Friday 23rd of June 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    20-Mar-2017

وفاة تشاك بيري رائد موسيقى الروك عن 90 عاما

 

واشنطن- توفي عازف الغيتار والمغني الأميركي تشاك بيري احد مؤسسي الروك اند رول السبت عن تسعين عاما بعدما احدث ثورة في عالم الموسيقى.
وعثر المسعفون على تشارلز ادوارد اندرسون بيري من دون حراك في منزله قرب سانت لويس في ميزوري (وسط) حيث امضى جزءا كبيرا من حياته. 
وقالت شرطة المنطقة عبر صفحتها على شبكة "فيسبوك"، "بحزن شديد تعلن شرطة سانت تشارلز وفاة اداورد اندرسون بيري سينيور المعروف أكثر بالموسيقي الاسطوري تشاك بيري". وقد توالت الاشادات الكثيرة بالفنان الاسطورة بعد ذلك.
ولم تعرف اسباب الوفاة فورا فيما طلبت العائلة احترام خصوصيتها خلال فترة الحداد.
وترك بيري وراءه أعمالا كبيرة من بينها "مايبلين" و"رول اوفير بيتهوفن" و"جوني بي غود"، أثرت باجيال من الموسيقيين.
وفي دليل على البصمة التي تركها في تاريخ الموسيقى تتالت الاشادات به. فمن بروس سبرينغستين الذي كان على علاقة وثيقة ببيري وكان يعتبره أهم فنان روك إلى ميك جاغر الذي شكره على "موسيقاك المحفورة فينا" مرورا بليني كرافيتس الذي قال "لم يكن احد منا (فنانو الروك) ليكون من دونك" وصولا الى رينغو ستار.
وهو ألف أعمالا كثيرة دخلت في كلاسيكيات الروك بينها عشرات الاغاني الناجحة في الخمسينات والستينات والسبعينات ومنها "سويت ليتل سكستين" و"سكول دايز" و"مايد ينغ ايه لينغ".
في نهاية الخمسينات كانت شهرته ونجاحه كبيرين واغنياته منتشرة اينما كان.
ولم يعرف تشاك بيري النجاح مجددا إلا في مطلع السبعينيات مع "ماي دينغ ايه لينغ" (1972) التي جعلته يتصدر مجددا تصنيفات الاغاني. وراح يقيم الجولات بعدها.
وفي يوم عيد ميلاده التسعين فاجأ الاوساط الفنية بإعلانه صدور البوم جديد هو الأول له في غضون اربعين عاما تقريبا.- (ا ف ب)
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات