الثقافة المحلية من خلال هذه الصناعة.
 
وبين مدانات أهمية تطوير المخرجين لكتاباتهم في مجال النصوص السينمائية والسيناريو قبل الاشتغال على التقنيات.
 
وفي نهاية حفل ختام المهرجان الذي كرم المخرج عروة زريقات كشخصية المهرجان، سلم الأمين العام لوزارة الثقافة هزاع البراري الجوائز للفائزين.
 
يذكر أن المهرجان الذي أقيم خلال الفترة 19-23 كانون الأول الجاري، جاء في دورته الحالية رقميا بسبب الظروف التي فرضتها جائحة كورونا، من خلال عرض الأفلام المشاركة عبر منصة وزارة الثقافة على الفيسبوك بواقع 5 أفلام متتابعة يوميا ٤ منها عربية وأجنبية و فيلم واحد أردني. وشارك في الدورة 21 فيلما من النرويج والدنمارك وبولندا وألمانيا والمملكة المتحدة وإسبانيا وفرنسا والأرجنتين وماليزيا والهند وتركيا والمغرب ومصر والعراق والكويت ولبنان، إضافة الى 4 أفلام من الأردن.
 
وتنافست الأفلام المشاركة على جائزة البترا لـ: أفضل فيلم، أفضل إخراج، أفضل ممثلة، أفضل ممثل، أفضل سيناريو، أفضل إضاءة وتصوير، وأفضل موسيقى تصويرية. باستثناء الفيلم الدنماركي الذي عُرض خارج المسابقة.
 
ويسعى المهرجان إلى ترسيخ مفاهيم صناعة السينما في الأردن وتقديم نماذج عالمية عربية تم اختيارها بعناية ضمن أســس وُضعت لذلك، مــن أجل خلق مساحة حوار بصري ثرية تنضج بالتجربة والمراكمة. إضافة الى خلق فرصة حقيقية للعاملين في هذا القطاع محليا للمبدع الأردني يمتلك الريادة والقدرة على الإبهار والتميز.
 
كما تجسد فكرة المهرجان وانتقاله من المحلي إلى الدولي، الانفتاحَ والحوار، ونشر الإبداع، وتشجيع المخرجين الجدد لشق طريقهم في هذا المجال نحو الاحتراف والنجومية، وهذا ما يؤكده حجم الإقبال على المشاركة في هذا المهرجان.