Friday 20th of October 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    05-Aug-2017

أول شهيد رأيته في حياتي - د. تيسير عماري

 

الراي - اول شهيد رأيته في حياتي كان في بلدتي الحصن سنة1948 كان جنديا في الجيش العربي استشهد في القدس وكان أول شهيد من الحصن شاهدته كونه كان عمي اخ لوالدي وكان عمري 7 سنوات لا زال ذلك المشهد امامي ثم تبع ذلك قدوم اللاجئين الفلسطينيين إلى الحصن.
 
مرت القضية الفلسطينية منذ ذلك التاريخ بمراحل متعددة حتى وصلت إلى ما هي عليه اليوم من استمرار الاحتلال والاستيطان وتهويد القدس ومنع الصلاة في الأقصى وآخرها طريقة استقبال نتنياهو لمجرم السفارة الاسرائيلية في عمان.
 
ما يحزن في موضوع الأقصى هو الهجوم على تاريخ الاردن في الصراع العربي الاسرائيلي والاستنكار لشهداء الأردن كذلك الاستنكار لجهود الأردن الاخيرة للدفاع عن الأقصى والمقدسات الاسلامية والمسيحية.
 
إسرائيل منزعجة من موضوع الوصاية الهاشمية على المقدسات وهي تدرك مكانة الملك دوليا. هذه الوصاية التي تقف مانعا امام تهويد القدس وهدم الأقصى لذلك تعمل على بث التفرقة بين الأردنيين والفلسطينيين وللأسف هناك من يساعدها بقصد أو عن جهل فاسرائيل تتفنن في زرع التفرقة والفتن بين العرب.
 
كلنا يثمن تضحيات المقدسيين والشعب الفلسطيني وكلنا مع القضية الفلسطينية فهي قضية الأردن الأولى وللأسف ترك الاردن وفلسطين لوحدهما في مجابهة المخطط الصهيوني لان الآخرين منشغلون في تدمير الدول العربية ودعم الإرهاب.
 
العلاقة الاردنية الفلسطينية اقوى من المشككين فالتاريخ والدم والمصير هو الثابت وهو الأساس
 
تذكرت شهيد الحصن بعد سماع الموتورين الذين يقدمون الخدمة لنتنياهو.
 
رحم الله شهداء الأردن وفلسطين.
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات