Friday 18th of September 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    30-Aug-2020

(لا يقاوم).. فيلم كوميدي ناقد بنكهة سياسية

 عمان - الراي - محمود الزواوي - «لا يقاوم» (2020) (Irresistible (فيلم أميركي سياسي كوميدي ساخر من إخراج المخرج جون ستيوارت الذي كتب السيناريو.

اشرك ستيوارت المعروف بانه مخرج وكاتب سينمائي ومنتج وناشط سياسي ومقدم للبرامج التلفزيونية، في بطولة فيلمه «لا يقاوم» الممثلون والممثلات ستيف كاريل وروز بيرن وكريس كوبر وماكينزي ديفيس وتوفير جريس وناتاشا ليون.
وكان من المقرر أن يفتتح فيلم «لا يقاوم» في دور السينما الأميركية في شهر أيار 2020 ،إلا أن عرض الفيلم تأجل حتى السادس والعشرين من شهر حزيران بسبب جائحة كورونا التي أدت إلى إغلاق دور السينما الأميركية والعالمية في شهر آذار/ مارس 2020.
والشخصية الرئيسية في فيلم «لا يقاوم» هو الناشط السياسي الاستراتيجي جاري زيمير (الممثل ستيف كاريل)، وهو عضو في الحزب الديمقراطي الأميركي يحاول مساعدة مرشح سياسي محلي من الحزب الديمقرطي بالفوز في الانتخابات على مرشح الحزب الجمهوري في بلدة صغيرة معروفة بهيمنة العناصر اليمينية. وهذه البلدة هي ديرتاكين الواقعة في ولاية ويسكونسين الأميركية التي يعيش فيها هذا الناشط السياسي.
والحزب الديمقراطي والحزب الجمهوري هما الحزبان السياسيان الرئيسيان في الولايات المتحدة منذ تأسيسها. ويتحكم هذان الحزبان تاريخيا في انتخابات الرؤساء الأميركيين وأعضاء الكونجرس بمجلسيه الشيوخ والنواب وحكام الولايات الأميركية الخمسين.
وتبدأ أحداث فيلم «لا يقاوم» عشية الانتخابات الأميركية في العام 2016 ،حيث يقوم مستشاران سياسيان، هما كل من ممثل الحزب الديمقراطي جاري زيمير (الممثل ستيف كاريل) وممثلة الحزب الجمهوري فيث بروستير (الممثلة روز بيرن) بمراقبة نتائج التصويت في الانتخابات.
ويشاهد الناشط السياسي جاري زيمير شريط فيديو يظهر فيه الكولونيل جاك هسيتنجز (الممثل كريس كوبر) وهو يلقي خطابا يدافع فيه عن حقوق المهاجرين الذين يعيشون في بلدة ديرتاكين التي يعيش فيها الناشط السياسي جاري زيمير الذي يجتمع بعد ذلك مع الكولونيل هيستنجز وابنته ديانا (الممثلة ماكينزي ديفيس) المؤيدة لسياسة والدها. ويطلب جاري زيمير من الكولونيل هيستنجز ترشيح نفسه للانتخابات.
ومع أن هيستنجز يعتذر عن ذلك، إلا أنه يوافق بعد ذلك على ترشيح نفسه بشرط أن يكون الناشط السياسي جاري زيمير مدير حملته الانتخابية.
وتتركز أحداث فيلم «لا يقاوم» على المنافسة في الانتخابات على منصب رئيس بلدية بلدة ديرتاكين. وتظهر استطلاعات الانتخابات تقارب المرشحين هيستنجز وبراون في الحصول على أغلبية الأصوات. وبعد سلسلة من التطورات السياسية تنتخب ديانا ابنة الناشط السياسي جاك هيستنجز رئيسة لبلدية ديرتاكين ضد منافستها مرشحة الحزب الجمهوري، وهي رئيسة بلدية بلدة ديرتاكين.
ويقدّم فيلم «لا يقاوم» عرضا ناقدا لنظام حملات الانتخابات السياسية في الولايات المتحدة، وخاصة في البلدات الصغيرة التي يتم تجاهلها بشكل عام، باستثناء ذلك خلال موسم الانتخابات. ويتميز فيلم «لا يقاوم» بقوة إخراج المخرج جون ستيوارت وسلاسة السيناريو، وبقوة أداء الممثلين. كما يتميز بتطوير الشخصيات وبراعة التصوير والمونتاج والموسيقى التصويرية وبالعرض الواقعي السريع لانطلاق تطورات الأحداث.
وشملت الكوادر الفنية التي اشتركت في إنتاج فيلم «لا يقاوم» 35 من مهندسي وفنيي التصوير وإدارة المعدّات الكهربائية و16 في القسم الفني و15 في قسم الصوت و12 في إدارة الإنتاج و11 في المونتاج و11 في الماكياج وثمانية في توزيع الأدوار وثمانية في تصميم الأزياء وسبعة في المؤثرات البصرية والخاصة وخمسة في الموسيقى، بالإضافة إلى أربعة من مساعدي المخرج.
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات