Monday 6th of July 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    29-Jun-2020

جابر: كورونا في الأردن "نشف ومات"
الرأي - قال وزير الصحة سعد جابر الاحد، ان فيروس كورونا المستجد في الأردن "نشف ومات ولا توجد حالات داخل المملكة والانتقال الداخلي للفيروس بين الناس انتهى، وان الحالات التي كانت في بداية الأزمة انتهت".
 
وبشأن فحص المناعة المجتمعية، أوضح جابر لقناة "المملكة" أنه يجب أن يكون ضمن شروط، والأردن طلب الفحص المعتمد من منظمة الصحة العالمية.
 
واعلن جابر عن خضوع نائبين عراقيين للعلاج في الأردن نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد.
 
وأوضح أن أي شخص يدخل الأردن، يُفحص عدا الدبلوماسيين، لأن الأردن محكوم باتفاقيات دولية ويخضع الدبلوماسيون للحجر المنزلي لمدة أسبوعين.
 
وأشار إلى أن أحد النواب جاء إلى الأردن في بعثة دبلوماسية، وبعد 5 أيام ظهرت لديه أعراض وفُحص واكتشفت إصابته بالفيروس، وعُزلت البناية التي يسكنها، وبعد 4 أيام اكتشفت إصابة زوجته وابنته، وهم في المستشفى.
 
أما النائب الثاني، جاء ضمن وفد برلماني وليس دبلوماسي، وفُحص في المطار وتبين إصابته بالفيروس، وذهب إلى المستشفى.
 
وقال جابر، إن قرار فتح المطارات سيادي، مشيرا إلى أن هناك تفاصيل دقيقة بهذا الخصوص.
 
وتحدث جابر عن فريق عمل يدرس فتح المطارات من جميع جوانبه، مشيرا إلى وضع معايير معينة والتفاصيل يجب أن تكون دقيقة ومدروسة.
 
وتتعلق المعايير بعدد الإصابات اليومي نسبة لعدد السكان، ومعايير أخرى مثل عدد الفحوص، وهي أدق من المعايير التي وضعتها الدول الأوروبية ودول الخليج العربي.
 
وشكلت لجنة لتحديد الدول التي تشبه الوضع الوبائي للأردن، بحيث ينظر للفحوص الإيجابية بتلك الدول وعدد الاصابات بها والفحوصات التي تجرى بها، ضمن معايير دقيقة، ومدروسة.
 
"دول الخليج بها إصابات عالية (...) معظم دول الخليج الإصابات فيها تفوق الألف ... وقد يكون هناك نوع من الحجر وتدرس خيارات أخرى ....".
 
جابر أوضح أن 80-85% من المتعرضين للفيروس يظهر المرض لديهم في الفترة بين اليوم الخامس واليوم السابع، و 15% تستمر حتى 14 يوم وهناك حالات نادرة تستمر حتى 28 يوم.
 
وقال جابر، إن أخطر أمرين على الوضع الوبائي هما تجمعات الانتخابات وصالات الأفراح، مضيفاً إنها "قاتلة وبائياً".
 
وأوضح ان "أكبر خطر على الأردن هو صالات الأفراح ولم نوص بفتحها، وأتفهم الوضع الاقتصادي لقطاع صالات الأفراح".
 
وتحدث عن توصية منذ 3 أيام، بوضع حزمة إنقاذ لصالات الأفراح.
 
وقال إن الانتكاسة في الضفة الغربية المحتلة وإيران وباكستان والعراق، كانت بسبب صالة أفراح.
 
وقال الوزير، إن فرض حظر في عيد الأضحى المقبل، لم يُناقش.
 
وأشار إلى وجود توصية باستمرار حفلات التخرج لطلبة الجامعات بشكل "افتراضي" وعن بُعد فقط.
 
وقال جابر، "بدأنا بالتفكير بالسياحة العلاجية لعدة أساب"، مشيراً إلى فرصة لإعادة السياحة العلاجية، ومكانة الاردن بها .
 
"جرى وضع شروط صارمة لها عبر وضع شرط حجر على مرافق المريض وتخصيص طابق لمن يأتي من الخارج للعلاج عبر فرض حجر داخل المستشفى لحماية البلد وتشجيع السياحة العلاجية وتحريك الاقتصاد والطيران...".
 
وبشأن موعد بدء السياحة العلاجية قال إن "الموعد غير معروف".
 
واضاف ان السياحة العلاجية تعد من القطاعات الاقتصادية المهمة؛ إذ ان إيرادات السياحة العلاجية العالمية تزيد عن 100 مليار دولار سنويا، وبمعدل نمو يصل إلى 5%، مما جعل دول العالم تستثمر في هذه الصناعة، وفق رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الرئيس الفخري للمجلس العالمي للسياحة العلاجية فوزي حموري.
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات