Saturday 20th of April 2024 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    21-Feb-2024

نتنياهو يصطدم بقطر كي يضغط على حماس

 الغد-هآرتس

بقلم: يونتان ليس 20/2/2024
 
رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو دخل في الأسابيع الأخيرة إلى مواجهة متواصلة مع قيادة قطر، التي تتوسط بين إسرائيل وحماس في المفاوضات حول صفقة جديدة لتبادل المخطوفين. مرة تلو الأخرى هاجم نتنياهو علنا الإمارة الخليجية، لأنها بحسبه لا تفعل بما فيه الكفاية للدفع قدما بإطلاق سراح الـ134 مخطوفا اسرائيليا المحتجزين في قطاع غزة. في الخطاب الذي ألقاه أول من أمس، في القدس بمشاركة رؤساء الجاليات اليهودية في أميركا، الأعضاء في لجنة الرؤساء. أعطى نتنياهو إيماءات بأن طاقم المفاوضات القطري، يمكنه أن يفعل أكثر مما يفعل من أجل الضغط على حماس، وحتى أنه يتحمل المسؤولية عن تأخير اطلاق سراح المخطوفين.
 
 
سواء كان الحديث يدور عن تقديرات حقيقية أو عن محاولة تكتيكية لزيادة الضغط على حماس، فإن أقوال نتنياهو أغضبت القائمين على قناة المفاوضات الأكثر أهمية مع المنظمة الإرهابية في غزة. المتحدث بلسان وزارة الخارجية في قطر، ماجد النسري، اتهم أمس نتنياهو بمحاولة "إطالة الحرب" عن طريق المماطلة في المفاوضات، وقبل بضعة أسابيع قدر بأن نتنياهو يعمل على إفشال الصفقة لأسباب سياسية.
نتنياهو، الذي لا يكثر من إلقاء الخطابات في أحداث علنية منذ  7 من تشرين الأول (أكتوبر)، وقف أول من أمس، في متحف التسامح في القدس من أجل تقديم الاحترام لأعضاء لجنة الرؤساء. وقد توجه للحضور في القاعة وطلب منهم زيادة الضغط على قطر كي تستخدم تأثيرها على حماس، والدفع قدما لإطلاق سراح المخطوفين. "استخدام الضغط لا يجب أن يكون فقط على حماس، بل على الذين يمكنهم الضغط على حماس، وقطر في المقام الأول"، قال نتنياهو. "توجد لدى قطر إمكانية الضغط على حماس أكثر من الآخرين. فهي تستضيف قادة حماس والمنظمة تعتمد عليهم اقتصاديا".
في الرد على الخطاب الذي ألقاه نتنياهو في المؤتمر قال المتحدث بلسان وزارة خارجية قطر: "أنا أرفض بشدة الاتهامات الفارغة لرئيس حكومة إسرائيل التي تفيد بأن جهود قطر لإعادة إعمار القطاع ومساعدته تستهدف تمويل حماس". النسري أكد  أن نتنياهو يعرف جيدا أن هذه الجهود "تم تنسيقها بشكل كامل مع إسرائيل والولايات المتحدة ومصر والامم المتحدة، والأطراف ذات الصلة بهذا الأمر". وأضاف، "دعوة نتنياهو الموجهة لقطر من أجل الضغط على حماس لإطلاق سراح المخطوفين هي محاولة لإطالة زمن القتال لأسباب واضحة للجميع".
حسب أقوال النسري، فإنهم في الدوحة يدعون نتنياهو إلى "التركيز على المفاوضات التي تخدم الدفع قدما بالأمن في المنطقة وإنهاء المأساة المتواصلة للحرب، بدلا من الانشغال بمثل هذه التصريحات في كل مرة تتسق فيها هذه التصريحات مع أجندته السياسية الضيقة".