Saturday 18th of August 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    05-Jun-2018

"أغنية من بلدي".. أمسية موسيقية لإحياء التراث والفلكلور

 

عمان- الغد- تنظم جمعية "سينما ناس" للثقافة والفنون بالتعاون مع "أورانج ريد" أمسية موسيقية غنائية من التراث والفلكلور الفلسطيني تحت عنوان "أغاني من بلدي"، وهو مشروع فلسطيني سويدي مشترك يضم مجموعة سمارة المكونة من: "أحمد الخطيب/ عود، وستيفان بيرغمان/ باص، وستن كالمان/ ساكسفون"، والفنانين من فلسطين: "سناء موسى/غناء، ويوسف حبيش/ ايقاع"، ومن السويد "لاريسا لوكرونا/ اكورديون وغناء". 
عشقهم للموسيقى الفلكلورية الشعبية والحنين والشوق للوطن هو ما يجمع هذه النخبة من الموسيقيين بعضهم البعض، على الرغم من اختلاف العادات والتقاليد والثقافات. وينعكس هذا من خلال المؤلفات الموسيقية الجديدة للمجموعة.
وعن فريق "أغاني من بلدي":
سناء موسى (غناء)
وُلدت سناء موسى في قرية "دير الأسد" في الجليل، شمال فلسطين، ونشأت في بيت فنّيّ، يولي الموسيقى اهتمامًا خاصًّا، إذ كان والدها، علي موسى، متمكّنًا من الموروث الكلاسيكيّ، الشاميّ والمصريّ والعراقيّ، ما ساعدها على سبر مساحات الغناء الكلاسيكيّ العربي بعامّة، والشعبيّ الفلسطينيّ بخاصّة.
في ألبومها الجديد "هاجس" (2016)، تواصل موسى رحلتها في التراث، هذه الرحلة المجهدة فعلًا، والتي تمكّنت من خلالها أن تزور الجدّات الفلسطينيّات، والاستماع إلى قصصهنّ وأغانيهنّ التي يحفظنها، لتعيد بدورها إنتاجها بتصرّف معقول، من شأنه أن يقدّم الأغنية على نحو أنضج وأكثر لياقة، وهذا جهد تطلّب أكثر من 6 سنوات، تمكّنت خلالها من إضافة خطوة جديدة لمسيرتها.
أحمد الخطيب (عود)
بسبب الموسيقى، تمكن أحمد الخطيب 1974 من دخول وطنه فلسطين عام 1998. بعد أن تخرّج من جامعة اليرموك في الأردن متخصصاً في آلتيّ العود والتشيللو، عرف عن طريق الصدفة بحاجة "المعهد الوطني للموسيقى" في رام الله إلى أستاذ لآلة التشيللو.
في فلسطين، واصل تطوير أفكاره الموسيقية المتعلقة بتوزيع مقطوعات من الموروث الموسيقي العربي الكلاسيكي، وفيها أسس مع مجموعة من الموسيقيين الفلسطينيين والأجانب فرقة "كرلمة"، التي يعني اسمها مسودة الخطّاط في اللغة التركية. في عام 2001، أصدرت الفرقة ألبومها الأول الذي حمل اسمها، وضم مقطوعات من تأليفه، وأخرى من الموروث العربي والتركي الكلاسيكي، بتوزيع جديد.
إلى جانب عروضه الموسيقية المستمرة، يُدرِّس الخطيب الموسيقى في جامعة "غوثنبرغ" في السويد، في قسم "الموسيقى العالمية والجاز"، بعد أن أكمل فيها الماجستير متخصصاً في "ميثولوجيا الموسيقى". أثناء دراسته وممارسته لمهنة التدريس، استطاع أن يتعرض لأكبر كم ممكن من القوالب والأشكال الموسيقية المختلفة، وظل منحازاً لدور وقيمة العود، فهو اللّاعب الأساسي في معادلته الموسيقية.
يوسف حبيش (ايقاع)
موسيقي فلسطيني برز من خلال عزفه على الات الإيقاع، يعتبر من رواد عزف الإيقاع الشرقي والمتصل فكريا بثقافات وموروث موسيقي إيقاعي عالمي ويجيد العزف على العديد من الالات الايقاعية من ثقافات مختلفة من العالم .
يعتبر يوسف من المحدثين في توجه الايقاع الشرقي وتوظيفه في خدمة الموسيقى بشكل عام بحيث يتجانس ويلتئم مع العديد من الأنماط الموسيقية الشرقية والغربية بخصوصية تزيد من جمالية العمل الموسيقي .طور الفنان يوسف حبيش تقنيات عزف خاصة به على الالات الايقاعية الشرقية التقليدية والالات الايقاعية من ثقافات اخرى وكذلك الالات المبتكره من قبله .يتميز بسيطرته وتحكمه بجسده وتعبيره الحركي لأداء العديد من الخطوط الايقاعية المتقاطعة في نفس اللحظة بإختلاف موازينها وأوزانها.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات