Wednesday 12th of December 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    10-Jan-2018

عبدالحميد: رفض إسرائيل عودة اللاجئين هو ما يديم أزمة القضية
دنيا الوطن -
قال حسن عبد الحميد، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وأمين سر إقليمها في القطر العربي السوري، أن رفض إسرائيل حق العودة ورفضها الإنصياع لقرار 194، هو الذي يطيل أمد قضية اللاجئين، وعذاباتهم وتشردهم، ويزيدها تأزيماً.
 
وأضاف حسن عبد الحميد في معرض رده على ما جاء على لسان بنيامين نتنياهو في إجتماع الحكومة الإسرائيلية، أن حق العودة حق يتوارثه الآباء والأبناء عن الأجداد، وليس كما يحلو لإسرائيل إعادة تعريفه في سياق محاولاتها لإسقاط هذه القضية وشطبها من جدول أعمال المجتمع الدولي.
 
وإستطرد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية محذراً من خطورة التحالف الأميركي – الإسرائيلي ضد حق العودة للاجئين، ومن المحاولات المحمومة للمس بوكالة الغوث عبر تجفيف تمويلها، وإغراقها في العجز المالي تمهيداً لشل برامجها.
 
ودعا الحالتين الفلسطينية والعربية، على المستوى الشعبي والرسمي، إلى زيادة وتيرة الحراك في التصدي لهذا التحالف، في إطار المعركة الوطنية الشاملة لشعبنا الفلسطيني والشعوب العربية وأحرار العالم، في نضاله من أجل حقه في تقرير المصير، والإستقلال والحرية، وحق العودة إلى الديار والممتلكات التي هجر منها اللاجئون منذ العام 1948.
 
وختم حسن عبد الحميد تصريحه مرحباً بما ورد على لسان المتحدث بإسم الأونروا، كريس غونيس أن دور الأونروا في إغاثة اللاجئين الفلسطينيين لا غنى عنه لإستقرار المنطقة وسلامها وأمنها. 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات