Friday 26th of February 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    26-Jan-2021

الصفدي: مبادرة السلام العربية الطرح الأكثر شمولا لتحقيق السلام الدائم
الدستور  - ماجدة ابو طير - أكد نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي خلال لقائه عبر شاشة «سكاي نيوز» أمس الأول، على السياسية الخارجية الاردنية التي يتبعها ازاء قضايا المنطقة العالقة، أن الأردن يتطلع للعمل مع الإدارة الأميركية الجديدة بقيادة الرئيس جو بايدن، من أجل إحراز تقدم حقيقي في جهود تحقيق التسوية السلمية المرتكزة على حل الدولتين فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية.
 
وبين أن «الإجراءات الإسرائيلية الأحادية على الأرض تقوض حل الدولتين، وتنسف الأسس التي قامت عليها العملية السلمية»، مشددا على ضرورة وجود تحرك عربي ودولي من أجل وقف هذه الإجراءات، واعتبر ان مبادرة السلام العربية هي الطرح الأكثر شمولا لتحقيق السلام الدائم بين إسرائيل وكل الدول العربية، شرط أن تنسحب إسرائيل من الأراضي العربية التي احتلتها عام 1967». وقال الصفدي إن الإدارة الأميركية الجديدة، تدرك أهمية حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مشيرا إلى أن الأردن «سينخرط بشكل مكثف» مع إدارة بايدن، من أجل إيجاد أفق سياسي للعودة إلى المفاوضات بالتنسيق مع الفلسطينيين والدول العربية.
 
ولفت النظر إلى أن «الولايات المتحدة لها دور رئيسي في حل كل القضايا التي شكلت تهديدا لأمننا العربي المشترك»، وسلط الضوء على احوال العراق وسوريا وغيرها من الدول التي تحتاج الى عمل عربي مشترك وتعاون من اجل مواجهة التحديات. إلى ذلك قال استاذ العلوم السياسية الدكتور خالد شنيكات إن: التغير الاكثر اهمية هو مجيء ادارة الرئيس الامريكي جو بايدن، وخاصة ان الرئيس السابق دونالد ترامب لم يتبن حل الدولتين وحاول ان يغير كثيرا على ارض الواقع، وكل هذه التغيرات كانت تتضارب مع الادارات الامريكية السابقة، ادارة بايدن تعود الى فكرة حل الدولتين الذي يعد الطريق الوحيد الذي سيضمن الامان والاستقرار.
 
اضاف شنيكات، المقابلة وضحت للرأي العام العربي والدولي الاقليمي بأن الاردن يسير في سياسة تحضير وتنسيق الجهود بين الدول العربية للتأكيد على حل الدولتين وان يكون هذا المبدأ هو الاساس للتفاوض مع الاسرائليين، والاردن بالتعاون مع الادارة الامريكية سيدعم المفاوضات القادمة، مبينا أن هنالك دورا مهما للاردن مع الادارة الامريكية لانهاء الصراع في المنطقة.
 
من جانبه بين المحلل السياسي الدكتور محمد البشير ان المقابلة جاءت تأكيداً جديدا من قبل الاردن على اهمية العمل العربي والتعاون لايجاد ارضية مشتركة للخروج من الازمات التي تواجه المنطقة، وان حل الصراعات لا يمكن ان يكون الا من خلال التوصل الى حل سياسي ينهي ما يحدث.
 
وبين البشير ان وزير الخارجية الاردني اشار الى اهمية الاتفاق بين الدول العربية من التوصل الى حل للقضية الفلسطينية وخاصة ان الادارة الامريكية الحالية برئاسة جو بايدن اعطت مؤشرات الى اهمية العودة الى المفاوضات، والموقف الاردني يتميز في انه يؤكد دوما على ضرورة حل الدولتين الذي يجسد الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني على خطوط الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وفق قرارات الشرعية الدولية.