Friday 20th of September 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    02-Sep-2019

يوفنتوس يخطف فوزًا مثيرًا من نابولي

 مدن - أحرز كاليدو كوليبالي مدافع نابولي هدفا بطريق الخطأ في مرماه في الوقت المحتسب بدل الضائع ليهدي يوفنتوس حامل اللقب فوزا مثيرا 4-3 في الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وقضى هذا الهدف على انتفاضة نابولي المذهلة حيث كان متأخرا 3-صفر بعد مرور ساعة من اللعب قبل أن يدرك التعادل ببراعة.
وسجل يوفنتوس عن طريق دانيلو وغونزالو هيغواين وكريستيانو رونالدو ليتقدم بطل إيطاليا 3-صفر قبل مرور نصف ساعة.
ولم يستسلم نابولي حيث سجل كوستاس مانولاس وهيرفينغ لوزانو في غضون دقيقتين قبل أن يستكمل جيوفاني دي لورينزو انتفاضة لمدة 15 دقيقة أمام الغريم التقليدي.
لكن كوليبالي أخفق في تشتيت ركلة حرة ووضع الكرة بغرابة في مرماه في الوقت القاتل ليمنح يوفنتوس أفضلية مبكرة في السباق على لقب الدوري وترك ذلك مدربه كارلو أنشيلوتي يشعر بالحسرة.
وقال أنشيلوتي لمحطة سكاي سبورت إيطاليا التلفزيونية «يملك يوفنتوس شخصية قوية وإمكانات ونحن نعرف دائما أنه يرفع مستواه في اللحظات الحاسمة في الموسم.. يمكننا المنافسة لكننا أهدرنا فرصة اليوم وقبل كل شيء يتعلق الأمر بالساعة التي لم نلعب فيها بشكل جيد.. هذا شيء محبط حقا».
ولم يحصل ماوريتسيو ساري مدرب يوفنتوس على فرصة مواجهة فريقه السابق من مقاعد البدلاء بعدما جلس في مكان آخر بالملعب في ظل استمرار تعافيه من التهاب رئوي لكنه سيشعر بالرضا بكل تأكيد بجهود لاعبيه في الشوط الأول.
واحتاج البديل دانيلو إلى 26 ثانية فقط لكي يسجل هدفا بعد المشاركة بدلا من المصاب ماتيا دي شيليو لينهي هجمة مرتدة سريعة قادها زميله دوغلاس كوستا.
وفي غضون ثلاث دقائق أضاف هيغواين بعدما راوغ كوليبالي بشكل رائع وسدد كرة قوية في الشباك ليسجل للمرة الثالثة في ست مباريات ضد ناديه السابق قبل أن يسدد سامي خضيرة في العارضة.
وحاول أنشيلوتي إصلاح الأمور وأشرك ماريو روي ولوزانو في ظهوره الأول لكن بدا أن المباراة قد انتهت في مصلحة يوفنتوس بعدما افتتح رونالدو أهدافه هذا الموسم بعد تمريرة من كوستا.
وانقلبت المباراة رأسا على عقب في غضون ثلاث دقائق إذ قلص مانولاس الفارق بضربة رأس ثم قابل لوزانو كرة عرضية من بيوتر زيلينسكي ليقلص الفارق إلى هدف واحد قبل أكثر من 20 دقيقة على النهاية.
وأنقذ أليكس ميريت حارس نابولي تسديدة قوية من كوستا قبل أن يستغل دي لورينزو خطأ من ماتيس دي ليخت مدافع يوفنتوس، الذي يخوض مباراته الأولى مع ناديه، ليدرك التعادل.
لكن كوليبالي قضى على انتفاضة نابولي بعدما أخفق في إبعاد ركلة حرة من ميراليم بيانيتش وسجل في مرماه في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.
وقال جيوفاني مارتوشيلو مساعد مدرب يوفنتوس، الذي جلس على مقاعد البدلاء بدلا من ساري «يمكن استقبال الأهداف لكن ليس ثلاثة أهداف في 16 دقيقة».
