Wednesday 15th of August 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    22-May-2018

الجزيرة .. بطل من الزمن الجميل - أمجد المجالي

 الراي - وضع فريق الجزيرة لكرة القدم حداً لـ النحس الذي لازمه في المواسم الأخيرة، ليعتلي منصة تتويج بطولة كأس الأردن بشموخ، فالبطل استعاد المكانة المعهودة وجماهيره عادت بشوق الى المدرجات مبتهجة بلقب طال انتظاره لـ 32 سنة.

وفي التفاصيل، يعد الجزيرة من أوائل فرسان بطولات كرة القدم الاردنية، وعلامة فارقة ومؤثرة بتاريخ اللعبة ومسيرته، وساهم بتخريج الكثير والكثير من النجوم الذين أثروا اللعبة على امتداد سنوات طويلة، لكن الحكاية عرفت عدة فصول «قاسية» فرضت الابتعاد
عن دائرة الاضواء والاكتفاء بإحتلال مراكز تؤمن فقط ميزة الثبات في دوري «الكبار».
بين الحين والأخر، كان الجزيرة يطل بملامح «البطل» دون أن تكتمل الصورة، ويبدو الأمر وكأنه «فزعة» ما أنعكس سلباً على جماهيره التي أخذت تغادر المدرجات لكن دون أن يغادر حب الجزيرة الأفئدة والقلوب.
قبل ثلاثة مواسم اقترب الجزيرة من حدوده الطبيعية، حيث شاغل قمة الدوري في مفاجأة كانت سارة لجميع عشاق اللعبة، ومع تولي الشاب «المجتهد» محمد يحيى المحارمة دفة رئاسة النادي تعززت طموحات استعادة الحضور المعهود لبطل من الزمن الجميل.
الادارة الجديدة لنادي الجزيرة، وفرت كل متطلبات النجاح من استقطابات مؤثرة واهتمام مميز بفرق
الفئات العمرية وجهاز فني يتماشى وحجم الطموحات، الأمر الذي دفع الفريق للتقدم أكثر في مساعيه الجادة التي أثمرت عن تتويج مستحق بلقب كأس الاردن وسط فرحة غامرة من الجماهير التي بدأت تستعيد تفاصيل العشق مع «حبيبها الأول» الجزيرة، والأهم استعادة الثقة بـ بطل من الزمن الجميل، فكل التبريك والتهاني للادارة والجهازين الفني والاداري والى اللاعبين والجماهير. قد يعجبك أيضاً
 
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات