Saturday 27th of February 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    19-Feb-2021

القوات المسلحة فتح الطرق ومساعدة كل من يطلب العون
الدستور - نيفين عبد الهادي - خليّة من العمل شهدتها قطاعات حكومية وأمنية أمس، تعكسها بوضوح الأرقام، التي تخص عدد الشكاوى والملاحظات التي استقبلتها أجهزة الدولة المختلفة خلال المنخفض الجوي الذي تتعرض له المملكة، والتي تلقت آلاف الإتصالات حول قضايا مختلفة، تعلق بعضها بالماء، وبعضها بالكهرباء، وأخرى بمحطات المحروقات، وحول الطرق، وكذلك حول مساعدة من تقطعت بهم السبل، وحول شؤون زراعية، وصحية، واتصالات أخرى متعددة المضامين.
وحرصت كافة الجهات على تلبية احتياجات المواطنين على الفور، وبقيت أجهزة الدولة على مدار الساعة تعمل دون توقف في استقبال الاتصالات، ومتابعة أي ملاحظات والعمل على حلّها، وعلاج أي اشكالية.
وفي متابعة خاصة لـ»الدستور» حول واقع الاتصالات التي تلقتها عدة أجهزة الدولة خلال المنخفض الجوي، بدا واضحا أن عدد الإتصالات والملاحظات والشكاوى قارب المليون اتصال، موزع على مؤسسات رسمية حكومية وأمنية وعسكرية.
فقد تعاملت كوادر الدفاع المدني منذ صباح أمس الخميس مع 1700 حالة اسعاف منها 45 حالة ولادة و220 حالة غسيل كلى و26 حالة للاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا و 9 حالات اختناق بسبب وسائل التدفئة وحالتهم متوسطة، اضافة الى 1400 حالة مرضية، ومع ما يزيد عن 972 شخصاً حوصروا بالثلوج وجرى اجلاؤهم لأماكن آمنة دون وقوع اصابات بينهم، اضافة الى 188 حالة انقاذ سواء بسبب حوادث السير او الهدم والانهيار وغيرها .
في حين واصلت القوات المسلحة الأردنية ومنذ اللحظات الأولى لبدء الحالة الجوية التي شهدتها المملكة، بالقيام بأعمالها، بالتعاون مع مؤسسات الدولة المختلفة والأجهزة الأمنية من أجل فتح الطرق أمام حركة السير وأمام المواطنين في مختلف مناطق المملكة، حيث قامت آليات القوات المسلحة بفتح الطرق الرئيسية والفرعية في مختلف مناطق المملكة، وبخاصة المؤدية إلى المستشفيات العسكرية والحكومية لمساعدة أي مواطن يطلب العون والمساعدة نتيجة لتساقط الثلوج وظروف الطقس التي تمر بها المملكة.
كما واصلت الخدمات الطبية الملكية بتقديم الرعاية الصحية للمواطنين في جميع المستشفيات والمراكز الطبية العسكرية في مختلف مناطق المملكة.
وتعامل مركز القيادة والسيطرة 911 مع 58 الف اتصال منذ صباح أمس الاربعاء حتى ساعات الليل نتج عنها 28 الف بلاغ .
كما تعامل المركز أمس الخميس، مع 90 ألف اتصال، نتج عنها 47 ألف بلاغ.
وتم التعامل معها جميعاً وتحويلها للجهات ذات الاختصاص، إضافة إلى الإجابة عن الاستفسارات الواردة إليهم عبر الاتصالات او رسائل الواتس اب او عبر تطبيق امن 911.
وفي أمانة عمان، تعاملت مع 250 شكوى كان من بينها أفراد تقطعت بهم السبل وتم تأمينهم كما تم تأمين آخرين كانوا مركباتهم وتم مساعدتهم بالتعاون مع عدة جهات من ذات العلاقة إضافة إلى التعامل مع سقوط بعض الاشجار وانقطاعات للتيار الكهربائي.
زراعيا، تلقت غرف الطوارئ في محافظات المملكة 216 ملاحظة حول تساقط الاشجار وتداخلها مع الشبكة الكهربائية واعاقة الطرق، وكانت قد بينت وزارة الزراعة ان فرق الطوارئ المتأهبة تبلغ 15 فرقة، 3 منها في العاصمة وفرقة في كل محافظة، مجهزة بالآليات والمعدات اللازمة وبعدد موظفين وصل الى 90 موظفا، تعاملت مع كافة الملاحظات الواردة في المحافظات، اضافة الى المساندة والتنسيق مع كافة الاجهزة المختصة خلال فترة ذروة المنخفض.
بدورها، تعاملت كوادر وزارة الأشغال العامة والإسكان العاملة في الميدان مع 2350 بلاغاً ، منذ بدء دخول المنخفض الجوي الثلجي الذي أثر على مختلف محافظات المملكة، وقامت بفتح الطرق ضمن اختصاصها، كما ساهمت بفتح بعض الطرق خارج نطاق اختصاص الاشغال وذلك ضمن الجهود التشاركية بين أجهزة الدولة ومؤسساتها.
وفيما يخص جانب الطاقة، فقد بلغ مجموع الأعطال التي حدثت على الشبكة الكهربائية خلال المنخفض الجوي (208)اعطال، عملت الكوادر الفنية لشركة توزيع الكهرباء المنتشرة بمختلف المناطق بالعقبة ومعان والطفيلة والكرك ووادي الأردن والشرقية على إصلاح (203) منها، بنسبة بلغت (97%).، وكانت مراكز الاتصال في شركة الكهرباء وغرف الطوارئ تلقت ما مجموعه (1851) اتصالاً، في حين كانت الشركة قد أعلنت أمس عن رفع جاهزيتها في كافة المواقع ضمن مناطق عملها بمحافظات الجنوب ووادي الأردن والشرقية، مؤكدة مباشرتها العمل لتفقد الشبكات والمحطات وإزالة أي معيقات تحتاج إلى معالجة سريعة، بالإضافة لجاهزية جميع المركبات والآليات وتزويدها بكافة الإجراءات الفنية لضمان سيرها على الطرق في حال تراكم الثلوج.
مائيا، تعامل مركز شكاوى المياه الموحد خلال المنخفض الجوي الاخير مع 1414 شكوى وردت من المواطنين في جميع مناطق المملكة، توزعت بين فيضان الصرف الصحي وكسور الشبكات وعدم وصول المياه، وتم التعامل الفوري معها من قبل كوادر فرق الصيانة والتشغيل العاملة في الميدان واتخاذ الاجراءات اللازمة بخصوصها.