Wednesday 3rd of June 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    20-May-2020

الحزب الديمقراطي الاجتماعي يثمن موقف جلالة الملك الداعم للقضية الفلسطينية

 الدستور- عامر العمرو

ثمن الحزب الديمقراطي الاجتماعي الاردني الموقف الصريح والجريء والحاسم، الذي وصف به جلالة الملك  عبدالله الثاني التوجه الإسرائيلي لضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية للكيان المحتل، في سياق تنفيذ ما يسمى بصفقة القرن ، والتحذير الصريح بأن هذا سيؤدي الى صدام كبير مع الأردن.
 
واضاف الحزب في بيان صحفي صادر عنه اليوم لقد تفرد جلالة الملك من بين جميع القادة العرب بهذا الموقف، الذي يشهر دون مواربة حقيقة ما سيؤول اليه الأمر بضم جميع الاراضي المحاذية للأردن ( غور الاردن الغربي وشاطىء البحر الميت) إلى جانب القدس الكبرى والمستوطنات وإبقاء الفلسطينيين في معازل داخلية ضيقة، فهذه وصفة للخراب وإدامة النزاع والمعاناة إلى ما لا نهاية. لافتا الى ان هذا  يشكل عدوانا سافرا على الاردن، وتهديدا لكيانه وأمنه ومستقبله، المرتبط بالحل العادل والشامل والنهائي لقضية الشعب الفلسطيني بعودته وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس على ترابه الوطني. وبهذه القناعة أوضح جلالة الملك أن القرار الاسرائيلي ورغم معاهدة السلام، سيقود لا محالة إلى صدام كبير مع الأردن.
 
,واشارالبيان  إن إعتماد حكومة إئتلاف الأطياف الاسرائيلية مشروع الضم ما كان يجب أن يمر بصمت وسط إنشغال العالم بالوباء الحالي، ويجب أن يعرف الجميع أن هذا الأمر بالنسبة للأردن هو خط أحمر. 
 
وبين إن الشعب يقف خلف قيادة جلالة الملك ويلتف حول موقفه  ويستمد منه الثقة والعزيمة لمواجهة المخاطر والتحديات القادمة، وأن الوحدة الوطنية الداخلية ستتحقق بأبهى صورها حول هذا الموقف، كما في محطات كبرى سابقة وكما نفعل الآن، في مواجهة وباء كورونا، وأن  التكاتف والتضامن الصلب الاردني الفلسطيني، سيكون في الذروة أمام هذا الخطر المشترك الذي يهدد المصير المشترك للشعبين، وسيبقى الأردن هو الأردن وفلسطين هي فلسطين حيث تاريخ الشعب الفلسطيني المجيد وحيث يحقق ذاته وهويته، وينشىء دولته المستقلة
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات