Monday 22nd of October 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    11-Jan-2018

عملية عسكرية واسعة لتطهير صحراء العراق

 

الأنبار (العراق)- أعلن قائد عمليات الأنبار بالجيش العراقي،   امس الأربعاء، انطلاق عملية عسكرية واسعة لتطهير صحراء الأنبار غربي العراق مع السعودية من بقايا تنظيم الدولة الاسلامية.
وقال اللواء الركن محمود الفلاحي، إن "عملية عسكرية واسعة انطلقت لتطهير صحراء جلابات ومنطقة صفاويات وسد الأبيض وصحراء معيله (جنوب مدينة الرطبة بالأنبار) الممتدة الى الحدود العراقية السعودية".
وأضاف الفلاحي أن العملية تنفذها قوات من الجيش وحرس الحدود وقوات العشائر، بمساندة جوية من طيران التحالف الدولي ومروحيات الجيش العراقي.
ولفت إلى أن "القوات تمكنت في مستهل العملية صباح امس الاربعاء من تدمير أربعة عجلات لداعش والاستيلاء على ثلاثة عجلات للتنظيم وتدمير مخيمات".
وأشار الفلاحي إلى أن "العملية ستتواصل إلى حين تطهير صحراء الأنبار جنوب الرطبة من تنظيم اعش وصولا إلى الحدود السعودية".
يذكر أن القوات العراقية أعلنت تحرير جميع مناطق البلاد من تنظيم داعش في 9 كانون الأول (ديسمبر) الماضي، لكن لا تزال هناك فلول من التنظيم تسعى بغداد للقضاء عليها، وبعضها يتواجد في صحراء الأنبار.
واعلن مصدر في غرفة قيادة عمليات نينوى  صد تعرض هو الثاني لتنظيم داعش خلال أقل من 24 ساعة في ناحية القيارة جنوب الموصل.
وقال العميد محمد الجبوري إن "قوات الشرطة الاتحادية والمحلية بالتعاون مع قوات مشتركة صدت ثاني تعرض لداعش في قريتي كنعوص وإمام غربي الواقعتين جنوب ناحية القيارة جنوب الموصل".
وأضاف الجبوري أن "القوات تمكنت من قتل 20 داعشيا أثناء محاولتهم الفاشلة ضد القوات الأمنية داخل القريتين، وصادرت كافة الأسلحة التي كانت بحوزتهم".
وأشار إلى أن"القوات الأمنية أغلقت منافذ القريتين وشنت حملة مداهمة وتفتيش للبحث عن أي فلول محتملة للعناصر". كانت القوات الأمنية قد تمكنت من صد تعرض الثلاثاء داخل قريتي كنعوص وإمام غربي وقتلت نحو 14 من عناصر داعش.-(وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات