Friday 20th of September 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    22-Aug-2019

اشهار ديوان "عربية هذي أنا " للفلسطينية ميساء الصح

 استضافت المكتبة الوطنية مساء أمس حفل إشهار ديوان "عربية هذي أنا " للشاعرة الفلسطينية ميساء الصح. وقال الشاعر سعيد يعقوب في قراءته النقدية، إن الديوان يحتوي على دلالات خفية فالشاعرة هي امتداد للشعراء المبدعين ولها شخصيتها الشعرية المميزة وبصمتها الواضحة ونكهتها الخاصة، مضيفا انها قدمت كلمة عربية في العنوان واخرت (أنا) ما دل على عروبيتها؛ فالعنوان يختزل كل أفكار هذه المجموعة، والقضية التي تشغلها هي قضية الهوية التي تتعرض للطمس والتشويه من خلال محاولات المحتل . واشار إلى أن الشاعرة تستحضر في قصائدها شخصيات تاريخية خالدة في الوجدان مثل عمر بن الخطاب وصلاح الدين الايوبي وغيرهما من شخصيات التاريخ العربي والاسلامي، وترشح نصوصها بكثير من هذه الرموز والاشارات لتؤكد على هذه الحقيقة والتمسك بالهوية العربية. من جهته، قال الشاعر محمد النبالي، إن الشاعرة هي ابنة الوطن فلسطين التي حافظت على عروبيتها وهويتها رغم المعاناة وكتبت قصائدها سواء الوطنية او الانسانية بإنسانية فهي شاعرة قضية، تواكب الحداثة وتوظف اللغة حتى تحقق بعض الصور الشعرية في قصائدها. وبين أن عنوان الديوان فيه تحد، وكأنها تقول ما زلت عربية ليس لفلسطين فقط بل للشعوب العربية، مشيرا الى انها طوعت في قصائدها الاسلوب السردي الشعري بمفردات بسيطة تمكنت من خلالها تحقيق الحداثة بما يتناسب والشعر العربي ولم تغفل في قصائدها عن تلقيح النصوص بالصور الشعرية السلسة واختيار النفس الشعري القصير. وفي نهاية الحفل الذي حضره رئيس لجنة فلسطين في مجلس النواب يحيى السعود ومدير عام المكتبة الوطنية الدكتور نضال العياصرة، قرأت الشاعرة عددا من قصائد ديوانها "عربية هذي أنا" ، "القدس" ، "جفاف اللهفة".

 
بترا
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات