Friday 19th of July 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    17-Apr-2019

الحكومة توسع الفئة العمرية للملتحقين بخدمة وطن.. ومطالبات بإجراءات رديفة

 الغد-رانيا الصرايرة

بعد مضي ثلاثة أشهر على بدء الحكومة بتنفيذ برنامج خدمة وطن وبعدد مسجلين بلغ حتى الأحد الماضي 15140 باحثا عن عمل، نسبة الإناث منهم 59 %، أعلن وزير العمل سمير مراد أمس قرار الوزارة توسيع الفئة العمرية لمن يستطيع التقدم للبرنامج لتصبح من 18 – 35 سنة بدلا من 18 – 28 نتيجة للإقبال على البرنامج ورغبة في الانخراط فيه والاستفادة من مزاياه”.
وفي ضوء ارتفاع نسبة الإناث المتقدمات للاستفادة من البرنامج أكد مراد التزام الحكومة بتعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة وتفعيل مشاركتها التنموية الشاملة والمستدامة ورفع نسبة مشاركتها الاقتصادية، وتقرر رفع نسبة مشاركة الإناث في البرنامج ليصبح العدد 1000 مستفيدة بدلا من 500 لكل دفعة.
وفي المقابل من هذا، دعا مدير مركز الفينيق احمد عوض الى “تحسين بيئة العمل على أرض الواقع في مختلف القطاعات الاقتصادية والمستهدفة منها على وجه الخصوص”، منتقدا انخفاض مستويات الأجور في القطاع الخاص، وعدم مواءمتها لمعايير العمل اللائق المتعارف عليها عالميا.
وأشار مراد الى أن المرحلة القادمة لبرنامج خدمة وطن وتحديدا الدفعة الثانية ستنطلق منتصف حزيران “يونيو” القادم، وسيتم التوسع والتنوع في البرامج التدريبية في قطاعات ومهن جديدة بهدف المواءمة بين مخرجات التدريب المهني مع متطلبات سوق العمل الحقيقية، مع الحرص على خلق نموذج تدريبي مهني متميز، يركز على الجانب العملي التطبيقي، وتطوير قدرات الطلاب في عدد من المهارات.
يشار الى ان برنامج خدمة وطن يأتي ضمن أولويات عمل الحكومة للعامين 2020-2019 التي تهدف لتحسين حياة الاردنيين، وهو برنامج تدريبي غير الزامي يهدف الى رفد الاقتصاد الوطني بالكوادر المدربة والمؤهلة مهنياً ومسلحة بقواعد الضبط والجدية ووفق فلسفة تحقق المعادلة بين متطلبات السوق وطموح الشباب.
ويمنح البرنامج المشاركين حافزا ماليا مقداره 100 دينار شهرياً، إضافة الى التأمين ضد اصابات العمل ووجبات طعام وبدل مواصلات بقيمة 25 دينارا وإجازة مزاولة مهنة، فيما ستعطى اولوية في التجنيد لأفضل 10 تلاميذ في كل دفعة ممن ينطبق عليه شرط التجنيد، وتشبيك الخريجين مع القطاع الخاص.
وأكد مراد أن برنامج “خدمة وطن” يهدف إلى تلبية احتياجات سوق العمل لأن العديد من الشباب لم يتسلحوا بأي مهارة أو خبرة مهنة، مشيرا الى أن البرنامج يستطيع استيعاب المتعلمين وغير المتعلمين لتأهيلهم وتدريبهم لولوج سوق العمل.
واوضح خلال تفقده معهد تدريب عين الباشا التابع لمؤسسة التدريب المهني، امس الثلاثاء ولقائه المستفيدين من برنامج “خدمة وطن” الذين أنهوا مرحلة التدريب العسكري والتحقوا بمعاهد التدريب المهني لتلقي تدريبات عملية ونظرية في عدد من القطاعات والمهن، أن المسار المهني بالنسبة للشباب لا يقل أهمية عن المسار الأكاديمي.
وشدد على ان التشغيل وليس التوظيف هو عنوان المرحلة، ولا بد من التمكين والتدريب والتأهيل للشباب الأردني، لافتا الى ان التشغيل يعني رفع مستوى التنسيق والتعاون والتشاركية بين القطاع العام والخاص “المشغل الرئيس” .
وبين مراد ان البرنامج له أهداف سامية تتواءم مع رؤية وتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني المتمثلة بضرورة الاهتمام بتنمية الموارد البشرية باعتبارها محورا أساسيا في التنمية المستدامة.
مدير مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية والمعلوماتية احمد عوض اعتبر إطلاق الحكومة لبرنامج “خدمة وطن” الهادف الى تأهيل الشباب والشابات للانخراط في سوق العمل “خطوة بالاتجاه الصحيح”، خاصة وأن القطاعات الاقتصادية المستهدفة والمتمثلة في قطاعات الصناعة والسياحة والإنشاءات يتوفر فيها فرص عمل.
ولضمان أن يكون لهذا البرنامج تأثيرات حقيقية على زيادة انخراط الشباب والشابات في القطاعات الاقتصادية المستهدفة، يؤكد عوض أن “ذلك يتطلب مجموعة من الإجراءات الأخرى وبشكل مواز”. مبينا ان تأهيل الشباب والشابات، وحده غير كاف، يجب أن تكون الوظائف لائقة”.
وقال، “مطلوب تحسين بيئة العمل على أرض الواقع في مختلف القطاعات الاقتصادية والمستهدفة منها على وجه الخصوص، لأن ضعف ظروف العمل وخاصة انخفاض مستويات الأجور في القطاع الخاص، وعدم مواءمتها معايير العمل اللائق المتعارف عليها عالميا “ساهم بشكل كبير في عزوف الأردنيين عن الانخراط في العديد من القطاعات الاقتصادية”.
وبين ان “الاقبال الكبير على الانخراط في هذا المسار وخاصة من الفئات العمرية الكبيرة نسبيا 29-35 عاما، يؤكد عمق الأزمة في سوق العمل، حيث يفترض أن تكون هذه الفئة العمرية اختارت مسارها الوظيفي واستقرت فيه”.
وتبلغ مدة البرنامج 476 ساعة تدريبية وتقسم الى مرحلتين اولاهما التدريب الوطني/ العسكري لمدة شهر تتضمن تدريبات لياقة بدنية، توجيه معنوي، المواطنة، الضبط والربط، اما المرحلة الثانية فمدتها ثلاثة اشهر تتضمن التدريب داخل المشاغل والمختبرات نظريا وعمليا وتسليح المتدربين بالمهارات الحياتية ودورات ريادة الأعمال والسلامة والصحة المهنية.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات