Sunday 20th of October 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    08-Oct-2019

مطالب بالتوسـع بالتخصصـات التقنيـة والطبية والدبلوم المتوسط في «الطفيلة التقنية»

 الدستور- سمير المرايات

 طالب مواطنون وممثلون عن فعاليات شبابية وتطوعية وخيرية وأكاديمية وزارة التعليم العالي والجهات الحكومية ذات العلاقة بايلاء جامعة الطفيلة التقنية مزيدا من الدعم، بزيادة مخصصاتها المالية و ايجاد تخصصات مستحدثة وجديدة يتطلبها سوق العمل المحلي والعربي والعالمي، والانفراد بتخصصات جديدة  وغير تقليدية، مع العمل على الموافقة باستحداث تخصصات للدبلوم المتوسط بمجالات التخصصات الطبية سيما مع قرب الانتهاء من انجاز مستشفى الطفيلة المدني المتاخم للجامعة.
وقال عضو مجلس محافظة الطفيلة والناطق باسم مجلس الإصلاح في الطفيلة اياد الحجوج ان وحدة تنسيق القبول الموحد قامت بتخصيص زهاء 1800 طالب وطالبة لجامعة الطفيلة التقنية للعام الدراسي الحالي والتي تعد النسبة الادنى بين الجامعات الرسمية ، فيما سجل حتى الان أقل من 1000 طالب وطالبة ، مشيرا إلى أن حصة الجامعة من الدعم الحكومي متواضعة ولم تحقق طموحات أبناء الطفيلة بزيادة أعداد الطلبة المقبولين في الجامعة .
وأضاف أن هنالك مطالبات لانشاء كلية للعلوم الأمر الذي سيفتح الآفاق باستحداث تخصصات علمية بمجالات التمريض والمختبرات الطبية وغيرها ، مثلما تم المطالبة باستثناء الجامعة بقبول الطلبة ممن معدلاتهم من 60 بالمائة فما فوق فضلا عن المطالبة باعطاء حوافز لابناء الطفيلة ومنح اسوة بطلبة اقليم الشمال والوسط ، لافتا ان جامعة الطفيلة التي تضم أكثر من 650 موظفا تحتاج إلى مزيد من الدعم الحكومي.
وأضاف الناشط الاجتماعي فريد الهلول إلى حاجة كلية الطفيلة الطفيلة التابعة للجامعة إلى تخصصات السجلات الطبية والمحاسبة والتمريض المساعد وهندسة العمارة وهندسة الطاقة المتجددة ، مع المطالبة باستثناء الجامعة لقبول الحاصلين على معدل 65 في المائة للتجسير على النظام الموازي لتخصصات الهندسة مما سيسهم في زيادة عدد المقبولين في التخصصات الهندسية في الجامعة.
وطالب رئيس اتحاد الجمعيات الخيرية في الطفيلة جميل الحجاج يشاركه رئيس نادي الطفيلة الرياضي محمد المرافي ، والمواطنين علي الصوا وخالد المرايات بضرورة فتح باب التسجيل للتخصصات التي يتطلبها سوق العمل المحلي خاصة تلك المتعلقة بالمشروعات التنموية والأبنية والطاقة والمستشفيات كتخصصات الطب المساندة والاشعة والمختبرات الطبية والأنظمة الذكية والدبلوم المتوسط في تخصص حساب الكميات والمساحة مع العمل فتح الآفاق مع الدول العربية والأجنبية لاستقطاب الطلبة العرب والأجانب للجامعة التي تعاني انخفاضا في إعداد الطلبة المقبولين فيها سنويا في التخصصات المطروحة والتي تتجاوز 40 تخصصا أكاديميا وتقنيا ودبلوم متوسط في تخصصات تكنولوجية وهندسية.
كما طالبوا بزيادة موازنة الجامعة كي تتمكن من الوفاء بالتزام اتها تجاه رواتب العاملين والتزاماتها الأخرى.
من جانبه بين رئيس جامعة الطفيلة التقنية الدكتور محمد خير الحوراني استعداد الجامعة لاستقبال خمسة الآف من الطلبة ، مشيرا الى ان الجامعة تمضي بخير، ويغمرنا التفاؤل بمستقبلها،  فيما عدد الطلبة يقرره الطالب الاردني من خلال خياراته و معدله في الثانوية العامة، وان عملية القبول الموحد عملية محوسبة بالكامل وليس هناك تدخل بشري في عملية القبول .
وقال إن الجامعة استطاعت تحقيق نقلة نوعية في التوسع العمراني للكليات اذ إنها تمضي بخطوات ومراحل لجهة مواكبة متطلبات العصرية  في مختلف تخصصاتها،  فيما ستبقى الجامعة في صف وطنها و امتها و اهلها الكرام ابناء محافظة الطفيلة، في اشارة لحوافز للتعليم العالي للطلبة الوافدين بتوفير منح كاملة للدراسة في الطفيلة التقنية.
وبين الحوراني، ان فتح برنامج للدبلوم العالي والماجستير حديثا، سيجعل تخصصات الجامعة في متناول الطلبة من خارج الاردن، ومن المحافظات البعيدة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات