Monday 25th of January 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    10-Jan-2021

طمر آثار وسط عمان لحين توفر إمكانيات تطويرها
الرأي - نسرين الكرد وسيرين السيد - قال مصدر مسؤول في دائرة الآثار العامة إن الدائرة تعمل حالياً على توثيق موقع الآثار المكتشفة وسط البلد استعدادا لطمرها وتنفيذ الأمانة لمشروع العبارة الصندوقية.
 
وأضاف المصدر في تصريح الى الرأي «قمنا بعملية الفصل بين العبارة والموقع الأثري بجدران حجرية حيث تتطلب المرحلة القادمة إعادة عملية الترميم للجدران وفصل المنطقة الأثرية كليا عن موقع العبارة الذي قرر التوقف عن العمل به والبدء بعملية التوثيق والطمر للموقع الأثري المكتشف».
 
وبين المصدر أن العمل قائم بالتعاون مع المركز الأميركي للأبحاث الشرقية ضمن اتفاقية موقعة كجزء من التمويل لبرنامج استدامة الإرث الثقافي بمشاركة المجتمعات المحلية، مشيراً إلى أن العمل سيأخذ عدة مراحل من أعمال تنقيب أثري ودراسات لمدة طويلة.
 
وقال المصدر إن العمل يحتاج لإمكانات ماديّة وفنيّة لغايات التوثيق والطمر، مبينا أن العبارة تم إيقافها كليا وأن أمانة عمان المعنية بإيجاد طرق بديلة للعمل دون اللجوء إلى تحويل مسارات او إعادة الحفريات في مكان آخر.
 
وأعلنت الأمانة ووزارة السياحة الآثار الخميس الماضي عن وقف العمل نهائيّا في مشروع العبارة الصندوقيّة في منطقة وسط العاصمة عمّان، بعد الاكتشافات الأثرية التي رافقت أعمال الحفريات ضمن أحد مسارات العمل في المشروع.
 
كما تقرّر تغليف وإعادة تغطية مكتشفات وسط البلد وفق الأسس العلميّة والمعايير العالميّة المتبعة، وضمن الإمكانيات المتوفرة حاليّاً في دائرة الآثار العامة، وذلك للإبقاء على خيار تطوير هذه الآثار مستقبلاً عندما تتوفر الامكانيات المناسبة لذلك.
 
الى ذلك قال المدير التنفيذي للطرق في أمانة عمان المهندس رائد حدادين ان أمانة عمان تبحث عن بدائل اخرى عن استكمال مشروع عبارة وسط البلد بعد قرار اللجنة الاستشارية العليا للآثار ايقاف العمل بها للمحافظة على الاثار التي تم اكتشافها.
 
واضاف الى الرأي ان الحلول موجودة دائما من الناحية الهندسية الا ان هذه الحلول والبدائل التي سيتم دراستها وبحثها يمكن ان تكون باهظة الثمن وبحاجة الى وقت اطول لانجازها.
 
وبين ان مشروع عبارة وسط البلد تم تقسيمه الى ثلاث مراحل الاولى تبدأ من مجمع رغدان وحتى بداية شارع قريش والثانية من تقاطع سحويل باتجاه شارع الملك طلال الثالثة من الجامع الحسيني وحتى ساحة النوافير.
 
وأوضح بان المرحلة الاولى تم انجازها بالكامل وهي قادرة على حل حوالي (50%) من مشاكل ارتفاع منسوب مياه الامطار وسط البلد منوها ان الآثار تم اكتشافها أثناء تنفيذ اعمال الحفر ضمن المرحلة الثانية من المشروع وتم ايقاف العمل فورا بعد صدور قرار اللجنة.