Saturday 6th of March 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    21-Feb-2021

رجع الصدى إصدار شعري جديد لهشام عودة

 الدستور- نضال برقان

تحت عنوان «رجع الصدى»، يأتي الإصدار الجديد للشاعر والكاتب هشام عودة، وهو الإصدار الشعري الحادي عشر والإصدار الثاني والعشرون في سلسلة إصداراته بشكل عام.. وهو مختارات شعرية تم اختيارها من ثماني مجموعات شعرية سابقة صدرت للشاعر.
 
جاء الكتاب في مائة صفحة من القطع المتوسط وضم عشرين قصيدة .. والمجموعات الشعرية الثماني السابقة هي: حوارية الجميز والحجارة، أمير مجدو، دفاعًا عن اللحظة الراهنة، أسئلة الوقت، رفيف الكلام، أقتفي خطو ذاكرتي، ما قاله الراعي لصاحبه، درج العتمة
 
المجموعة صدرت عن دار خطوط للنشر في عمان، ويمكن للقارئ أن يتحسس تطور التجربة الشعرية للشاعر هشام عودة من خلال القصائد المتباينة في زمن كتابتها حيث صدرت مجموعته الأولى حوارية الجميز والحجارة في الكويت عام 1989 ومجموعته الأخيرة في عمان درج العتمة 2021.
 
من القصائد التي ضمتها المختارات قصيدة «ليس لي إخوة»، وفيها يقول: «زليخة غلّقت الباب/ في وجه سيدها/ وقالت/ وهي ترتق لي قميصي: هيت لك/ زليخة ألقت سكاكين مطبخها/ في حديقة قصر العزيز/ ولم تترك النسوة العاشقات/ يقابلنني/ كي أظل لها وحدها/ في البلاط العزيز/ لم أكن تاجرا/ ليس لي أخوة/ ولم أدخل السجن/ من أجلها/ غير أني تحدثت عنها/ لكل نساء المدينة/ قلت على مسمع الجند/ ما يستفز العزيز/ أنا ولد من رحيق المسرات/ لكنها امرأة من زجاج/ وعطر/ تنام على كتفيها النجوم/ هي امرأة من نبيذ عتيق/ تحب الصباح/ ولا تشرب القهوة الباردة/ زليخة أرخت ضفائرها/ عند مدخل قلبي/ وطوّقت الشمس شباكها/ بالندى/ زليخة سيدة القصر/ تشبه أنثى القصيدة/ لكنني لست يوسفها المرتجى».
 
عودة نفسه، واسمه أحمد عبد الحميد عودة، كان وُلد سنة 1956 في كفل حارس/ نابلس، أنهى الثانوية العامة/ الفرع العلمي في كلية النجاح بنابلس سنة 1975، ثم حصل على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال من الجامعة المستنصرية بالعراق سنة 1994. عمل في إذاعة جمهورية العراق ببغداد (1983-1997)، وفي إذاعة فلسطين من بغداد، ثم في الأردن؛ محرراً ثقافياً في صحيفة «العرب اليوم» اليومية (1998/1999)، ثم مديراً للتحرير في صحيفة «الوحدة» الأسبوعية (2001-2004)، ثم انتقل للعمل في القسم الثقافي بصحيفة «الدستور» اليومية منذ سنة 2008. وهو عضو في رابطة الكتّاب الأردنيين، وشغل عضوية هيئتها الإدارية لدورات عدّة، كما أنه عضو في المنظمة العربية لحقوق الإنسان.