Thursday 21st of September 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    09-Sep-2017

ترامب يطالب الدوحة بالتزامات القمة الأميركية الخليجية المتعلقة بمكافحة الإرهاب
 
واشنطن – دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى ضرورة الالتزام بتعهدات قمة الرياض الأخيرة.وقال البيت الأبيض في بيان مقتضب أمس إن ترامب أكد خلال اتصال هاتفي مع الشيخ تميم على "أهمية أن تفي كل الدول بالتزاماتها في قمة الرياض للحفاظ على الوحدة بهدف التغلب على الإرهاب ووقف تمويل المجموعات الإرهابية والتصدي للأيديولوجيات المتطرفة".
وقطعت السعودية والامارات والبحرين ومصر ودول أخرى في الخامس من حزيران (يونيو) علاقاتها الدبلوماسية والاقتصادية مع الدوحة ومطالبتها بوقف دعم الجماعات الاسلامية والتقارب مع ايران التي تعمل بدورها على زعزعة الاستقرار في المنطقة.
وقمة الرياض 2017 هي سلسلة من ثلاثة مؤتمرات عُقدت بين 20 و 21 ايار(مايو) بمناسبة زيارة الرئيس الأميركي إلى السعودية في أول رحلة خارجية له منذ توليه منصبه. وتضمنت القمة اجتماعا ثنائيا بين الولايات المتحدة والسعودية واجتماعين آخرين أحدهما مع دول مجلس التعاون الخليجي والآخر مع الدول العربية والإسلامية.
وعقدت القمة الخليجية الأميركية في 21 ايار (مايو) بين قادة ورؤساء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وترامب في مركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات بالرياض. وسبقت القمة جلسة تشاورية حضرها العديد من قادة الدول الخليجية.
وفي نهاية القمة وقعت دول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة مذكرة تفاهم لتأسيس مركز لتجفيف منابع تمويل الإرهاب واتفق المجتمعون على عقد قمة سنوية لاستعراض التقدم المحرز في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال هذه القمة.
وعقدت أيضا قمة عربية إسلامية أميركية في في الرياض وشارك في القمة قادة وممثلون من 55 دولة إسلامية مع الرئيس الأميركي وأفضت القمة إلى تأسيس مركز عالمي مقره الرياض لمواجهة الفكر المتطرف تحت اسم اعتدال.
ويتولى هذا المركز تبادل المعلومات بشأن المقاتلين الأجانب وتحركات التنظيمات الإرهابية.
أكد بيان القمة الختامي حينها على التزام الدول المشاركة الراسخ بمحاربة الإرهاب بكل أشكاله وتم الاتفاق بين الدول المشاركة على التصدي للجذور الفكرية للإرهاب وتجفيف مصادر تمويله.
ويبدو أن الرئيس الاميركي أراد الخميس خلال الاتصال الهاتفي مع امير قطر تذكيره بجذور الأزمة الأخيرة مع دول الخليج ومسبباتها.
وكان ترامب قد دعا قطر في السابق وبشكل علني وصريح إلى التوقف عن دعم الإرهاب، مشيرا إلى أن لديها سجل طويل في هذا الشأن.
وكلف حينها وزير الخارجية ريكس تليرسون بالعمل مع الشركاء الخليجيين على ايجاد حل للأزمة بعد اعلان الدول الأربع مقاطعة الدوحة التي نقضت عهودها والتزاماتها في مكافحة الإرهاب والتوقف عن تمويل الجماعات المتطرفة.
وكان ترامب قد عرض في مؤتمر صحافي الخميس في البيت الابيض مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، القيام بوساطة لتسوية الأزمة المستمرة من دون أن يحدد موقفا أميركيا واضحا حيالها.
وقال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون امس، إن الولايات المتحدة والكويت تقران بأهمية وحدة مجلس التعاون الخليجي.
وقال الشيخ صباح خالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي في مؤتمر صحفي مشترك مع تيلرسون في واشنطن "على الصعيد السياسي لا بد لي من الإشادة بالتنسيق والتواصل بين بلدينا الصديقين وتطابق المواقف والرؤى تجاه العديد من القضايا والمواضيع ذات الاهتمام المشترك"
واعترف الوزير الأميركي بأن الجانبين بحثا مشكلة قطر لكنه لم يتطرق إلى تفاصيل.-(وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات