Friday 27th of May 2022 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    12-May-2022

تشكيل مجلس الوسط الحزبي من احزاب متعددة
بترا  - أكد مجلس الوسط الحزبي أن عددا من النخب الحزبية السياسية توافقوا على اعادة بناء وتطوير هياكلها وتعظيم استفادتها من حجم تأثيرها في سياق فكرة الاندماج فيما بينها مستقبلا ضمن خطوات تسلسلية مدروسة وإقامة تحالفات حزبية انتخابية في إطار المجلس الذي حمل مسمى مجلس الوسط الحزبي والذي يشمل أحزاب: الوحدة الوطنية والعون والنداء والعدالة والاصلاح.
 
وأوضح المجلس في بيان الاربعاء، أن العقل الجمعي للأحزاب المتوافقة التي تطابقت في اطروحاتها قد هيمن بشكل واسع حول تعزيز الديمقراطية وفق الركائز الأساسية للنظم الديمقراطية كالمؤسسية والعقلانية وحكم القانون.
 
وأضاف أنه في ظل استقرار وثبات الممارسة السياسية في ظل النظام الديمقراطي السائد على مستوى الدولة الأردنية الذي ارسى دعائمه جلالة الملك عبدالله الثاني على مدى حقبة زمنية تاريخية شهدت تصاعدا في مسارات الاصلاح الشاملة فقد قررت احزاب مجلس الوسط الحزبي توظيف كوادرها و إمكاناتها وطاقاتها للاسهام في تقوية بنية النظام الحزبي الوسطي عبر تبني منظومة سياسات برامجية متكاملة.
 
وبين المجلس أن هذه المنظومة ستستند على الانتشار السريع لتعزيز المشاركة السياسية عبر زيادة فاعلية المؤسسات الوسطية التي تربط المواطنين بعملية صنع القرار تأسيسا على رشادة الناخبين وقيامهم بالتصويت بناء على اسس برامجية وطنية تستوعب المشكلات الواقعية المستجدة ودمج الشباب والمرأة في العملية السياسية عبر تعميق وتوسيع عملية القرار الديمقراطي والاسراع في عملية دوران النخب عبر تأهيل اجيال جديدة تركز على الاطروحة الاصلاحية التي يقودها جلالة الملك.
 
وأشار المجلس الى انه سيقوم بطرح ما يتم التوافق عليه بشكل نهائي في بيان مفصل بهدف التوصل لرؤية توافقية حول عملية دمج الاحزاب على قاعدة المساواة والشمولية في اطار نقاش شامل ومفتوح واقامة تحالفات حزبية انتخابية ذات انماط ديمقراطية تطبيقية فاعلة.
 
واكد المجلس سعيه الكامل في ظل رسوخ النظام الديمقراطي الوطني للتوصل لصيغة سياسية تؤكد قدرتها على اثبات كفاءتها وفعاليتها في التعامل مع التحديات والتكيف مع المستجدات وتصحيح المسارات وفق صيغة سياسية تحقق الاهداف الوطنية وتنتج قيادات حزبية مؤثرة في المشهد السياسي.