Tuesday 7th of July 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    25-Jun-2020

النازيةُ والصهيونيةُ: تماثلٌ في البدايات والنهايات !*محمد داودية

 الدستور

ذكرى النصر على ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية، هو يوم من أهم أيام الحرية في العالم.
وهو يوم يحمل أبرز العلامات للشعوب المحتلة، على حتمية دحر الاحتلال والنصر على المعتدين.
لم يشهد التاريخ نجاحا مطلقا كنجاح الآلة الحربية الهتلرية في اكتساح معظم دول أوروبا: بولندا، رومانيا، فرنسا، الدنمارك، بلجيكا، هولندا، النرويج، النمسا، اليونان، يوغوسلافيا، فنلندا، تشيكوسلوفاكيا، البانيا، اوكرانيا، كرواتيا، صربيا، هنغاريا، ليتوانيا، مقدونيا وجمهوريات الاتحاد السوفياتي...
لقد وصل الجبروت والغطرسة إلى ان تجول هتلر وسط جنرالاته بزهو الطواويس تحت قوس النصر في باريس.
اقيم في الساحة الحمراء بموسكو صباح امس، الاحتفال بذكرى هذا النصر العظيم.
جلس الرئيس بوتين مزهوا بين ابطال الحرب الوطنية العظمى، وقد خفقت عاليا في المكان راية النصر الهجومية لفرقة المشاة 150 التي حملت اسم ادريس، التي رفعها الأوكراني أليكسي بيريست والروسي ميخائيل ييغوروف والجورجي ميليتون كنتاريا، على الريخستاغ في قلب برلين في 30 ايار عام 1945.
كيف تنتصر الشعوب على محتليها؟
قدم البلغاري جورجي ديمتروف (1882-1949)، الذي أصبح رئيس وزراء بلغاريا بعد تحريرها، اجابة حاسمة وخريطة الطريق للنصر والحرية حين قال ان «النازية ليست قَدَرا» وان الوحدة الوطنية هي أول متطلبات وشروط النصر.
واشتقاقا من مقولة ديمتروف منظّر الجبهة الوطنية الأبرز نقول: «ان الصهيونية ليست قَدَرا، وانه يمكن هزيمتها».
عبّرت الأغنيةُ الهتلرية عن محتوى النازية التمييزي العنصري الذي اعتبر العرق الجرماني الآري، العرق السيد الأعلى والأجناس الأخرى أجناسا سفلية.
جاء في الاغنية: «المانيا ألمانيا فوق كل شيء، فوق كل شيء في العالم».
فارتكبت النازية المذابح ضد اليهود والغجر وشعوب اوروبا و5 ملايين أسير روسي ومثلهم من ابناء القوميات الأخرى.
وارتكبت نظيرتها الصهيونية 250 مذبحة من أجل تهجير الفلسطينيين سنة 1948 وانشاء اسرائيل.
توافُقٌ إلى حدود التطابق بين النازية والصهيونية في المنطلقات والمسارات والمآلات !
تم وصف النازية بأنها «الشر».
واتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة القرار 3379 في 10 تشرين الثاني عام 1975 الذي يحدد «أن الصهيونية هي شكل من أشكال العنصرية والتمييز العنصري».
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات