Monday 9th of December 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    01-Dec-2019

سعيد يعقوب يوقع مسرحيته الشعرية «ميشع ملك مؤاب المنقذ»

 الدستور- نضال برقان

بتنظيم من دارة المشرق للفكر والثقافة ونادي أصدقاء الكتاب وملتقى بيت مادبا الثقافي بديوان أبناء الكرك في عمان وتحت رعاية رئيس بلدية ذيبان السيد عادل الجنادبة أشهر الشاعر سعيد يعقوب مسرحيته الجديدة «ميشع ملك مؤاب المنقذ « ووقعها للحضور اللافت بحضور كثيف من المثقفين والشعراء والأدباء والمهتمين في الحفل الذي أدارت مفرداته الاديبة زهرية الصعوب رئيسة دارة المشرق للفكر والثقافة.
وقالت الصعوب في مستهل الحفل: ينبعث التاريخ مجددا فواحا عطرا على يد شاعر قدير هو الأستاذ سعيد يعقوب من خلال مسرحيته الشعرية الجديدة ضمن مشروعه الشعري الضخم الذي انبرى له في التأكيد على هوية هذه الأرض الأردنية وعراقتها وأصالتها الضاربة بعيدا في أعماق الزمن أرض الحضارات الخالدة من عمونيين ومؤابيين وأنباط وأدوميين وغيرهم مستهلا هذا المشروع التاريخي الكبير للتذكير بالماضي المجيد والتأشير على الإرث الأردني الحافل بالمجد والفخر.
وكان أول المتحدثين رئيس بلدية ذيبان راعي الحفل السيد عادل الجنادبة الذي قال: «نحن أهل ذيبان ومحافظة مادبا نفتخر  أن الشاعر  سعيد يعقوب القامة الوطنية الأردنية يخلد ذكر الملك ميشع الذي جعل من ذيبون الماضي وذيبان الحاضر أسطورة تخلد في الأدب والشعر..»
ثم تلاه الأستاذ الباحث حنا القنصل في شهادته الإبداعية إذ قال: إن سعيد يعقوب هو شاعر استثنائي بإنجازاته ولا أعلم شاعرا أردنيا وصل صوته إلى كل المحافظات الأردنية في مختلف المناسبات الوطنية والقومية والدينية والاجتماعية ولا أعلم شاعر أردنيا حظي بتكريمات كما حظي سعيد يعقوب ولن أكون إلا منحازا في حديثي عن سعيد لأنه طالبي وزميلي في المهنة ولأنه مبدع من مدينة مادبا وهو من أكثر الشعراء تأليفا للشعر حتى أنه يتفوق بذلك على ابن الرومي صاحب أطول ديوان في تاريخ الشعر العربي ودخلت أشعاره في المناهج الدراسية في فلسطين والأردن وتناول شعره كبار النقاد العرب في دراسات نقدية في مجلات محكمة وقد قدمت عنه مؤخرا رسالة ماجستير مؤخرا في الجامعة الهاشمية للطالبة آية البنا إن سعيد بمسرحيته الشعرية ميشع ملك مؤاب المنقذ يستهل مشروعه الوطني الضخم  بالحديث عن التاريخ الأردني وهو مشروع وطني تحرري  مستلهما الإرث التاريخي  الاردني العريق».
ثم قدم الأستاذ الدكتور عماد الضمور ورقة نقدية متخصصه تتناول مسرحية ميشع من زاوية فنية وقال الضمور «بعد قراءة هذه المسرحية يمكننا أن نقول إنه يمكن أن نرى هذه المسرحية على خشبة  المسرح فنا شعريا مجسدا ونحن نستعيد نموذجا قوميا قبل الميلاد لأنها شخصية حققت مشروعا وطنيا قوميا مقاوما سعيد يعقوب تحرك في دائرة المسرح ونجح بذلك كما نجح بدائرة الشعر بالفصاحة والبلاغة  بلغة درامية وبتصعيد تاريخي حقق بعدا جماليا، الدراما والدلالة والعاطفة والحدث التاريخي كلها مصطلحات مسرحية ومفاتيح نصية حاضرة في مسرحيته التي كتبها بلغة المسرح وكتب مسرحيته بروح ثورية».
وألقى الشاعر عبد الرحمن المبيضين قصيدة شعرية لاقت استحسانا من الحضور تغنى بها بالكرك عرين مؤاب وأرض ميشع. وتم توزيع نسخ المسرحية على سبيل الإهداء للحضور. ثم جرت مداخلات لعدد من المثقفين والأدباء منهم  الدكتور صلاح جرار والأستاذ طه الهباهبة والدكتور مهدي العلمي والأستاذ فوزي الخطبا والسيد فوزان الحوراني والدكتور احمد أبو فارس. وكان قد عُرض  في بداية الحفل فيلم وثائقي لمسيرة الشاعر يعقوب وإنجازاته بصوت الشاعر جلال شبيلات. وفي ختام الحفل قدَّم الشاعر النبطي الكبير إبراهيم الرواحنة  قلادة نادي أصدقاء الكتاب  للشاعر يعقوب وقدَّم الدكتور ميلاد الخزاعلة درعا تكريميا باسم جمعية خطاب الثقافية بالمفرق ليعقوب وختم الحفل بتكريم رئيس بلدية ذيبان السيد عادل الجنادبة للشاعرسعيد يعقوب وللمشاركين ولديوان أبناء الكرك بدروع باسم بلدية ذيبان وقدَّمت السيدة زهرية الصعوب باسم دارة المشرق للفكر والثقافة الشكر لراعي الحفل.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات