Saturday 25th of November 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    28-Jan-2017

تسريب وثائق بقضايا التحرش في الجامعة الهاشمية تؤكد براءة الهيئة التدريسية والتأمر عليهم
من المصدر
جاءنا البيان التالي موقعاً باسم من مصدر مطلع، بأنه، تم تسريب وثائق من داخل المجلس التأديبي في الجامعة الهاشمية تؤكد براءة اعضاء الهيئة التدريسية بما نسب اليهم سابقاً من تهم تحرش بالطالبات ، واكد المصدر ان الجامعة هي منارة علم واخلاق ولكن قلة من الجهات المسؤولة في الجامعة هي القائمة على ايذاء الهيئة التدريسية بقصد الاساءة لسمعة الجامعة وتحقيق منافع شخصية.
واكدت هذه الوثائق بما لا يدع مجالاً للشك براءة الهيئة التدريسية ووجود جهات داخل الجامعة تتأمر عليهم لإدانتهم بدون وجه حق وذلك ضمن شللية واضحة ، وتصفية حسابات شخصية داخل كليات الجامعة ، حيث تم اتخاذ اجراءات تاديبية مجحفة بحقهم بناء على معطيات مضللة للواقع ضمن الشكاوي المقدمة بحقهم لغايات تعيين مقربين لهم ، حيث تم طرح اعلان تعيين على موقع الجامعة مباشرة لتعيين بدلاء لهم قبل انتهاء التحقيق معهم.
وفي التفاصيل تبين من هذه الوثائق كيدية الشكوى المقدمة بحق احد مدرسي الجامعة ضمن المعطيات التالية:
1- قدمت الطالبة ضمن اطار التحقيق ثلاثة إفادات متناقضة ومضللة للواقع تظهر كيدية الشكوى حيث ورد بافادتها (تأخرتُ عن الامتحان فقالوا لي في المختبر تأخرتِ ولن يكفيك الوقت راجعي الدكتور ، ذهبت اليه) وفي افادتها الاخرى عندما سئلت (س: هل يعني هذا انك لم تحضري الامتحان الاصلي؟ ج: نعم، بسبب مرضي، اذ ذهبت الى المركز الصحي في يوم الامتحان، ولم استطع حضوره) وهنا تظهر كيدية هذه الشكوى من خلال كذب المشتكية في تغيير اقوالها بين انها في الجامعة متأخرة عن الامتحان او انها لم تحضره اطلاقاً لوجودها في المركز الصحي.
2- جاء في افادة الطالبة (اهلي لا يعلمون .....قالت لي –فلانة- بأنها ستأخذ لي حقي) في تدليل على توجيه الطالبة من قبل مسؤولة في الكلية دون علم اهلها واستعمالها كأداة للانتقام من المدرس، حيث تم هذا كله قبل سماع افادة المدرس مما يؤكد كيدية الشكوى والتوجيه وحالة الانتقام ، حيث ان افادة الطالبة جاءت قبل افادة المدرس.
3- ضللت الطالبة اعضاء الهيئة التدريسية الذين لجاءت لهم بعد حادثتها المزعومة حيث تقول بإفادتها (فقلت لها بانني ساشكو عليه وكلمت المسجل –فلان- من اقاربي ، بعدما هدأت، لكنه تآخر ولم اخبره، فذهبت الى عميد ......) ، وهنا يظهر من افادتها ذاتها انها هدأت ثم ذهبت لاعضاء الهيئة التدريسية الثلاث المذكورين ومثلت عليهم (الانهيار والحالة الهستيرية) حسب افاداتهم.
4- كذبت الطالبة على اعضاء الهيئة التدريسية الذين قابلتهم بعد الحادثة وروت لكل واحد منهم تفاصيل متباينة للحادثة عن الاخر ضمن المرفق 3 والمرفق 4 في ملف التحقيق.
5- ادعت الطالبة بافادتها بان المدرس اعتدى عليها مرتين وتغزل بها ثم تقول بافادتها بعد ذلك (قال عندك ست غيابات انت محرومة يا -فلانة- ، وخرج من باب المكتب فجئت ونظرت عند مكتبه محله وهو غير موجود .....................فعاد) ، وهذا كلام يحير القارىء فلا يمكن لعاقل ان يصدق افتراء كهذا حيث لا يمكن لمعتدى عليها ان تنتظر المعتدي حتى يعود ، الا اذا ما تم املاء الافادة للطالبة.
6- غيرت الطالبة اقوالها في تفاصيل الحادثة المزعومة في جميع افاداتها بشكل متباين بصورة واضحة ، حيث تقول في افادتها الثانية (وهذا مالم اكتبه على الورقة) فهل يعقل ان تنسى مشتكية فحوى شكواها في اول افادة وان تغيرها بصورة جوهرية في افادتها الثانية والثالثة.
7- اكدت الطالبة على عدم وجود اية شاهد معها عندما سئلت بافادتها الثالثة (س: هل لديك دليل قطعي مادي على ما بدر منه؟ ، ج: الله الشاهد ، لانني كنت وحدي) وهل يعقل ان تنهى خدمات عضو هيئة تدريس فقط من افادة طالبة متناقضة ومضللة للواقع ام ان الموضوع فيه توجيه وقصدية للظلم ، حيث قامت مسؤولة في الكلية وعضوين من اللجنة بالادلاء بافادات مضللة لتغيير مسار التحقيق.
8- تظهر كيدية الشكوى بافادتها (فخرجت ، فنادى علي يا -فلانة- خذي الهاتف فأخذته وتركته ، وهو ينادي ، وصرت اركض لا استطيع ان انظر الى الخلف خايفة يكون لاحقني ، والطلاب في الممر) وفي افادتها الاخرى تقول (فنزلت مسرعة على الدرج وانا اسمع اسمي يتردد منه) فهل يعقل ان يقوم استاذ جامعي باللحاق بطالبة والمنادة عليها (الصراخ لوصول صوته للطابق الارضي) وهي تركض امام الطلبة دون ان تستنجد بهم او ان يقوموا باي رد فعل طبيعي لمثل هكذا ظروف في ممر يعج بالطلبة حسب افادتها.
9- خالفت مسؤولة في الكلية نظام الهيئة التدريسية في الجامعة حيث تنص المادة (53-ب) ، (للرئيس اتخاذ الاجراءات التي يراها ضرورية .........او تشكيل لجنة ثلاثية من اعضاء الهيئة التدريسية) حيث قامت هي بتشكيل لجنتها الخاصة في قرارها ذو الرقم (ك أ \586\...) ومن قسم اكاديمي واحد، مما يدلل تجاوزها على القانون وتوجيهها لمسار التحقيق حيث انه ما بني على باطل فهو باطل.
10- خالفت المسؤولة نص المادة (53-أ) والتي تنص على (فيترتب عليه رفع امر المخالفة او الشكوى الى الرئيس .................. مع مطالعته ومطالعة رئيس القسم) حيث تم استثناء رئيس القسم ومنعه من التدخل تماماً في هذه الشكوى مما يؤكد توجيه هذا التحقيق وكيديته.
11- قدمت مسؤولة في الكلية وعضوين في اللجنة إفادات كيدية بحق المدرس واقحموا انفسهم كشهود مما اظهر نيتهم لايذائه (القاضي خصمه) بعدما اكتشفوا عجز الطالبة عن تقديم دليل على صحة اقوالها فراحوا يكتبوا افادات كاذبة فقط بقصد فصله من الجامعة تظهر فيها كيديتهم على النحو التالي:
12- المسؤولة ذكرت بافادتها الكيدية ان المدرس قد زارها الساعة الرابعة الا ربعاً في الوقت الذي كان فيه المدرس في مكتب عضو اللجنة التي قدمت افادة اخرى وقالت ان المدرس راجعني في نفس اليوم ما بين الثالثة والرابعة ، وهل اوضح من هذا دليل على افادة مزورة من المسؤولة للقضاء على سمعة زميل لها فهل يعقل ان يكون المدرس موجود في مكانين في آن واحد.
13- تقول المسؤولة في افادتها الكيدية (في اليوم التالي الاربعاء جاءني بعد الظهر.......... ثم عاد بعد يومين وقدم ورقة اخرى) وبعد يومين من الاربعاء هو يوم الجمعه مما يوضح تزوير الحقائق.
14- تمت الاشارة لافادة المسؤولة بالمرفق رقم (8) ضمن الافادات في تقرير اللجنة علماً بأن المرفق (8) موجود لافادة اخرى وبخط اللجنة مما يؤكد ان هذه الافادة تم الزج بها لتغيير مسار التحقيق دون وجه حق.
15- ورد في افادة احد اعضاء اللجنة مخاطباً فيها المدرس (فحذره الاستاذ الدكتور –فلان- من ذلك بل طلب منه ان يكتم خوف علم اي موقع من المواقع الاخبارية) ويضيف(ولا سيما اذا علمت زوجه بذلك) وانه قال للمدرس (قلت لك اكثر من مرة انت تيست) وقال (ما عليك الا ان تعترف امام اللجنة) في تهديد واضح له لاجباره على الاعتراف بشيء لم يقم به على سبيل الترهيب والاساءة له.
16- ورد في افادة عضو اللجنة الآخر (قال يمكنك خلع حذائك وضربي به – كما قالت د. –فلانة- سابقاً) في تاكيد من عضو اللجنة على زميله الاخر انه قال للمدرس ضمن التحقيق ( سأخلع حذائي واضربك به) وهل هناك اهانة اكثر من هذه للعملية التعليمية.
17- ورد في افادة عضو اللجنة (ان الطالبة قد تبلغ اهلها ، ويأتي احدهم الى الجامعة لمحاسبتك) في تهديد واضح للمدرس ليقوم بالاعتراف بشيء لم يقم به اطلاقاً.
18- تلاعبت اللجنة بالمعطيات حيث لم تستمع لشهادة الشهود الذين ذكرهم المدرس في افادته وطلبهم لتوضيح الموقف بل تم استثنائهم تماماً.
19- واخيراً فلقد تم ازاحة الحرمان عن الطالبة ونقلها رسمياً لمدرس اخر وعقد امتحان تكميلي لها دون عذر مقبول ووضع لها علامة مشاركة كاملة في اطار فساد اكاديمي واضح من المسؤولة.
من هذا كله يظهر جلياً بأن الطالبة قد تم استعمالها كأداة للاساءة لسمعة الجامعة ومدرسيها من خلال توجيهها من فئات ضالة داخل الجامعة باقناعها بالنجاح والغاء الحرمان بصورة غير قانونية.
وعليه فقد طالب قطاع واسع من اعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة رئيس الجامعة بالتدخل الفوري لوقف الظلم الواقع على زملائهم وعدم السماح للجهات المتسببة في كل هذا بالاساءة لسمعة هذا الصرح الاردني الشامخ ، وطالبوا الرئيس بمعاقبة كافة اللجان المزورة للحقائق والتي تعمل ضمن شللية واضحة.
واكد مصدر مطلع ان هناك العشرات من الثغرات الاخرى في هذه الشكوى الكيدية التي وصل ملفها كاملاً للاعلام سيتم نشرها تباعاً ، وذلك للحرص على ان تبقى جامعاتنا الاردنية شامخة عادلة قوية بالحق وقدوة حسنة لكل فئات المجتمع.
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات