Wednesday 28th of October 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    06-Oct-2020

الخرابشة: نصف مصابي كورونا في العناية الحثيثة يموتون

 عمون - قال وزير الصحة الأسبق الدكتور سعد الخرابشة إن استنادا لمعطيات دراسات وتقارير عالمية نشرت من خلال منظمة الصحة العالمية ومجلات طبية علمية مرموقة كمجلة اللانسيت ومركز مكافحة الأمراض الأوروبي من خلال متابعة تطور حالات العدوى لآلاف الأشخاص الذين تمت إصابتهم في بلدان عديدة كالصين وبعض الدول الأوروبية فإن نصف من يمكث بالعناية الحثيثة من مصابي فيروس كورونا يموتون بعد 5-30 يوما من تاريخ دخولهم المستشفى.

 
وبين الخرابشة في منشور له عبر فيسبوك أن هذه الدراسات والتقارير خرجت بمعلومات مفادها؛ أن 50% ممن يصابون بالعدوى لا تظهر عليهم أعراض المرض ويستمرون بدون أعراض ولا يتم إدخالهم للمستشفيات وأنهم ربما سيصبحون غير قادرين على نقل العدوى للآخرين بعد 14 يوما من ثبوت إصابتهم بالعدوى، بينما 40% من المصابين بالعدوى تظهر عليهم أعراض خفيفة تستمر لفترة 3-7 أيام ويتعافوا بعد 10-14 يوما من تاريخ بدء الأعراض، وهؤلاء عادة لا يتم إدخالهم للمستشفيات. و10% فقط من المصابين بالعدوى يعانون من أعراض متوسطة إلى شديدة وهم بحاجة للإدخال إلى المستشفيات، معظم هذه الفئة (85% منهم) يتعافوا بعد 7-14 يوما من تاريخ الإدخال للمستشفى و15% فقط من هذه الفئة تسوء حالتهم وتصبح حرجة ويحتاجون الإدخال لوحدات العناية الحثيثة، نصفهم تقريبا يمكث في العناية الحثيثة من 7-14 يوما ثم يتعافى بعد 7-14 أخرى من تاريخ مغادرته العناية الحثيثة. والنصف الآخر من الحالات الحرجة التي أدخلت للعناية الحثيثة يموتون بعد 5-30 يوما من تاريخ دخولهم المستشفى.
 
ولتسهيل الأمر على القارئ غير المختص طرح الخرابشة المثال الإفتراضي التالي:
 
لو كان لدينا 1000 حالة عدوى مثبتة في يوم ما فإن 500 منهم سوف لا يعانون من أعراض مرضية وأن 400 حالة سيعانون من أعراض خفيفة و100 حالة سيعانون من أعراض متوسطة إلى شديدة وهؤلاء المئة سيحتاجون الدخول للمستشفيات، 85 مريضا من المدخلين للمستشفيات سيتعافون بغضون 7-14 يوما من تاريخ الإدخال و15 حالة تسوء حالتهم وتصبح حرجة ويحتاجون الإدخال لوحدات العناية الحثيثة، نصفهم يمكثون في العناية الحثيثة من اسبوع إلى اسبوعين ثم يتعافون بعد 7-14 يوما من تاريخ مغادرتهم العناية الحثيثة والنصف الآخر ممن أدخل للعناية الحثيثة يموتون بعد 5-30 يوما من تاريخ دخولهم المستشفى. أي أن نسبة الإماتة تكون بحدود 1% من مجموع حالات العدوى.
 
وتساءل الوزير الاسبق، "متى سيصبح لدينا بيانات علمية مشابهة لهذه البيانات تعكس واقع حالاتنا المرضية المسجلة والتي تجاوزت الـ 17 الف إصابة حتى هذا التاريخ حتى نتمكن من مقارنة أنفسنا مع العالم؟. هل السبب يعود لقلة الباحثين لدينا وهذا غير وارد البتة أم لأسباب تعود لاحتكار بيانات المرضى من قبل وزارة الصحة وغياب ثقافة أهمية البحث العلمي؟!".