Wednesday 3rd of March 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    12-Feb-2021

«حين نجونا» جديد فاروق يوسف

 القدس العربي-بعد كتابه الحائز جائزة ابن بطوطة لأدب اليوميات «شاعر عربي في نيويورك» صدر للشاعر فاروق يوسف عن دار «خطوط وظلال» في عمان كتاب جديد بعنوان «حين نجونا» بعنوان ثانوي هو «تلك الجنة من بغداد». الكتاب هو عبارة عن محاولة تجريبية لمزج سيرة المدينة بسيرة الكاتب.

ينبه يوسف قارئه في بداية الكتاب إلى أن ما يتذكره قد لا يكون حقيقيا حين يقول «ما أتذكره يبدو لي حقيقيا أكثر من الذي عشته». ولهذا سيكون علينا أن نتوقع أن لا تكون الأحداث كلها واقعية، بل خالطها شيء من الخيال، وهو ما يُسمى بـ»السيرة المتخيلة» التي قد لا تكون صحيحة تماما، حيث يحاول الكاتب إيهامنا بأن ما يتذكره ليس حقيقيا لكي لا نربط بين الأحداث والواقع. تلك الحيلة الكتابية جلبت معها تقنية تتداخل من خلالها الأصوات. وهو ما يستلزم أن يكون القارئ حذرا وهو يسعى إلى التعرف على شخصية المتكلم التي لن تكون واحدة في المقاطع التي يتألف منها الكتاب.
هذا الكتاب هو محاولة تجريبية في الكتابة، كما أنه يسلط الضوء بجرأة على مرحلة هي من أكثر المراحل التباسا في التاريخ السياسي المعاصر في العراق، لكن بمعالجة أدبية تمتزج فيها العاطفة بالتحليل الاجتماعي والنفسي. الكتاب يغص بالحكايات الشخصية التي وجد الكاتب ضالته في الوصول إلى المعاني الإنسانية من خلالها. ويضم الشاعر الذي عُرف باعتباره ناقدا فنيا «حين نجونا» إلى سلسلة كتبه ذات المنحى الشخصي، التي لا يمكن تجنيسها في إطار الأجناس الأدبية السائدة. فهي تجمع بين السيرة واليوميات والرحلات والتأملات، إضافة إلى سلسلة متلاحقة من الحكايات. وكان فاروق يوسف قد أصدر في الخريف الماضي كتابه «رسوم نهارية ومسافر نائم» كما صدر له في مجال النقد الفني كتاب «الابن الخارق للفن العراقي الحديث».