Saturday 27th of May 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    12-May-2017

الخياط: 80 % من وفيات السكري تحدث في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل

 مؤتمرون يحذرون من خطورة تزايد المرض إذا لم تتخذ الإجراءات الوقائية

 
عمّان - قال وزير البيئة ياسين الخياط إن الدراسات التي أجرتها منظمة الصحة العالمية العام 2016 تشير إلى أن "حوالي 422 مليون شخص في العالم مصابون بالسكري مقارنة بـ 108 ملايين شخص العام 1980"، مشيرا إلى أنه بحلول العام 2035 سـ "يكون هناك حوالي 592 مليون شخص مصابون بهذا المرض أي ما يعادل مريضا لكل 10 أشخاص، فيما 80 % من وفيات السكري تحدث في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل". 
وأكد الخياط خلال افتتاحه أمس مندوبا عن رئيس الوزراء هاني الملقي فعاليات المؤتمر الخامس لجمعية أطباء السكري والغدد الصم بنقابة الأطباء، أن "الأردن ليس بعيدا عن تلك التحديات، حيث تشير الدراسات التي أجرتها وزارة الصحة مع منظمة الصحة العالمية ومركز مكافحة الأمراض الأميركي إلى أن نسبة الإصابة بالسكري في تزايد مستمر، حيث ارتفعت من 8ر6 % العام 1996 إلى 16 % في العام 2007، وأن نسبة السكري الكامن وصلت إلى 23 % ما يزيد من نسبة الإصابة بالمرض إلى 40 % إذا لم يتم اتخاذ الاجراءات الوقائية الكفيلة بخفض هذه النسب".
وأوضح أن مشكلة السمنة في الأردن لا تقف عند الكبار، حيث 13 % من الطلبة من عمر 13 - 15 عاما مصابون بالسمنة، وأكثر من 50 % من المواطنين لا يمارسون النشاط البدني إضافة إلى أن 50 % من الرجال و6 % من النساء مدخنون.
من جهته، قال نقيب الأطباء د. علي العبوس، إن المؤتمر يمثل حالة متقدمة ومتميزة من النشاطات الموصولة للأطباء والجمعيات الطبية التابعة للنقابة التي تشكل العمود الفقري والمكون الأساسي للنقابة الأم، مبينا أن السبب الرئيس من كل النشاطات العلمية هو ترسيخ مبدأ التعليم الطبي المستمر الذي هو شعار هذا المؤتمر المميز.
وأضاف، "أن نقابة الأطباء التي تربي في نفوس أعضائها التمسك باخلاقيات المهنة وتعزيز روح الانتماء لنقابتهم ومهنتهم، تهدف من هذه اللقاءات التأكيد على أن العلم أساس العمل، وهو الطريقة الأمثل لتنمية القدرة على البحث وتسليط الضوء على كل ما هو جديد في عالم الطب الواسع".
وقال رئيس المؤتمر رئيس الجمعية د. رشاد نصر، إن المؤتمر يعقد بالتعاون مع الجمعية الأميركية للغدد الصم (فرع الأردن) ولأول مرة بالتعاون مع الجمعية اليونانية للغدد الصم.
وأضاف، ان برنامج المؤتمر العلمي تم وضعه بعناية وطريقة مدروسة، بهدف إتاحة الفرصة لجميع الأطباء المشاركين لمواكبة ومتابعة آخر التطورات العلمية، وأحدث ما توصل إليه العلم في مجال الغدد الصم والسكري وأمراض الاستقلاب.
من جانبه، قال رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر د. فارس حداد إن المؤتمر يتناول عددا كبيرا من المواضيع المهمة في اختصاص الغدد الصم والسكري مقدمة من نخبة مميزة من الأطباء الأكاديميين الذين سيحاضرون في مجالات تخصصاتهم المختلفة.
وأوضح أن المؤتمر سيناقش 38 محاضرة موزعة على 11 جلسة علمية و6 حلقات تفاعلية بلقاء الخبراء و7 حلقات علمية مدعومة من الشركات الدوائية، وعلى مدى 4 أيام .
ونوقشت في المؤتمر 19 ورقة علمية بحثية وملصقات مقدمة من مختلف القطاعات الطبية في الأردن واليونان وليبيا والسعودية على أفضل بحث وتقديم.
وأشار إلى أنه سيعقد على هامش المؤتمر مساقان علميان، الأول عن كيفية استخدام السونار في تشخيص أمراض الغدة الدرقية وسرطاناتها بالتعاون مع كلية الغدد الصم الأميركية وجمعية الأشعة الأردنية، وأخرى عن مرض السكري ومضاعفاته وطرق معالجته الحديثة.
وقدم د. نديم الجراح رئيس الجمعية الأميركية لاختصاصيي الغدد الصم فرع الأردن نبذة عن الفرع والذي تأسس في عام 2013 ويضم الآن حوالي 40 طبيبا أردنيا، مشيرا إلى أن هناك 16 فرعا للجمعية في العالم بما فيها الأردن.
وبين أن الهدف من تأسيس فرع الأردن هو توفير فضاء علمي واجتماعي للطبيب الأردني ليكون مواكبًا ومطلعًا على أحدث المستجدات العلمية في هذا التخصص، إضافة إلى توفير الفرصة لحضور المؤتمر السنوي للجمعية في الولايات المتحدة الأميركية الذي يعتبر من أقوى المؤتمرات في العالم.
وافتتح على هامش المؤتمر معرض طبي تشارك به 35 شركة أدوية ومعدات طبية تتعلق بأمراض السكري والغدد الصم.-(بترا)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات