Tuesday 21st of November 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    11-Jul-2017

إطلاق الدليل الإعلامي لتغطية الانتخابات
 
غادة الشيخ
عمان-الغد-  أجمع مختصون على أهمية الدور الرقابي للإعلاميين خلال انتخابات المجالس البلدية والمحافظات الشهر المقبل، مؤكدين أن ذلك يحتاج إلى تعزيز الحصول على المعلومة والكشف عنها.
جاء ذلك خلال حفل إطلاق الدليل الإعلامي لتغطية الانتخابات، الذي نظمه مركز حماية وحرية الصحفيين أمس، والذي يتضمن التعليمات القانونية والإجرائية لدور الإعلاميين في العملية الانتخابية.
وقال مدير عام الهيئة المستقلة للانتخاب خالد الكلالدة إن "الإعلامي رقيب أساسي في العملية الانتخابية". 
وشدد على أنه "كلما كانت الأمور واضحة، كانت نتائج العملية الانتخابية أفضل، وكل جهة تعمل في مسألة الانتخابات عليها جهة رقابية ما عدا الإعلام، فهو الذي يراقب نفسه، وهذه سمة سامية له".
بدوره، أبدى وزير التنمية السياسية موسى المعايطة تفاؤله بالانتخابات المقبلة، خصوصا أنها الأولى من نوعها، معتبرا أنها تتيح للمواطن فرصة في صنع القرار.
ودعا وسائل الإعلام خلال تغطيتها للعملية الانتخابية، أن لا يقتصر دورها على تسليط الضوء على الأخطاء بل التوعية لتصحيحها.
بدوره، قدم مدير عام وكالة الأنباء الأردنية "بترا" فيصل الشبول ملاحظاته، مشيرا إلى وجود "بعض العبارات الثقيلة"، وإلى أن "الدور الرقابي للإعلامي لا يعني ديكتاتوريته".
ودعا الشبول إلى أن يتضمن الدليل سردا عن "العقوبات لكل من يعيق العملية الانتخابية بمن فيهم الإعلاميون" كما دعا إلى أن يكون الإعلامي ملما بقانون الانتخاب.
من جهته، قال المدير التنفيذي للمركز نضال منصور إن الدليل الإعلامي لتغطية الانتخابات يجيء ضمن مشروع ستتبعه أربع ورشات تدريبية متقدمة، إضافة إلى ورشة عن دور الإعلاميين بعد الانتخابات.
وشدد على أهمية الدور الرقابي للإعلاميين خلال العملية الانتخابية، الأمر الذي يحتاج لتعزيز الحصول على المعلومة والكشف عنها.
من جانبه، وصف مدير مركز الحياة لتنمية المجتمع المدني "راصد" عامر بني عامر الدليل بأنه "مهم جدا"، قائلاً إن "حجم التجاوزات في العملية الانتخابية أقل بكثير عن السابق، الأمر الذي ينقلنا إلى مرحلة توفير المعلومة وتحليلها".
يذكر أنه سيتم في الثالث عشر من آب (أغسطس) المقبل افتتاح المركز الإعلامي في القاعة الكبرى بالمدينة الرياضية.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات