Friday 14th of June 2024 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    23-May-2024

صفقة لإنهاء الحرب

 الغد-معاريف

آنا برسكي
 
 
 
هل نسير باتجاه "اليوم التالي"؟ كشف محلل "واشنطن بوست" ديفيد ايغناتيوس أمس النقاب عن تفاصيل جديدة على دور الولايات المتحدة في الاتصالات لإنهاء الحرب في قطاع غزة وفي حدود الشمال – وللسعي نحو إعادة الاستقرار الإقليمي في الشرق الأوسط. وضمن أمور أخرى نشر ايغناتيوس بأنه بتقدير إدارة بايدن، خطر الحرب الإقليمية انخفض مؤخرا.
 
 
وعلى حد قوله توصلت واشنطن مؤخرا إلى "تفاهمات هادئة" مع إيران في مفاوضات غير مباشرة عبر عُمان، وبموجبها تقيد طهران تخصيب اليورانيوم حتى 60 في المائة ولا تنصب أجهزة طرد مركزية جديدة. كنتيجة للتفاهمات، طلب الإيرانيون المساعدة بالعثور على مروحية الرئيس الإيراني التي تحطمت في بداية الأسبوع والولايات المتحدة استجابت للطلب.
على مدى الحوار بين الدولتين، وجهت الولايات المتحدة تحذيرات صريحة حول الشكل الذي سترد به على تصعيد إيراني. وقد أسندت هذه التحذيرات بهجمات عسكرية ضد ميليشيات مدعومة من إيران في سورية وفي العراق، والتي يبدو أنها أوقفت الهجمات ضد القوات الأميركية في هذه المناطق. وبالتوازي، فإن الثوار الحوثيين المدعومين من إيران يواصلون إطلاق المُسيرات على السفن في البحر الأحمر، لكنهم يتعرضون على نحو شبه يومي بضربات مضادة من قوات القيادة الوسطى الأميركية.
وإضافة إلى ذلك قدم المحلل إطلالة على ما يجري خلف الكواليس في إسرائيل، فيما إن الفكرة هي تثبيت نموذج "اليوم التالي" في غزة على نمط السلطة الفلسطينية في الضفة: تقسيم إلى مناطق سيطرة مع اجتياحات متكررة من قوات الجيش الإسرائيلي. وحسب هذا، فإن قوة فلسطينية ستسيطر مدنيا في القطاع، بإشراف مندوبين من بعض الدول العربية بينها مصر. وتجدر الإشارة إلى أنه باستثناء رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوجد توافق بين أصحاب القرار لإدراج محافل من السلطة الفلسطينية في جسم الرقابة على السيطرة في غزة.
وكان رئيس الدولة اسحق هرتسوغ قال أمس في مؤتمر ايلي هوروبتس للاقتصاد والمجتمع للمعهد الإسرائيلي للديمقراطية: "قبل يومين التقيت بمستشار الأمن القومي الأميركي جيك ساليبان، وسمعت منه ما قيل أمس رسميا في أنه يوجد أمامنا خيار للتطبيع مع السعودية. وهذه خطوة يمكنها أن تحدث تغييرا هائلا – تغييرا تاريخيا. آمل جدا أن تكون هذه الإمكانية تدرس بجدية، إذ إن  ما حدث في 7 أكتوبر خرب فرصة التطبيع. صراعنا في نهاية المطاف ليس فقط صراعا ضد حماس بل صراعا عظيما وإستراتيجيا وتاريخيا بين قوى عظمى وعالمية وعلينا أن نفعل كل شيء كي ننخرط في الرؤيا الكبرى للتطبيع".