Tuesday 13th of November 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    23-Jun-2018

بدء تجهيز الموقع الأثري لمهرجان جرش

 

صابرين الطعيمات
 
جرش – الغد- بدأت الجهات المعنية في بلدية جرش الكبرى ومديرية آثار جرش وإدارة مهرجان جرش للثقافة والفنون بتجهيز الموقع الأثري للمهرجان، والذي سينطلق في التاسع عشر من الشهر المقبل، وفق رئيس بلدية جرش الكبرى، وعضو اللجنة العليا لإدارة المهرجان الدكتور علي قوقزه.
وقال قوقزة إن التواصل والمشاركة المحلية في المهرجان لهذا العام أصبحت سهلة وعلى مدار الساعة في مكتب المهرجان في بلدية جرش الكبرى، مما يسمح بمشاركات أوسع على مختلف الصعد المحلية في المهرجان.
وبين قوقزة أن مكتب المهرجان يقدم خدمات متعددة هذا العام، من خلال عقد اللقاءات المحلية والشعبية والمشاركات الجرشية والتواصل مع مختلف اللجان الإعلامية والمحلية والثقافية والحرفية، وتحديد عملهم ومشاركتهم في المهرجان وتشجيع المشاركات المحلية من أهالي محافظة جرش.
وأوضح قوقزة أن موقع المهرجان يحتاج إلى تجهيزات خاصة حتى يتسنى إقامة الفعاليات عليها دون مشاكل أو سلبيات، خاصة وأن مساحة المدينة الأثرية واسعة وممتدة، وتحتاج إلى عمل وجهد مضاعف يتمثل في تنظيف الموقع وإزالة الأعشاب الجافة وتجهيز الممرات والساحات الرئيسية وتجهيز أعمال الصوت والإضاءة وغيرها من التجهيزات، التي يحتاجها المشاركون كالحواجز والإنارة وأجهزة الصوت والقارمات والصور واللوحات الإرشادية، وغيرها من التجهيزات الفنية المختلفة وهذه التجهيزات تقوم بها مديرية آثار جرش بالتعاون مع الجهات الأخرى التي تسهل عملهم.
وأضاف قوقزة أن كوادر البلدية جاهزة من خلال فرق خاصة في تقديم كافة أشكال الدعم للمهرجان، من أعمال تنظيف وحراسة وإيصال الخدمات الأساسية للموقع وتجهيز مواقف مجانية ومواقف مستأجرة للزوار، وتجهيز الأسواق ومواقع تقديم الخدمات الأساسية.
بدوره قال مدير آثار جرش ومدير موقع المهرجان الدكتور زياد غنيمات إن مهرجان جرش حدث عالمي ثقافي وفني مهم، ويستحق كل الاهتمام والرعاية والتجهيز، خاصة وأنه حدث كبير ويحتاج إلى تجهيزات كبيرة قبل موعد الإنطلاق بأشهر، مؤكدا أن هذه التجهيزات لا تؤثر على عملية دخول السياح للموقع ولا تشوه المظهر البصري للموقع.
وقال غنيمات إن مختلف كوادر مديرية الآثار تعمل على مدار الساعة، بالتنسيق مع  إدارة المهرجان ومختلف الجهات المعنية في الموقع ليتلاءم مع فعاليات المهرجان ويعكس الطابع التاريخي والأثري لها.
وأكد على العلاقة الوطيدة بين فعاليات المهرجان والموقع الأثري في المحافظة، واللتين أصبحتا تؤأمة ويرتبط كل منهما بالآخر.
وبين أنه سمح لبعض الرعاة من دخول الموقع الأثري ليتسنى للمواشي تنظيف الأعشاب الموجودة في الموقع، ويقوم العمال كذلك بتنظيف الاعشاب يدويا، للحد من نشوب الحرائق وتسهيل عمليات التنظيف بالنسبة لعمال الآثار.
ويعتقد غنيمات أن الموقع سيكون جاهزا تماما قبل حلول موعد المهرجان، ليتسنى لهم إجراء بعض الإضافات الفنية على مواقع الفعاليات، التي ستنطلق تحت الرعاية الملكية السامية في التاسع عشر من الشهر المقبل.
إلى ذلك قال رئيس جمعية الحرفيين في جرش صلاح العياصرة إن الحرفيين سيشاركون بشكل واسع في المهرجان من خلال عشرات الطاولات المجانية التي تقدم لهم من إدارة المهرجان، لعرض منتوجاتهم وفتح أبواب تسويقية مباشرة بينهم وبين زوار المهرجان، الذين يقدر عددهم بالآلاف يوميا، فضلا عن حركة التسوق النشطة، التي سيشهدها السوق الحرفي الذي يقع على مدخل حيوي للمهرجان ويعد ذروة الموسم السياحي للتجار.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات