Wednesday 5th of August 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    07-Jul-2020

تركيب 'قطعة غيار' لمسؤول أردني من العيار الثقيل بنحو مليون دولار في برلين.. يا بلاش
نيسان ـ إبراهيم قبيلات -
 
لا تندهشوا..هدئوا من روعكم واحتفظوا بشيء من العقل للقادمات.
 
في الخبر القادم من بعيد، أن مسؤولا من العيار الثقيل ركب وركا اصطناعيا، في مستشفى بالقرب من العاصمة الألمانية برلين العام الماضي. وكان كل ذلك على حساب الدولة.
 
نعم، نحن لا نحتاج عقولهم وساديتهم وبيروقراطيتهم فقط، بل نحتاج مؤخراتهم أيضا.
 
نريدها بأفضل صورة، وإذا ما تعطل ورك فيها، سيهتز استقرارنا كثيرا، ثم نعرض حياتنا وأمننا الاجتماعي للخطر.
 
في الأنباء الصادمة، أن "ماكينة" بشرية اردنية احتاجت الى قطعة غيار "ورك اصطناعي" لتعود الى العمل مجددا، فهرعت الدولة بخزائنها وطارت به الى برلين العام الماضي، (لأنه حرام كان بتوجع).
 
لم الوجع وأموال ضرائبنا في خزائنهم؟.
 
بأمولنا غيروا وركه، واخضعوه لتزييت وتليين وعلاج طبيعي وغير طبيعي، بتكلفة وصلت نحو مليون دولار.
 
يا بلاش..نريده مسؤولا لا يتوجع، نريده شغالا حتى في وركه، فقد نحتاج وركا من هذا القبيل تجلس على كرسي الدكتور عمر الرزاز.
 
على اية حال، بعد مدة، عادت الماكينة البشرية الى العمل من جديد، رغم أنها صارت تصدر "خرخشة" كلما تحركت.
 
لا يهم، المهم أن وركه بخير ، أما المليون دولار فهذه "وسخ ايدين"..أليس كذلك؟.
 
لا تستغربوا اي شيء فأنتم تعيشون زمن النهضة، وعليكم أن تتحلوا ببعد النظر، ولا تظنوا السوء بالحكومة او حتى تعتقدوا ان خزائنها صدئة.
 
تخيلوا انه وفي الوقت الذي كانت الحكومة تبكي فيه للمواطنين خواء خزينتها من الاموال تكفلت بارسال مسؤول عجوز الى العاصمة الالمانية وركبت له "اشياء" مع الورك الاصطناعي .
 
عاد المسؤول بعد أن نفضته برلين نفضا، وصار يدبّ في قصور عمان وفللها، كما كان بفعل قبل "النفضة".
 
ثم عاد المسؤول يحكي لنا عن مواقفه السياسية العميقة منها قبل الكبيرة والصغيرة.
 
ربي بحياة عينه يحميلنا وركك الاصطناعي وبقايا الطبيعي.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات