Tuesday 20th of October 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    16-Oct-2020

ما هي “مهمة” الخرابشة والتل؟.. البحث عن “أربعة أعيان جُدد” ورئيس وزراء الأردن الجديد “يمنع” هواتف الوزراء أثناء الاجتماعات ولا يعمل من “مكتب الرزاز”
رأي اليوم -
قالت تقارير إعلامية أردنية إن رئيس الوزراء الجديد الدكتور بشر الخصاونة أصدر تعميما بمنع الوزراء من دخول اجتماعات مجلس الوزراء الرسمية بهواتفهم النقالة.
ويبدو أن الخصاونة وانطلاقا من خلفيته في العمل الدبلوماسي أصدر بعض التعليمات لطاقمه الوزاري.
 وحسب صحيفة عمون المحلية الإلكترونية منع الرئيس الوزراء من إحضار هواتفهم إلى الاجتماعات الأساسية.
كما طلب خصاونة من الطاقم الوزاري الحرص على “الهندام الرسمي والأناقة ” وعدم ارتداء أي ملابس غير رسمية في الاجتماعات ويعتقد أن المتضرر الأساسي من هذه التعليمات قد يكون وزير التنمية السياسية موسى المعايطة الذي يتجاهل الطقم الرسمي في بعض الأحيان.
ولم يؤدي وزيران على الأقل اليمين الدستورية أمام العاهل الأردني بسبب حجرهما وهما نواف التل ومحمود الخرابشه.
واطلعت “رأي اليوم” على بعض التفصيلات بخصوص  كيفية الإدارة في الحكومة الجديدة حيث حرص رئيس الحكومة الشاب على عدم الذهاب لأي موقع أو مكتب رسمي في مجلس الوزراء قبل أداء اليمين الدستورية أمام الحضرة الملكية.
وقال الخصاونة لوزراء سألوه بأنه لن يكون رئيس الوزراء الذي يتصرف بأبسط الأشياء خارج الاستحقاق الدستوري.
وأمر الخصاونة الوزراء بتجنب التواصل جسديا أو الزيارة للوزيرين التل والخرابشه قبل انتهاء الحجر المنزلي حيث الأول عاد من السفر والثاني ثبتت إصابته بفيروس كورونا.
وفي الكواليس أصر الخصاونة على بدء عمله الرسمي في مكتب خاص ملحق برئاسة الوزراء كان يشغله وزير الاتصال الاسبق أمجد عضايلة وبالتالي واضح أنه قرر عدم الجلوس والعمل في المكتب الذي شغله سلفه الدكتور عمر الرزاز.
وصدرت إرادة ملكية بقبول استقالة أربعة من أعضاء مجلس الأعيان ضمهم الخصاونة لوزارته وهم الدكتور أمية طوقان والدكتور ابراهيم الجازي والوزير توفيق كريشان ووزير الداخلية توفيق حلالمه.
 ويعتقد أن أربعة أعضاء جدد قد ينضمون لمجلس الأعيان حيث ترشيح الرزاز لهذا الموقع ووزير الصحة الأسبق سعد جابر.
وسيتولّى الوزير التل بتعليمات الخصاونة وحدة مُستحدثة وجديدة لإدارة “التنسيق” بين الوزارات وإعداد مراسلات ووثائق الحكومة.
وعلمت “رأي اليوم” أن الوزير الخرابشه سيتولى بصيغة رئيسية مفوضا صلاحيات رئيس الحكومة بشأن بعض الملفات وأبرزها المعالجات الطبية بالتنسيق مع شئون رئاسة الوزراء والتواصل مع أعضاء مجلس النواب الجديد بعد انتخابه والتفاعل مع مطالبهم باسم مقر رئاسة الوزراء.