وأضاف «ربما شعرنا بالاسترخاء عقب التقدم 3-صفر وسمحنا لنابولي بالعودة.. أريد التركيز على الأداء الإيجابي جدا في أول نصف ساعة».
وأصبح رصيد يوفنتوس ست نقاط من أول جولتين في صدارة الدوري وبفارق ثلاث نقاط عن نابولي ثامن الترتيب.
وسيلعب يوفنتوس في ضيافة فيورنتينا في الجولة المقبلة بعد فترة التوقف لخوض مباريات دولية بينما يلعب نابولي على أرضه مع سامبدوريا.
الدوري الإسباني
تذوق ريال بيتيس طعم الانتصار الأول له في الليغا هذا الموسم، بعد أن قلب تأخره بهدف أمام ضيفه ليغانيس للفوز (2-1) على ملعب (بينيتو فيامارين)، ضمن مواجهات الجولة الثالثة بالدوري الإسباني لكرة القدم.
وبعد شوط أول سلبي بين الفريقين، بادر الفريق المدريدي بهز الشباك في الدقيقة 51 عن طريق المهاجم الدنماركي مارتين برايثوايت.
ولكن رد الفريق الأندلسي لم يتأخر سوى 3 دقائق بإدارك التعادل بواسطة المهاجم الشاب لورين مورون.
وفي الدقيقة 61 وضع النجم الفرنسي، صاحب الأصول الجزائرية، نبيل فقير أصحاب الضيافة في المقدمة، ليحافظوا على هذا التقدم حتى نهاية اللقاء.
وبهذا حصد «الفيرديبلانكوس» أول 3 نقاط في الموسم بعد خسارتين متتاليتين أمام بلد الوليد وبرشلونة.
وترك الفريق منطقة الهبوط ليقفز إلى المركز الـ13 مؤقتا لحين انتهاء الجولة بالكامل.
بينما استمر مسلسل هزائم ليغانيس للمباراة الثالثة تواليا ليقبع الفريق في قاع الترتيب بدون رصيد.
الدوري الفرنسي
فاز أنجيه على ضيفه ديغون بهدفين نظيفين في المباراة التي جمعتهما على ملعب (ريموند كوبا) في إطار الأسبوع الرابع من بطولة الدوري الفرنسي لكرة القدم.
وتقدم أصحاب الأرض عن طريق هدف عكسي أحرزه الكونغولي نجوندا موزينغا في مرماه في الدقيقة 50 قبل أن يسجل الجزائري فريد الملالي الهدف الثاني في الدقيقة 71.
وبهذا الفوز، رفع أنجيه رصيده إلى 9 نقاط في المركز الثالث، فيما تذيل ديغون الترتيب بدون نقاط.
وفي نفس الجولة، تمكن فريق تولوز من الفوز على ضيفه أميان بهدفين نظيفين أحرزهما كل من جين فيكتور ماكينغو في الدقيقة 50 واليوناني إفثيميوس كولوريس في الدقيقة 59.
وبهذه النتيجة، رفع تولوز رصيده من النقاط إلى 7 في المركز السادس مؤقتا، فيما تجمد رصيد أميان عند 3 نقاط في المركز الـ17 مؤقتا.
ونجح فريق نانت أيضا في الفوز على ضيفه مونبلييه بهدف نظيف أحرزه عبدالله توريه في الدقيقة 84.
وبهذا الفوز، رفع نانت رصيده إلى 7 نقاط في المركز الخامس مؤقتا، فيما تجمد رصيد مونبلييه عند 4 نقاط في المركز الـ12 مؤقتا.
وضمن منافسات الجولة، فاز فريق نيم على ضيفه بريست بثلاثية نظيفة أحرزها كل من زين الدين فرحات في الدقيقة 2 وتيو فالس في الدقيقة 33 وكيفين دينكي في الدقيقة 90+3. 
وبهذه النتيجة، رفع نيم رصيده إلى 4 نقاط في المركز الـ14 مؤقتا، فيما تجمد رصيد بريست عند 5 نقاط في المركز العاشر مؤقتا. (وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات