Wednesday 21st of February 2024 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    29-Nov-2023

جنوب أفريقيا جديدة أو الاستعداد لاتفاق

 الغد-هآرتس

بقلم: عوزي برعام  28/11/2023
 
جميعنا نشعر الآن بالتضامن مع المخطوفين والتماهي مع الدولة. توجد رغبة في أن نثبت بأنه أثناء ضائقة حقيقية، فإن الجميع يميلون إلى المساعدة والتطوع. تصفية الحساب المبررة بيننا وبين حماس تسمح لنا بتجاهل ردود العالم الذي لا يدرك ولا يستوعب أبعاد الشرخ الذي يوجد في إسرائيل. 50 يوما بعد المذبحة نحن بقينا، وليس العالم الواسع، مع القلق كل يوم على مصير المخطوفين.
 
 
رؤساء الكابنت أكثروا من التحدث. في بداية المناورة أكدوا هدف إسرائيل، تدمير حماس ومنع تزويدهم بالاحتياجات الإنسانية إلى أن يستسلموا. بعد يوم أضافوا إطلاق سراح المخطوفين كأحد أهداف العملية البرية. لا أحد منهم يتحدث الآن عن تدمير حماس، بل هم يبحثون عن كلمات مغسولة أكثر، عدم تقديم المساعدات الإنسانية، لم يعد بالإمكان تكرار ذلك. في ظل غياب قيادة حازمة، وبالأساس موثوقة، فإن الجمهور قرر أن إطلاق سراح المخطوفين هو الهدف الأسمى للحرب، إضافة إلى تجريد حماس من قدرتها العسكرية.
أنا أؤيد هزيمة واضحة لحماس، لكنني أعرف بأنه خلافا لادعاء وزير الدفاع، فإن هذين الهدفين لا يسيران معا. للأسف، يحيى السنوار هو لاعب رئيسي في موضوع المخطوفين. ومثلما نحن نعتمد عليه في كل نبضة يتعهد بها، يجب علينا أن نعرف بأنه يمكن أن يستخدم المخطوفين لتأجيل أهداف الحرب التي يجب علينا تحقيقها.
من الجدير الاستماع إلى أصوات في العالم الواسع، التي موضوع المخطوفين ليس على رأس سلم اهتماماتها. العناوين تحولت من الانشغال في المذبحة في غلاف غزة، إلى القتل والخسائر في غزة.
أصدقاء في أوروبا يقولون: "إنه بسبب المشاهد من غزة فإن هناك خطرا ملموسا يحدق بتصنيف إسرائيل العالمي". بالنسبة لجزء واسع في الرأي العام العالمي، فإن إسرائيل مصنفة كجنوب أفريقيا جديدة بسبب معاملتها المميزة ضد الفلسطينيين، والرغبة في ضم المناطق. في الأصل نحن لا نصغي للأصدقاء من أوروبا. ونحن أيضا نتجاهل مواقف الرئيس الأميركي الواضحة، الذي هو أفضل أصدقاء إسرائيل من بين كل الرؤساء، نحن نحصل بسرور على دعمه لاجتثاث حماس، وعلى المساعدة اللوجستية والاستراتيجية من قبل الولايات المتحدة، ونتجاهل تصريحاته المتكررة بأنه يجب على إسرائيل إجراء المفاوضات مع الفلسطينيين، حسب رأيه، على أساس حل الدولتين. أقوال بايدن توجد لها نغمتها الخاصة. شطرا المعادلة أوجدا دعما أميركا لإسرائيل في وقتها الصعب. موقف مشابه يطرحه معظم الزعماء في العالم.
مطلوب لإسرائيل بعد الحرب قيادة أخرى، تؤمن بالحوار من أجل الاتفاق مع جهات أخرى في العالم الفلسطيني. استمرار سياسة الاستيطان مع إخلاء الفلسطينيين من أراضيهم سيؤدي إلى تصنيف إسرائيل كجنوب أفريقيا جديدة.