Saturday 19th of September 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    23-Aug-2020

من ادخل الوباء و البلاء للبلد عليه الرحيل و الاستقالة يا رزاز..!

 

 
رم - بدالله العظم .لم تتوقف الحكومة عند أول حالات من الوباء المستفحل التي ادخلتها من معبر جابر بل استمرت بفتح المعبر بالرغم من تدفق الحالات المصابة و تصاعد الإعداد يوما بعد يوم حتى تفشى الوباء داخليا أمام صمت المعنيين من الوزراء الذين فقط كانت مهمتهم الظهور و الاستعراض على الشاشات و إعداد المؤتمرات
.
فبينما كانت الحكومة منشغلة بما تعتبره الاهم بملف كورونا و هو إعدادها و تحضيرها النشرات اليومية كان الأردنيون و على مدار الاشهر الماضية في غاية من الضبط و الالتزام و كذلك قطاعات روافد الاقتصاد الوطني المكلوم التجارية منها و الصناعية و السياحية و الخدمية . و تحملوا الحجر و ويلاته حتى وصلت هذه القطاعات للحديدة و خرجت بخسائر طائلة . و بعد برهة من الانفراج و بالرغم من ما تحمله الأردنيون و منشآتهم من ضرر ما بعده ضرر تفشى الوباء بسبب تراخي الحكومة على المعابر و وقعت مأساة جابر و المعابر الاخرى بينما لم يكن لأي من اماكن التجمعات سببا في نشر الوباء.
.
صالات الافراح مغلقة و خسائرها بمئات الملايين ، و بيوت العزاءات ممنوعة ، التجمعات و مظاهر الفرح حرمنا منها كمواطنين ، و ذهب عقل الحكومة للرقابة على المزارع و حصر اماكن التجمعات و التركيز على الكمامة و القفاز بينما بقي الباب مفتوحا لدخول الوباء على مصرا عية و على مرأى من الوزراء المسؤولين على اعتبار ان الصالات و المقار و غيرها هي اماكن و بؤر الوباء و ليس غيرها . و لم تسأل الحكومة نفسها كيف استفاق الاردنيون بين ليلة وضحاها على الاعداد و الارقام الجديدة باصابات كورونا و لم تحاسب عليها احد من الوزراء المعنيين , و لم ينظر دولة الرئيس حتى الى فريقه الغير متجانس مع بعضه البعض وكيف الكل منهم يتخبط و البعض منهم كانه لا يعنيه من الامر شيئ .
.
بكل الاعراف ، من يقود معركة و يفشل بها عليه أن يتنحى لان المخاطر وخيمة ، و لا يمكن لمن يقودها الاستمرار بالفشل أكبر .
 
فما عليك يا دولة الرئيس الا ان تختلي بنفسك و تتعلم من سفيرة تمثل بلادها قدمت استقالتها نظرا لماسأة لحقت ببلادها دون ان يكون لها ادنى دخل او مسؤولية فيها.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات