Thursday 19th of September 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    26-Aug-2019

الرئيس اللبناني: ما حدث من إسرائيل ” إعلان حرب” ونحتفظ بحق الدفاع عن النفس
وكالات - قال الرئيس اللبناني العماد ميشال عون اليوم الاثنين إن الاعتداءين الإسرائيليين على الضاحية الجنوبية ببيروت ومنطقة قوسايا على الحدود اللبنانية السورية، “بمثابة إعلان حرب”.
 
وشدد عون، خلال استقباله الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش، على أن “لبنان، الذي تقدم بشكوى لمجلس الأمن ردا على العدوان الإسرائيلي على الضاحية الجنوبية من بيروت، يحتفظ بحقه في الدفاع عن نفسه”.
 
وأضاف عون : “الاعتداء على الضاحية الجنوبية وكذلك على منطقة قوسايا على الحدود اللبنانية السورية يخالفان الفقرة الأولى من قرار مجلس الأمن رقم 1701 ... وما يسري على لبنان في مندرجات هذا القرار الدولي يجب أن ينطبق على إسرائيل أيضا”.
 
وقال:”سبق أن كررت أمامكم أن لبنان لن يطلق طلقة واحدة من الحدود ما لم يكن ذلك في معرض الدفاع عن النفس، وما حصل أمس يتيح لنا ممارسة هذا الحق”.
 
وأعرب عن خشيته من أن تؤدي اعتداءات إسرائيل إلى تدهور الأوضاع.
 
كانت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية أكدت أن “ثلاث غارات معادية استهدفت (في ساعة مبكرة من صباح اليوم) سلسلة جبال لبنان الشرقية المقابلة لجرود بلدة قوسايا، غربي زحلة، حيث مواقع عسكرية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة، بقيادة أحمد جبريل”.
 
وجاء هذا غداة إعلان إسرائيل أنها قصفت أهدافا في سوريا لإحباط هجوم بطائرات إيرانية مسيرة. كما جاء بعد سقوط طائرة استطلاع إسرائيلية وانفجار أخرى في أجواء الضاحية الجنوبية لبيروت متسببة بأضرار في مبنى يحتوي على مكتب العلاقات الإعلامية لـ “حزب الله”، واقتصرت الأضرار على الماديات.
 
وكان حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله قد تعهد بالرد على إسرائيل وبعدم السماح بوجود طائرات إسرائيلية مسيرة في سماء بلاده.
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات