Monday 18th of January 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    26-Nov-2020

رغم الإدانات الدولية.. إيران تداهم منازل 50 أسرة بهائية
الحرة - 
كشفت مصادر بهائية أن إيران تكثف حملتها من المضايقات ضد الأقلية الدينية البهائية، حيث تستهدف الحكومة منازلهم، وفقا لموقغ "صوت أميركا".
 
وقالت مصادر بهائية مقرها إيران، إن قوات الأمن داهمت منازل حوالي 50 عائلة بهائية يوم الأحد، في مناطق مختلفة من البلاد، بما في ذلك مدن طهران الشمالية وكرج وشهريار ومحافظة مازندران الشمالية ومحافظة أصفهان في وسط البلاد.
 
وأضافت المصادر أن العملاء الإيرانيين فتشوا المساكن وصادروا الوثائق الشخصية والأجهزة الرقمية مثل أجهزة الكمبيوتر المحمولة والأجهزة اللوحية والهواتف المحمولة، ثم طلبوا من أصحاب المنازل زيارة مكاتب المخابرات المحلية.
 
وأكد أحد المصادر أنه عندما ذهب بعض البهائيين إلى مكتب استخباراتهم المحلي، طلب العملاء منهم تقديم قوائم بأصولهم وأصول أفراد عائلاتهم، إلى جانب توضيحات حول كيفية حصولهم على الأصول. 
 
من جانبه، سلط نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية كال براون، الضوء على مداهمات المنازل الواضحة يوم الأحد، كمثال على الاضطهاد المستمر للبهائيين في إيران، حيث لا يعترف الدستور رسميًا بمعتقدهم.
 
وكتب براون: "لقد سجن النظام الإيراني عشرات البهائيين بسبب عقيدتهم ويسعى إلى تدمير مؤسساتهم ومدارسهم"، وأضاف "يجب إطلاق سراح السجناء البهائيين، ويجب احترام حقهم الأساسي في حرية الدين".
 
وتؤكد المصادر غير الرسمية أنه يوجد في إيران أكثر من 300 ألف شخص يتبعون المذهب البهائي، ومع ذلك فإن دستور البلاد يعترف فقط بالإسلام والمسيحية واليهودية والزرادشتية ولا يعترف بالبهائية.
 
ومنذ وصول رجال الدين إلى الحكم في عام 1979، تعرض البهائيون في إيران للاضطهاد بشكل منهجي نتيجة السياسات الحكومية القائمة في البلاد.
 
وتؤكد تقارير أن النظام الإيراني أعدم أو قتل أكثر من 200 من معتنقي الديانة البهائية، فيما تعرض مئات آخرون للتعذيب أو السجن، وخسر عشرات الآلاف وظائفهم، بسبب معتقدهم الديني.
 
وخلال الأيام الماضية، ندد تقرير للأمم المتحدة بطريقة تعامل السلطات الإيرانية مع الأقلية البهائية، وأدانت الاضطهاد الذين يتعرضون له، كما طالبت طهران بضرورة السماح لهم بحرية العقيدة والتعبير عن الرأي.
 
يذكر أنه في منتصف الشهر الماضي، حكمت "محكمة ثورية" في إيران على خمس نساء بالسجن خمس سنوات بتهمة "نشر دعاية ضد الدولة من خلال اعتناق البهائية".