Friday 20th of September 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    05-Sep-2019

“لواء الصحراء” الأمني لأوّل مرّة في الشارع الأردني بمُواجهة “حراك المعلمين”: تصعيد مُتبادل والحُكومة تتّهم النقابة بالانقلاب والتحريض على الدولة وتُلوّح باللجوء للقضاء والمعلمون في حالة إضراب الأحد ال

 خاص ب”رأي اليوم”:

أثار ظهور تجمعات لرجال أمن أردنيين بالزي العسكري وليس الأمني في عمان العاصمة جدلا واسعا حيث ظهرت خلف قوات الدرك والشرطة مجموعات بزي شبه عسكري في إطار الاحتياطات الأمنية لمواجهة سلسلة اعتصامات شغلت الشارع قررتها نقابة المعلمين.
 ونفت القوات المسلحة الأردنية أن تكون تلك المجموعات التي التقطت صورا لها في قلب منطقة عمان الغربية تابعة للجيش العربي.
 وقالت مصادر أمنية أن تلك المجموعات تتبع الأمن العام في الواقع وهي مدربة على مكافحة الشغب والتواجد بصفة احتياطية وتتبع مجموعة باسم لواء الصحراء.
 ولأول مرة يظهر في الشارع في الأردن أمنيون بلباس قريب من الزي العسكري التقليدي ويحملون اسم لواء الصحراء وهو لواء لديه واجبات في تعزيز الأمن والاستقرار بين المدن وفقا لمصادر خاصة.
في غضون ذلك رفضت الحكومة الأردنية علنا ما أسمته بتهديد الدولة من قبل نقابة المعلمين وصنف وزير الدولة للشئون القانونية مبارك أبو يامين ما حصل في شوارع العاصمة عمان ظهر الخميس بأنه تهديد للدولة بما في ذلك إجراءات نقابة المعلمين التصعيدية.
والتي أعلنت عن إضراب مفتوح في جميع مدارس المملكة الأحد المقبل.
وكان نقيب المعلمين بالوكالة قد أعلن عصر الخميس انتهاء الاعتصام مشيرا إلى أن الحكومة هي التي قرّرت بإغلاقها منطقة الدوار الرابع خيار التصعيد نحو الإضراب.
 ووصف الوزير ابو يامين الاضراب بانه مخالف للمؤسسية وتهديد للدولة وقال بان الحكومة ستتخذ إجراءات قانونية على رأسها اللجوء إلى القضاء.
 ولم تكشف الحكومة عن أوراقها بخصوص اللجوء إلى القضاء ضد نقابة المعلمين.
 وفي الأثناء اتّهم وزير التربية والتعليم وليد المعاني نقابة المعلمين بالانقلاب على اتفاق سابق مع الحكومة بخصوص العلاوات لكنّه تحدّث عن بقاء الباب مفتوحا للحوار.
وتبادلت النقابة مع الحكومة لهجة تصعيدية بوضوح من خلال تلويح النقابة بالإضراب المفتوح ورد الحكومة باللجوء إلى القضاء في أزمة ستبقى على سطح حدث حتى يوم الأحد المقبل.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات